متى يخرج الذيابي عن صمته ويكشف جدل رئاسة تحرير عكاظ ؟

متى يخرج الذيابي عن صمته ويكشف جدل رئاسة تحرير عكاظ ؟

الساعة 11:32 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2030
0
طباعة
جميل-الذيابي

  ......       

ارجعت وزارة الثقافة والاعلام اشكالية تعيين محمد الفال بعد اسبوع من تعيينه الى انه جاء مصادقةً على الجمعية العمومية , حيث ذكر الدكتور سعود كاتب المتحدث الرسمي للوزارة في تغريدة له ” توضيحا لتغريدتي السابقة بخصوص تعيين أ. محمد الفال رئيسا لتحرير #عكاظ، فإن معالي وزير الثقافة والإعلام صادق على قرار الجمعية العمومية للصحيفة بالتعيين.

من جهته اكدت لـ”المواطن” مصادر مطلعة في مايخص تعيينات رؤساء التحرير انه قل ما يندر تعيين رئيس تحرير عن طريق الجمعية العمومية, الا اذا فشل اعضاء الإدارة في التوافق الجمعي على تعيينه فتحال للجمعية العمومية للتصويت وعادة ما يشعر المعيّن عن طريق الجمعية بالغبطة والسرور حيث يكون التصويت مطروحا لعدد اكبر من اعضاء الإدارة فيكون اكتساح التصويت في هذه الحالة لصالحه انجازاً ومن المفاخر التي يتداولها الرؤساء بينهم.

لكن مايعيد الجدل للواجهة من جديد حول ابعاد جميل الذيابي عن كرسي تحرير عكاظ بعد استقالته من الحياه فصحيفة عكاظ لم تعقد جمعية عمومية في الوقت القريب وذلك في اطار بروتوكول الاعلان عن اي موعد لانعقاد الجمعيات في الصحف خصوصا وانه الى قبل اسبوعين كان الفال وفق مصادر مطلعه اكد لمقربين انه لن يعين رئيساً للتحرير وفوق ذلك لم يشاهد ضمن الوفد الاعلامي خلال زيارتي ولي ولي العهد صاحب السمو الملكي الامير محمد بن سلمان الاخيرتين لروسيا ثم لفرنسا في الاسبوع الاول من رمضان , وقبيل تأكيد الذيابي باستقالته عن الحياه وتلقيه التهاني والتبريكات لتعيينه رئيسا لعكاظ كان الفال اعاد ترتيب مكتبه السابق كنائب تحرير للعودة اليه.

 

وقد اشارت معلومات مؤكدة ان رئيس مجلس ادارة مؤسسة عكاظ في خضم زف التبريكات للذيابي بتعيينه رئيسا لتحرير عكاظ اتصل قرابة الثانية ظهرا من يوم الاربعاء الماضي بالأستاذ محمد الفال وهو في طريقه لمنزله يؤكد له صدور قرار تعيينه رئيسا للتحرير مادفع الاخير للعودة واستلام موافقة وزير الاعلام والنزول لمكتبه وابلاغ منسوبي التحرير طالبا منهم نسيان ما قد مضى وعليهم الوقوف معه للنهوض بالصحيفة.

وكان جميل الذيابي تلقى سيلاً من التبريكات عبر وسائط الواتساب بتعيينه ورد اليهم بالشكر والعرفان لمشاعرهم النبيلة تجاهه, لكن الذيابي غاب عن المشهد بعد الاعلان المفاجئ لتعيين الفال وهجر موقع التواصل الاجتماعي بتويتر لتوضيح الإشكالية للرأي العام وكانت اخر تغريده له في ٢٦ / ٦ / ٢٠١٥ م .

وتظل القضية يكتنفها الغموض كثيرا حتى الان ويعتقد مطلعون ان مفاتيح لغز هذه الإشكالية بيد الذيابي للتصريح حوله وكشف كل الحكاية.

وفي نفس الاطار وفي قصه مشابهه نوعاً ما سبق لوزير الاعلام السابق الدكتور عبدالعزيز خوجه اعادة موافقة مجلس ادارة احدى الصحف بتعيين احد المرشحين لرئاسة التحرير وذلك طلبا من خوجة لإحالة التعيين تصويتا عن طريق الجمعية العمومية، لكن عقد الجمعية والاعلان عنها طال لعدة اسابيع.

 


قد يعجبك ايضاً

رئيس تحرير السياسة الكويتية : أهلاً بسلمان .. عمود الخيمة الخليجية

حين احتاجت الأمة إلى الحزم كان خادم الحرمين