جموع غفيرة تشيع “الحساني” فقيد “تعليم الليث”

جموع غفيرة تشيع “الحساني” فقيد “تعليم الليث”

الساعة 7:18 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1975
0
طباعة
تشييع-صفر-الحساني

  ......       

شيّعت جموع غفيرة من المصلين يوم أمس بعد صلاة الظهر بالجامع الكبير بمحافظة أضم المعلم صفر بن حباب الحساني- أحد منسوبي مدرسة الفهد المتوسطة بربوع العين التابعة لإدارة التعليم بمحافظة الليث- والذي وافته المنية جراء حادث مروري أليم على الطريق الرابط بين محافظة أضم ومركز ربوع العين يوم الأربعاء الماضي.
وشارك حشد كبير من التربويين ومديري المدارس والمعلمين أسرة الفقيد وأقاربه وذويه الصلاة عليه، وتشييع جثمانه إلی مثواه الأخير في مقبرة أضم.
وكانت إدارة التعليم في محافظة الليث قد نعت في حسابها الرسمي في موقع التواصل الاجتماعي “تويتر” وفاة المعلم، وقال مدير الإعلام التربوي والمتحدث الرسمي بتعليم الليث الأستاذ محمد بن ختيم المالكي: “لقد فُجع الوسط التربوي والتعليم بتعليم الليث بوفاة الأستاذ صفر بن حباب الحساني، ولكن عزاءنا أنه قد وقع عليه الحادث المروري الأليم وهو في طريق ذهابه لأداء واجبه الوطني ورسالته التربوية والتعليمية السامية وخدمة لأبناء هذا الوطن؛ حيث إنه أحد منسوبي النادي الصيفي الموسمي بثانوية علي بن أبي طالب بمكتب التعليم بربوع العين”.
وأضاف “المالكي”: “يُعد الأستاذ صفر بن حباب الحساني- يرحمه الله- من خيرة المعلمين المتميزين والمخلصين في أداء رسالتهم التربوية والتعليمية والمواظبين علی الانضباط والدوام والمشاركين بفعالية في برامج وأنشطة المدرسة، وكان يرحمه الله من المحببين كثيرًا إلی طلابه وزملائه وأصدقائه”.
وأشار “المالكي” إلى أن الفقيد كان من المشاركين بفعالية في فعاليات وأنشطة النادي الموسمي، وكان آخر برنامج قام بالإشراف عليه مع طلاب النادي، مشروع “إفطار صائم” خلال شهر رمضان المبارك بمسجد الشيخ عبدالعزيز آل إبراهيم بمركز ربوع العين؛ حيث كان يرحمه الله حريصًا علی تعليم طلابه، وتقديم الخير للآخرين وتقديم المساعدة لهم والمبادرة إلی العمل التطوعي؛ لما في ذلك من الأجر والثواب العظيم.
في سياق متصل: عبّر مدير إدارة التعليم بمحافظة الليث- الأستاذ مرعي بن محمد البركاتي- عن بالغ حزنه لوفاة المعلم صفر بن حباب الحساني، وقال: إننا نشاطر أسرته وذويه الألم في مصابهم الجلل بقلوب مؤمنة بقضاء الله وقدره.
وقدم “البركاتي” التعزية باسم معالي وزير التعليم الدكتور عزام بن محمد الدخيل، وباسمه وباسم كل منسوبي التعليم بمحافظة الليث إلی والده وأشقائه وكافة أفراد أسرته، سائلًا الله- عز وجل- أن يتغمده بواسع رحمته ومغفرته، وأن يسكنه فسيح جناته، وأن يجزيه على ما قدم للتربية والتعليم خير الجزاء، وإنا لله وإنا إليه راجعون.
ويُتقبل العزاء في وفاة الفقيد في دار والده الكائنة بقرية الحضبة بمحافظة أضم، أو علی جوال رقم 966555503726+.


قد يعجبك ايضاً

بر الواديين تقدم 20 ألف ريال لذوي الشهيد يحيى الحساني

المواطن- خالد الأحمد من منطلق واجبها الوطني ودورها