“العمل” تستعد لموسم الحج بحملات تفتيشية

“العمل” تستعد لموسم الحج بحملات تفتيشية

الساعة 11:48 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
895
0
طباعة
وكيل-وزارة-العمل-عبدالله-ابوثنين

  ......       

عززت وزارة العمل استعداداتها لموسم حج هذا العام، والعمل جنباً إلى جنب مع الجهات الرقابية الأخرى، لضبط مخالفات نظام العمل، والتحقق من استخدام التأشيرات الموسمية وفقاً لما صرفت من أجله.
وتجلت تلك الاستعدادات بتأكيد الوزارة على استمرار تنفيذ حملات التفتيش وأعمال الرقابة والتدقيق خلال موسم الحج في المنافذ البرية والجوية والبحرية، وداخل المشاعر المقدسة.
وأوضح وكيل الوزارة للتفتيش وتطوير بيئة العمل الدكتور عبدالله أبوثنين، أن الوزارة ستعمل مع الجهات المعنية الأخرى المكلفة بأعمال الحج، على التأكد من أن التأشيرات الموسمية التي تم صرفها للمؤسسات الخاصة تستخدم في الغرض الذي صرفت من أجله، إضافة إلى التأكد من عدم وجود مخالفات لنظام العمل من المؤسسات والمنشآت العاملة في موسم الحج.
وشدد أبو ثنين على مواصلة أعمال التفتيش والتدقيق على التأشيرات الموسمية، خاصة على المنشآت بكافة قطاعاتها داخل المشاعر المقدسة مع بدء يوم التروية، والتأكد من التزامها بما خصصت له هذه التأشيرات من القيام بأعمال محددة وقت الحج.
ووفقاً لآلية العمل المتبعة، تتوزع الفرق التفتيشية في صالات القدوم بمطار الملك عبدالعزيز وميناء جدة الإسلامي في جدة وفي منطقة تبوك بمنفذي حالة عمار وميناء ضباء ومنفذ الحديثة في منطقة القريات وبمنفذ الطوال في منطقة جازان، فضلاً عن فرق تفتيشية منتدبة في المشاعر المقدسة.
وفي إطار الاستعدادات المبكرة لأعمال حج هذا العام، التقى مدير عام فرع الوزارة بمنطقة مكة المكرمة الأستاذ عبدالله العليان بعدد من ممثلي الجهات الحكومية المشاركة في أعمال الحج، حيث ناقش معهم آلية العمل والمهام الجديدة. كما تم مناقشة تأشيرات العمل الموسمية ومشاركة الوزارة مع الجهات الرقابية الأخرى في مشعر منى لضبط المخالفين وتنظيم سير أعمال الحج بالتعاون مع الجهات ذات العلاقة.
يذكر أن مفتشي وزارة العمل وبالتعاون مع الجهات ذات العلاقة، ضبطوا خلال أعمال حج العام الماضي أكثر من 5.706 عمال، قدموا بتأشيرات عمل موسمية، وذلك بعد أن تبين مخالفتهم لضوابطها وعدم التزامهم بما خصصت له هذه التأشيرات.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. ‏البيان الختامي لقمة المنامة : إدانة تسييس إيران لفريضة الحج والتأكيد على ضرورة تغيير سياستها تجاه المنطقة