خالد الفيصل يدشن معرض (الفيصل.. شاهد وشهيد) بالطائف.. الاثنين

خالد الفيصل يدشن معرض (الفيصل.. شاهد وشهيد) بالطائف.. الاثنين

الساعة 8:13 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2275
0
طباعة
خالد-الفيصل

  ......       

يرعى صاحب السمو الملكي الأمير خالد الفيصل- مستشار خادم الحرمين الشريفين أمير منطقة مكة المكرمة- الاثنين المقبل، افتتاح معرض (الملك فيصل.. شاهد وشهيد) الذي تستضيفه أمانة الطائف في متنزه الردّف العام، بحضور صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل رئيس مجلس إدارة مركز الملك فيصل للدراسات الإسلامية والبحوث، وعدد من أصحاب السمو الملكي والأمراء، وجمع من المسؤولين والمثقفين.
ونوّه أمين الطائف رئيس المجلس البلدي- المهندس محمد بن عبدالرحمن المخرج- برعاية سمو أمير منطقة مكة المكرمة لحفل افتتاح معرض (الفيصل.. شاهد وشهيد)، واصفًا اختيار صاحب السمو الملكي الأمير تركي الفيصل أمانة الطائف لاحتضان المعرض فخرًا وتشريفًا لها ولمنسوبيها.
وأكد “المخرج” أن المعرض إضافة ثقافية وتاريخية للمحافظة وأهاليها، ونافذة تطل منها الأجيال التي لم تعايش عهد الملك فيصل بن عبدالعزيز- رحمه الله- لتتعرف على شخصيته السياسية والإنسانية، التي حملت هموم الأمتين العربية والإسلامية، وتحظى بمشاهدة لمحات عن مواقفه المفصلية والتاريخية.
ويتناول المعرض جوانب مختلفة من حياة الملك فيصل بن عبدالعزيز آل سعود- رحمه الله- وقصة كفاحه ومواقفه في سبيل نهضة بلاده، إلى جانب الكثير من المعلومات الموثقة بالصور المختلفة عن رحلاته- رحمه الله- ومواقفه السياسية من القضايا العالمية والإقليمية والمحلية.
ويضم المعرض أجنحة متنوعة تشتمل على عروض أفلام وثائقية، ووثائق تاريخية مختلفة تستمد أهميتها من الفترة التي عاشها الملك فيصل- رحمه الله- بالإضافة إلى صور فوتوغرافية نادرة له- رحمه الله- ومشاهد متحركة ولقطات فيديو تسجل مراحل متعددة في مسيرته الحافلة بالعطاء والإنجاز، وبعض المقتنيات الخاصة به، وعدد من المخطوطات والنصوص المكتوبة.
ويتخلل المعرض ندوات وعدد من حلقات النقاش عن حياة الملك الفيصل- رحمه الله- وأبرز القرارات المفصلية التي اتخذها الملك الراحل في ظل حنكته العسكرية والسياسية والإدارية، والخبرات التي نهلها من معين والده الملك عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود- رحمه الله.


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. #أصير_أحسن يحذر طلاب “مكتب الروضة” من التدخين

المواطن – الرياض افتتح مدير مكتب التعليم بالروضة،