هنا .. تفاصيل توصيات وزراء إعلام دول الخليج في اجتماعهم بالدوحة

هنا .. تفاصيل توصيات وزراء إعلام دول الخليج في اجتماعهم بالدوحة

الساعة 11:57 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5065
1
طباعة
مجلس-التعاون-الخليجي

  ......       

اختتمت في العاصمة القطرية الدوحة اليوم أعمال الاجتماع الثالث والعشرين لأصحاب المعالي والسعادة وزراء الإعلام في دول مجلس التعاون لدول الخليج العربية برئاسة رئيس المؤسسة القطرية للإعلام الشيخ حمد بن ثامر آل ثاني.
ورأس وفد المملكة إلى الاجتماع معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي .
وجدد وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون لدول الخليج العربية الدعوة إلى التصدي إعلاميا بكل حزم لكل من يسعى للتشكيك في أحقية دولة قطر بتنظيم كأس العالم 2022 ، مؤكدين تضامن دول المجلس الكامل مع دولة قطر وتشجيع وسائل الإعلام في دول مجلس التعاون لمواصلة التصدي لهذه الحملات في الداخل والخارج باعتبار أن هذا الإنجاز يسجل باسم كافة دول المجلس التعاون.
وأضاف وزراء الإعلام بدول مجلس التعاون ، خلال توصيات الاجتماع أن من أبسط الواجبات على أجهزة الإعلام بالدول الأعضاء مساندته وإبراز المكتسبات الحضارية والاقتصادية لهذا الإنجاز غير المسبوق وانعكاساته الإيجابية على مستوى الشباب بدول المجلس وتفريغ طاقاتهم.
واتفق الوزراء على أن تتولى دولة قطر بالتنسيق مع الأمانة العامة بوضع رؤية استراتيجية للتحرك الإعلامي المشترك لمجابهة مثل هذه الحملات والتصدي لها على أن تعكس البعد الدولي في الخطاب الإعلامي لتبيان أحقية دول المجلس ممثلة بدولة قطر في تنظيم هذا الحدث العالمي الهام.
وقرر الوزراء الموافقة على تصور الأمانة العامة بشأن آلية تنفيذ عدد من التوصيات الواردة في الدراسة التقويمية للاستراتيجية الإعلامية ورفعها إلى المجلس الوزاري لاعتماده مع الأخذ في الاعتبار عدد من النقاط التي تشمل تكليف الأمانة العامة بالتنسيق مع اللجان الإعلامية العاملة في إطار مجلس التعاون (إذاعة ، التلفزيون ، وكالات الأنباء ، الإعلام الإلكتروني) إضافة إلى مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك وجهاز إذاعة وتلفزيون الخليج واتحاد الصحافة الخليجية للتعرف على الدور الذي يمكن أن تقوم به في هذا المجال.
وشملت الموافقة على التصور المذكور ، التأكيد على أن مواجهة الفكر التكفيري والاتجاهات المتطرفة يتطلب جهدا مستمرا من كافة وسائل الإعلام بدول مجلس التعاون وفقا للآليات المتبعة في كل دولة.

وفيما يتعلق بالإعلام الخارجي، وافق الوزراء على مذكرة الأمانة العامة بشأن توصيات الاجتماع الـ(29) لمسؤولي الإعلام الخارجي، وعلى مشاركة دول المجلس والأمانة العامة بنشاط إعلامي مشترك على هامش معارض إكسبو والتي تقام كل عامين، اعتبارا من إكسبو ميلانو 2015 ، بهدف التعريف بدول المجلس ودورها المشرق في إطار الفكرة الرئيسية لمعارض إكسبو، بالإضافة إلى تكليف لجنة مسؤولي الإعلام الخارجي بالتنسيق مع جهات الاختصاص في كل دولة، بتقديم تصور محدد بشأن تنفيذ برامج عملية مع مراكز الدراسات والأبحاث والجامعات المهتمة بقضايا دول المجلس، تهدف إلى توضيح مواقف دول المجلس الثابتة وجهودها في مكافحة ظاهرة الإرهاب والأفكار المتطرفة التي تسعى إلى تشويه صورة الإسلام والمسلمين.
وحول الإعلام الإلكتروني ، أقر الوزراء مذكرة الأمانة العامة بشأن توصيات الاجتماع الـ (5) لمسؤولي الإعلام الإلكتروني.
وبشأن التعاون الإذاعي، اتفقوا على إقرار مذكرة الأمانة العامة بشأن توصيات الاجتماع الـ(17) لمسؤولي الإذاعة، مع تقديم الشكر والتقدير لإذاعات دول المجلس لجهودها في تغطية الاحتفال السنوي بمناسبة الذكرى الـ(34) لقيام مجلس التعاون.
كما أعرب الوزراء عن تقديرهم لمملكة البحرين وجهود العاملين في هيئة شؤون الإعلام لجهودهم في تطوير إذاعة (هنا الخليج العربي) لتواكب الأحداث على الساحة الخليجية والتفاعل مع قضايا المجلس ودوله، وأحيطوا علما بالخطوات التي قامت بها الدول الأعضاء لتخصيص ترددات إذاعية مناسبة لإذاعة (هنا الخليج العربي) والتي تبث حاليا من البحرين، وأكدوا على أهمية الإسراع في تخصيص هذه الترددات، ومواصلة التنسيق المشترك لإثراء المحتوى الإعلامي لهذه الإذاعة.
وعن التعاون في مجال التلفزيون، وافق الوزراء على مذكرة الأمانة العامة بشأن توصيات الاجتماع الـ(10) لمسؤولي التلفزيون بدول المجلس، مع تقديم الشكر والتقدير لتلفزيونات دول المجلس لجهودها في تغطية الاحتفال السنوي بمناسبة الذكرى الـ(34) لقيام مجلس التعاون.
وفيما يتعلق بالتعاون الإعلامي مع المملكة الأردنية الهاشمية، استعرض وزراء الإعلام مذكرة الأمانة العامة بشأن التعاون الإعلامي مع المملكة الأردنية الهاشمية ومحضر الاجتماع الثاني لفريق العمل المشترك بين دول المجلس والمملكة الأردنية الهاشمية، مع التأكيد على إحالة توصيات فريق العمل الإعلامي بين دول المجلس والمملكة الأردنية الهاشمية، وكذلك المملكة المغربية، إلى لجان العمل الإعلامي المشترك بين دول المجلس مباشرة لتنفيذ ما يخص كل لجنة على حدة.
وحول مكافحة التبغ، اتفقوا على التوصيات الواردة بمذكرة الأمانة العامة بشأن مكافحة التبغ، وهي، التزام دول المجلس بالحظر التام لجميع أشكال الإعلان والدعاية والترويج والرعاية لكافة منتجات التبغ بجميع أنواعه في وسائل الإعلام المطبوعة والمرئية والمسموعة، بالإضافة إلى عمل أجهزة الإعلام بدول المجلس على عدم ظهور مشاهد استهلاك التبغ في الدراما التي تنتج في دول مجلس التعاون، وحذف مشاهد استهلاك منتجات التبغ من الأعمال التي تنتج خارج دول مجلس التعاون وتعرض محليا، وفي حالة تعذر حذف المشهد، نوصي بتمرير شريط تحذيري بمضار التبغ أسفل الشاشة وقت ظهور المشهد، بالإضافة إلى تكثيف البرامج التوعوية والتي تحذر من مضار استهلاك منتجات التبغ في جميع وسائل الإعلام مع التركيز على الفئات المستهدفة من قبل شركات التبغ مثل الطلبة وطالبات المدارس والنساء.

واطلع الوزراء على تقرير مدير عام جهاز إذاعة وتلفزيون الخليج، حيث أشادوا بما تم إنجازه، وبالعناية والرعاية التي يحظى بها من حكومة المملكة العربية السعودية، وتوجيهات معالي وزير الثقافة والإعلام في المملكة (رئيس مجلس إدارة الجهاز).
كما اطلع الوزراء على تقرير مدير عام مؤسسة الإنتاج البرامجي المشترك، واستمعوا إلى الخطط البرامجية التي تعتزم المؤسسة تنفيذها، وأعربوا عن تطلعهم لأن تتمكن المؤسسة من إنتاج هذه البرامج بالصور التي تعكس التاريخ الإنتاجي المتميز لها، وتقديرهم لجهود وتوجيهات سعادة وزير الإعلام ووزير الدولة لشؤون الشباب بدولة الكويت (رئيس مجلس الإدارة) وجهود العاملين في المؤسسة.
واستعرض الوزراء مذكرة الأمانة العامة بشأن اتحاد الصحافة الخليجية، وأحيطوا علما بنتائج زيارة المسؤولين في الاتحاد إلى الأمانة العامة لمجلس التعاون وبكافة المقترحات الواردة في مذكرة الاتحاد إلى الأمانة العامة، ومرئيات الأمانة العامة بشأنها، واتفقوا على التعاون الجماعي مع الاتحاد لتعزيز رسالته في خدمة الصحافة الخليجية، وذلك ضمن الأنشطة والفعاليات الإعلامية المشتركة المتاحة.
واطلع الوزراء أيضا على مذكرة الأمانة العامة بشأن القوانين الإعلامية المشتركة وتوجيهات المجلس الأعلى في دورته الرابعة والثلاثين بشأن تكليف اللجان الوزارية ،كل فيما يخصه، بدراسة القوانين (الأنظمة) الاسترشادية التي سبق إقرارها، واقتراح التعديلات اللازمة لها.
وقرر الوزراء تشكيل لجنة فنية من المختصين في القوانين والأنظمة والتشريعات الإعلامية بدول المجلس لاستعراض ودراسة واقع القوانين (الأنظمة) والتشريعات التي هي في طور الإعداد في كل دولة من دول المجلس والخروج برؤية موحدة لنظم استرشادية موحدة في مجالات الإعلام المختلفة بدول المجلس وخاصة في مجال الإعلام الإلكتروني.
وأعرب الوزراء المشاركون عن شكرهم وتقديرهم لجهود المؤسسة القطرية للإعلام في تنظيم الملتقى الثالث، ولما قدمه المشاركون من أفكار ومقترحات في محاور الملتقى.
واتفق الوزراء على تكليف الأمانة العامة بتقديم تصور للإطار العام للملتقى الإعلامي السنوي، يحدد أهداف وآلية التنفيذ في ضوء نتائج الملتقيات الثلاثة التي تم تنفيذها في مملكة البحرين ودولة الكويت ودولة قطر، وتعميم التصور على وكلاء وزارات الإعلام بدول المجلس لإبداء الرأي بشأنه واعتماده، بالإضافة إلى تكليف الأمانة العامة بالتنسيق مع وزارة الثقافة والإعلام في المملكة العربية السعودية (دولة الرئاسة القادمة) بشأن تنفيذ الملتقى الإعلامي الرابع وفقا للتصور المعتمد.
وبشأن اقتراح مملكة البحرين بالتحرك الإعلامي المشترك دوليا ، اتفق الوزراء على تبني المقترح البحريني بشأن إيجاد منصة تنفيذية تفاعلية مشتركة بين دول المجلس لزيادة فاعلية التحرك الإعلامي المشترك دوليا من خلال الأخذ بزمام المبادرة إضافة إلى التصدي لأي حملات مغرضة تجاه الدول الأعضاء والتنسيق في الحالات الطارئة بحيث يكون هذا التحرك موازيا للتحرك السياسي المشترك لدول مجلس التعاون.
كما اتفق الوزراء على تشكيل فريق متخصص لوضع التصور المطلوب على أن ينتهي الفريق من عمله في موعد أقصاه شهر من تاريخ هذا الاجتماع ، وتتولى الأمانة العامة تعميم التصور على وزراء الإعلام لاعتماده قبل رفعه للمجلس الوزاري في دورة سبتمبر القادم.

واستذكر الوزراء خلال الاجتماع قرارات اجتماعاتهم السابقة بشأن ظاهرة القنوات الفضائية التي تستهدف الإساءة إلى دول المجلس بصور عدة ، وبما يتعارض مع التشريعات العربية والدولية وانعكاساتها السلبية على النسيج الاجتماعي لدول المجلس ، وأكدوا على مواصلة الجهود مع النواقل العربية والدولية للحد من هذه الظاهرة .
واستمع الوزراء إلى عرض تفصيلي من الشيخ سلمان صباح السالم الحمود الصباح وزير الإعلام ووزير الدولة للشؤون الشباب بدولة الكويت حول دور وسائل الإعلام المختلفة في التصدي للفكر التكفيري الدخيل على مجتمعات دول المجلس ، وفي ضوء ذلك قرروا تكليف كافة الأجهزة الإعلامية العاملة في الدول الأعضاء بتنفيذ برامج عملية كل في اختصاصه لتحصين الجبهة الدخيلة تجاه هذه الأفكار ، وتقديم الرسائل الإيجابية التي تدحض الفكر التخريبي الذي يستهدف شباب دول المجلس ، على أن تتولى الأمانة العامة متابعة تنفيذ هذا القرار مع كافة اللجان الإعلامية العاملة في إطار المجلس ، ومع المؤسسات الإعلامية المشتركة والاتحادات الإعلامية المهنية الخليجية .
وتقدم الوزراء بالشكر والتقدير لمعالي الأمين العام لمجلس التعاون الدكتور عبد اللطيف بن راشد الزياني على جهود الأمانة العامة في تنظيم الملتقيات الشبابية التي أقيمت في دول المجلس والتي تهدف إلى إبراز الطاقات الشبابية في الدول الأعضاء ودورهم الفاعل في نهضة وتطور دول المجلس.
وبشأن الاجتماع المقبل لوزراء الإعلام ، رحب وزراء الإعلام بدعوة معالي وزير الثقافة والإعلام الدكتور عادل بن زيد الطريفي لعقد اجتماعهم الرابع والعشرين في المملكة العربية السعودية دولة الرئاسة القادمة وتكليف الأمانة العامة بالتنسيق ، لتحديد الموعد المناسب للاجتماع في النصف الأول لعام 2016 .


قد يعجبك ايضاً

الملك مغرداً : ما لمسته خلال زيارتي لدول الخليج يبرز الترابط القوي بين شعوبنا ووحدة صفنا

المواطن – الرياض أكد خادم الحرمين الشريفين الملك