داعشي الطائف قفز من عتبة الباب مشتت الذهن لا يعي تصرفاته

داعشي الطائف قفز من عتبة الباب مشتت الذهن لا يعي تصرفاته

الساعة 10:52 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2485
0
طباعة
الداعشي-يوسف-الغامدي

  ......       

 

كشفت تقارير أن الجهات الأمنية في الطائف تلقت صباح أمس معلومات خاصة عن وجود المطلوب يوسف الغامدي داخل منزل أسرته الذي تسكن فيه والدته بحي الشرقية، ليتم التنسيق مع شرطة محافظة الطائف التي لها جهود بارزة في تطويق حي الشرقية مع حي البخارية منذ الساعة التاسعة صباحاً، وتحركت القوات الخاصة للطوارئ باتجاه المنزل لاتخاذ التدابير الأمنية بمشاركة من القناصين.
ووفقاً للزميلة “عكاظ” , جرى بعد صلاة الظهر النداء على المطلوب يوسف عبداللطيف شباب الغامدي بتسليم نفسه، حيث كان متحصنا بداخل المنزل، حينها خرج من المنزل وسط صرخات منه حاملاً رشاشا ومسدسا وقفز من عتبة الباب مشتت الذهن لا يعي تصرفاته، متجهاً ناحية اليمين، إذ كانت تقف أمامه سيارة من نوع جيب لقوات الطوارئ الخاصة، وأطلق النار عليها وعلى رجال الأمن الذين بادلوه بإطلاق النار، وكان يحاول القفز تفادياً لطلقات النار، واتجه يساراً نحو سيارة مصفحة لقوات الطوارئ التي يطلق عليها الكاسر 30 ، ليعود مرة أخرى باتجاه اليمين في مرتفع الشارع ويتلقى طلقات، ليسقط صريعا أمام منزله.
يشار إلى أن الداعشي يوسف الغامدي أقدم على قتل وكيل الرقيب عوض المالكي وأصاب رجل أمن آخر وعمد إلى الهرب عبر المنطقة المركزية في الطائف حيث ظل مختبئا وتنقل بين عدة مواقع حتى وصل إلى منزل أسرته ونجحت الأجهزة الأمنية في كشف موقعه ومحاصرته وطالبته بالاستسلام وعدم تعريض أسرته للخطر، وبعد أن أبدى موافقته المبدئية لتسليم نفسه بادر بإطلاق النار من سلاح رشاش تجاه رجال الأمن ومركباتهم وتم التعامل مع الموقف وقتله.


قد يعجبك ايضاً

“المطيري” إلى رتبة “نقيب” بجوازات الطائف

المواطن ـ فيصل العتيبي صدر الأمر السامي بترقية