عودة العلاقات الدبلوماسية بين أمريكا وكوبا بعد قطيعة لأكثر من نصف قرن

عودة العلاقات الدبلوماسية بين أمريكا وكوبا بعد قطيعة لأكثر من نصف قرن

الساعة 12:09 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
640
0
طباعة
أمريكا-وكوبا

  ......       

أعلنت الولايات المتحدة الأمريكية وكوبا، الأربعاء، استئناف العلاقات الدبلوماسية بينهما بعد أكثر من نصف قرن من القطيعة.

وذكرت وزارة خارجية كوبا، في بيان، أنه سيتم فتح السفارة الأمريكية في هافانا والسفارة الكوبية في واشنطن في 20 يوليو/ تموز الجاري.

وقال الرئيس الأمريكي باراك أوباما، في مؤتمر صحفي بحديقة البيت الأبيض، إن بلاده سوف تعيد فتح سفارتها في هافانا خلال صيف العام الجاري.

وأضاف: “عندما أغلقت الولايات المتحدة سفارتها عام 1961، لم يتوقع أي شخص أن الأمر سيستغرق أكثر من نصف قرن لفتحها”.

ودعا أوباما الكونجرس إلى رفع الحظر التجاري المفروض على كوبا، قائلا إنه “نوع من الاختيار بين المستقبل والماضي”.

وأضاف أن إعادة فتح سفارتي البلدين تمثل “صفحة جديدة في العلاقات مع جيراننا”، مشيرا إلى أن وزير الخارجية جون كيري سيسافر إلى هافانا لإعادة فتح السفارة الأمريكية هناك رسميا.

وكانت الولايات المتحدة رفعت كوبا، في مايو/ أيار الماضي، من قائمة الدول الراعية للإرهاب بعد 33 عاما من إدراجها عليها، استجابة لمطلب كوبا الرئيسي في المفاوضات بينهما لاستعادة العلاقات الدبلوماسية.

وفتح أوباما والرئيس الكوبي راؤول كاسترو، الباب أمام إمكانية استعادة العلاقات في ديسمبر/ كانون أول الماضي بتبادل للأسرى، بعد 18 شهرا من المحادثات بوساطة “الفاتيكان”.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. أوامر ملكية بعد قليل