“CIA” تكلف مئات الجواسيس بالإجابة على السؤال : هل لدى الرياض سلاحا نوويا

“CIA” تكلف مئات الجواسيس بالإجابة على السؤال : هل لدى الرياض سلاحا نوويا

الساعة 1:33 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
11740
7
طباعة
السعوديه

  ......       

في مكتبه الواسع بالمقر الرئيسي لوكالة المخابرات المركزية بضاحية “لانغلى” القريبة من واشنطن العاصمة، يفحص جون أوين برينان، رئيس الوكالة، مجموعة من الاوراق الواردة من مئات الجواسيس المكلفين بالإجابة على سؤال واحد: هل لدى السعودية سلاح نووي؟، ولا يجد اجابة شافية.
التلميحات التي صدرت عن مسؤولين سعوديين خلال الاعوام الماضية، وزادت حدتها مؤخرا بعد الاتفاقية “الغامضة” بين الغرب وايران، بان المملكة ستمتلك برنامجا نوويا مساويا لبرنامج ايران، وربما سلاحا نوويا اذا لزم الامر، أجبر برينان على تكليف مئآت الموظفين بالبحث عن اجابة شافية لـ”سؤال القرن” المتعلق بـ”النووي السعودي”.

درس “رياح الشرق”

 
في العام 1986 تمكنت الاستخبارات السعودية من رسم خطة متكاملة لشراء 60 صاروخا استراتيجيا من الصين، ولم يتمكن الغرب من كشف الصفقة الى بعد أعوام، وبعد ان اصبحت الصواريخ “منصوبةً” وجاهزةً في مواقعها الموزعة على رقعةْ واسعة من خريطة السعودية، بحيث أصبح من المستحيل تدميرها بهجومٍ واحد.
وما أظهرته الاستخبارات السعودية خلال الاسابيع الماضية من قدرات مذهلة على تحديد الاهداف العسكرية خلال “عاصفة الحزم” وما تلاها، وتكوينها بنك أهداف دقيق لكل المواقع والقيادات الحوثية، سبب قلقا جديدا لوكالة الاستخبارات الامريكية التي اصبحت تدرك ان “العقول السعودية” قادرة على رسم خطة أخرى لشراء اسلحة نووية من باكستان او حتى الصين، وايصالها لمخازنها، دون أن يكتشف أمرها.

تركي الفيصل “ارعبهم”

 
لا يشغل الامير تركي الفيصل منصبا رسميا في الحكومة تركي-الفيصل-بن-عبد-العزيز-آل-سعودالسعودية اليوم، الا ان الغرب واسرائيل وايران يدرسون بتمعن كل التصريحات التي تصدر عنه، فهم يعلمون جيدا ان رئيس الاستخبارات السعودية السابق “لا يطلق تصريحات في الهواء”، ويعني كل كلمة يقولها.
ولا تكاد تمر أشهر قليلة دون ان يؤكد الفيصل ان السعودية جادة في حفظ امنها حتى لو اضطرها الامر لشراء سلاح نووي، محذرا من طريقة تعاطي الغرب مع ملف ايران ، ومؤكدا بان أي اتفاق لا يضمن تجريد ايران من القدرة على امتلاك سلاح نووي، فانه سيكون كارثيا على جيرانها ويدفعهم لحماية انفسهم بأية طريقة يرونها مناسبة.
وقبل أكثر من شهر، قال الامير تركي الفيصل ل”بي بي سي” إن السعودية وغيرها من الدول ستسعى للحصول على الحق نفسه الذي حصلت عليه ايران، وعاد ليكرر حديثه قبل نحو 3 ايام، حسبما ذكرت صحيفة “نيويورك تايمز” الأمريكية.

قرار امتلاك النووي “نهائي”

 
نقلت صحيفة “صندي تايمز” البريطانية في تقرير نشر أمس عن مسؤول أمريكي يعمل بمجال الاستخبارات، قوله “ان مئات الموظفين يعملون في المقرات الرئيسية للاستخبارات الامريكية لمعرفة ما اذا كانت باكستان زودت السعودية بتكنلوجيا او سلاح نووي”.
واضاف: نحن نعلم بان هذا الامر متاح لهم بسهولة، ونفترض ان السعوديين قرروا ان يصبحوا قوة نووية.
وافردت الصحيفة مساحة واسعة للحديث عن العلاقات القوية التي تجمع السعودية وباكستان، قبل أن تختم تقريرها بمعلومة ذكرها مسؤول عسكري بريطاني كبير، لم تسمه، واكد فيها أن “كل القادة العسكريين في الغرب يعتقدون ان قرار السعودية بامتلاك سلاح نووي.. أصبح نهائيا”.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. زواحف غريبة على سطح المريخ

المواطن – وكالات زعم عدد من المنظرين، أن