الرئيس النيجيري محمدو بخاري يعين قيادات جديدة للجيش

الرئيس النيجيري محمدو بخاري يعين قيادات جديدة للجيش

الساعة 10:04 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
4315
0
طباعة
الرئيس-النيجيري

  ......       

عين الرئيس النيجيري محمدو بخاري قيادات دفاعية جديدة بعد إقالته القيادات العليا للجيش وسلاحي البحرية والقوة الجوية.
وكانت هذه الإقالات متوقعة في ضوء الانتقادات المتكررة التي ظل الرئيس بخاري يوجهها إلى قادة الجيش لفشلهم في هزيمة جماعة بوكو حرام الإسلامية المتشددة.
وقد شن مسلحو بوكو حرام مؤخرا سلسلة من الهجمات أسفرت عن مقتل أكثر من 250 شخصا.
ويعتقد أن بوكو حرام مسؤولة عن مقتل أكثر من 10 آلاف شخص في نيجيريا.
ويتوقع أن تنسق قيادات الجيش الجديدة عن قرب مع جيوش دول الجوار كتشاد والكاميرون والنيجر لتشكيل قوات مشتركة للتعامل مع مسلحي بوكو حرام.
وكانت الجماعة المتشددة صعدت هجماتها أيضا في هذه البلدان.
وقال مصدر عسكري لبي بي سي إن 12 مدنيا، على الأقل، قتلوا في الكاميرون مساء الأحد في هجوم انتحاري يشتبه بمسؤولية جماعة بوكو حرام عنه.
كما قتل جنديان مع مفجرين انتحاريين فجرا نفسيهما في منطقة فوتوكول بالقرب من الحدود مع نيجيريا.
وسيكون مقر قيادة هذه القوة الإقليمية الموسعة بقيادة نيجيريا، وقوامها 7500 عسكري، في تشاد.
وتصاعد الزخم لتشكيل هذه القوة الإقليمية منذ تولي الرئيس النيجيري بخاري سدة الرئاسة في مايو/أيار.
وفي صباح السبت، قتل 15 شخصا في سوق رئيسي في العاصمة التشادية انجمينا، عندما فجر رجل كان يرتدي برقعا نفسه وسط السوق.

صعدت بوكو حرام هجماتها في شمالي شرق نيجيريا والدول المجاورة لها
وأعلنت جماعة بوكو حرام مسؤوليتها عن الهجوم.
ويقول مراسل بي بي سي في نيجيريا، ويل روس إن قائد الجيش الجنرال كينيث مينيما قال قبل ساعات من اقالته إن تصاعد العنف هو نتيجة للنجاح العسكري الذي حققه الجيش ضد الجهاديين.
وأضاف الجنرال مينيما أن بوكو حرام لم تعد لها القدرة على قتال الجيش لذا لجأت إلى مهاجمة أهداف رخوة بتفجيرات قنابل.
لمحة عن جماعة بوكو حرام
– أنشأت جماعة بوكو حرام في عام 2000 ، وكانت تركز في البداية على معارضة التعليم على وفق الأسلوب الغربي، وكلمة بوكو حرام تعني بلغة الهاوسا “التعليم الغربي محظور”.
– باشرت عملياتها العسكرية في عام 2009.
– قتل مسلحو الجماعة الالاف، معظمهم في شمالي شرق نيجيريا، واحتجزوا المئات وبينهم 200 على الأقل من طالبات المدارس.
– أعلنت الجماعة ولاءها لتنظيم الدولة الإسلامية، وباتت تطلق على نفسها الآن “ولاية غرب أفريقيا”.
– سيطرت على منطقة واسعة في شمالي شرق نيجيريا، حيث أعلنت دولة خلافة في عام 2014.
– تمكنت قوة إقليمية من استعادة معظم مساحة الأراضي التي سيطرت عليها.

هجوم-نيجيريا


قد يعجبك ايضاً

الشيحة: 11 مليون مشتركًا في #السعودية_للكهرباء 2021

المواطن – وليد الفهمي – الرياض أكّد المهندس