هدم مساجد السُّنة في إيران قصة لا تنتهي

هدم مساجد السُّنة في إيران قصة لا تنتهي

الساعة 9:16 صباحًا
- ‎فيالمواطن الدولي
2175
0
طباعة
مصلى-السنة-بطهران-قبل-الهدم

  ......       

أعاد للأذهان هدم المسجد الوحيد للسنة في إيران يوم الأربعاء المساجد التي تم هدمها، والتضييق على أهل السنة ممارسة الطقوس الدينية، بالرغم من وجود عدد كبير من السنة في إيران.
وجاءت أهم المساجد التي تم هدمها وحرمان أهل السنة منها:
1 – مسجد السنة بأهواز: يعتبر أول مسجد صودر للسنة، حيث تمت مصادرته قبل نشوب المعارك مع العراق، حول هذا المسجد إلى مركز لقوات الأمن.
2 – جنوب مدينة طهران: يعتبر ثاني مسجد صودر للسنة وذلك عام 1982.
3 – مسجد تربت جام: موقع هذا المسجد بولاية خراسان، حيث حول هذا المسجد إلى مركز لقوات حرس الثورة.
4 – مسجد ومدرسة نكور: يقع هذا المسجد والمدرسة قرب مدينة جابهار بولاية بلوشستان، حيث قامت الحكومة بهدم المسجد والمدرسة عام 1987 بتهمة أنها أحد مراكز الوهابية.
5 – مسجد السنة بشيراز: صودر بعد مقتل الدكتور مظفريان، حيث إنه هو الذي قام بتأسيس هذا المسجد، وحول إلى مركز لبيع الأشرطة السمعية والمرئية تابع لحرس الثورة.
6 – مسجد الشيخ فيض: يعتبر المسجد الجامع الأثري للسنة في مدينة مشهد، أحد مراكز الشيعة في العالم، ولم تستسغ الحكومة وجود هذا المسجد بهذا المكان فقامت بهدمه عام 1993 – تحت إشراف قوات حرس الثورة – مع ملحقاته من بيت ضيافة وكتاب لتحفيظ القرآن، وأمر إصدار هذا الهدم جاء شخصياً من خامنئي القائد الروحي لإيران.
يشار إلى أن الحكومة الإيرانية فرضت قوانين تنص على منع بناء أي مسجد للسنة في مناطقهم، ومن يثبت عليه تهمة جمع التبرعات من الخليج لبناء المساجد يقبض عليه بتهمة العمالة.ِ


قد يعجبك ايضاً

إعلان نتائج التحقيقات في تحطم طائرة عائلة بن لادن

كشفت نتائج التحقيقات التي أُجريت في حادث تحطم