“الشهادة” تحرم 10.5 ملايين من الترشح للانتخابات البلدية.. والنساء “متخوفات”

“الشهادة” تحرم 10.5 ملايين من الترشح للانتخابات البلدية.. والنساء “متخوفات”

الساعة 9:17 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2090
0
طباعة
الانتخابات البلدية

  ......       

مع بدء المرحلة الأولى للانتخابات البلدية- أمس الأحد- من خلال قيد الناخبين في مكة المكرمة والمدينة المنورة مبكرًا بنحو أسبوع بسبب توافد الحجّاج، عادت للواجهة من جديد ملامح جدل بين المراقبين لأول انتخابات تشهد مشاركة المرأة كناخب ومرشح، وذلك من خلال الإصرار على تنفيذ شرط الحصول على مؤهل الشهادة الثانوية، من أجل حق الترشُّح لعضوية الانتخابات البلدية.
وبالفعل حرم ذلك الشرط نحو 10.5 ملايين شخص من حق الترشُّح (10.530.155 شخًصا بالتحديد)، حيث ورد في إحصاءات لجنة الانتخابات وجود: 1.156.011 أميًّا، و1.931.813 يقرؤون ويكتبون فقط، و2.887.153 من حملة الشهادة الابتدائية، و4.555.178 من حملة الشهادة المتوسطة (الكفاءة).
وفي المقابل، حظر نظام المجالس البلدية الجديد 15 فئة من الترشُّح أيضًا، وذلك إلى جانب موظفي وزارة الشؤون البلدية والقروية والجهات التابعة لها، ما عدا المعينين بحكم وظائفهم. والفئات الـ15 هم: القضاة، كتاب العدل، المحافظون، رؤساء المراكز، مشايخ القبائل ونوابهم، المعرِّفون، العُمد، أعضاء هيئة التحقيق والادعاء، أعضاء مجلس الشورى، أمناء مجالس المناطق، أمناء المجالس المحلية، أعضاء مجالس هيئات التطوير التي تخدم خدمات بلدية، أعضاء اللجان الانتخابية ولجان الفصل، المستثمرون أو المتعهِّدون أو المقاولون الذين تربطهم مع البلديات علاقة استثمارية أو تعاقدية.
إلا أنه من ناحية الناخبين، لم تمنع لائحة الانتخابات السجناء والموقوفين في القضايا المختلفة، من التسجيل ضمن الناخبين للمشاركة في الانتخابات؛ إذ يجوز قبول قيده ناخبًا بناء على توكيل شرعي لمواطن ووثيقة مصدّقة من الجهة الرسمية المخولة بذلك، لكن لا يحق لأي مواطن أن يكون وكيلًا عن أكثر من ناخب.
وفي نفس الإطار، دعت لجنة الانتخابات من يجد خطأ في بياناته الشخصية من الناخبين، مراجعة لجنة الانتخاب بنفس المركز الذي سجّل فيه، لتصحيح معلوماته أو تعديلها حسب الحالة، وفق الوثائق الرسمية التي تثبت الحاجة للتصحيح. وأوضحت اللجنة أنه في حال رفض عضو لجنة الانتخاب تسجيل أي مواطن بحجة عدم انطباق شروط قيد الناخب عليه ولم يقتنع المواطن بذلك، عليه طلب تعبئة نموذج عدم انطباق الشروط الموجود لدى اللجنة، ويستلم أصل النموذج. وإن لم يقتنع المواطن بمبررات الرفض، له الحق في أن يتقدم بطعن أمام لجنة الفصل في الطعون والمخالفات الانتخابية خلال ثلاثة أيام من تاريخ إبلاغه بذلك.
وقبل بدء المرحلة الثانية من قيد الناخبين في بقية المناطق السبت المقبل، بدأت تظهر بعض المظاهر هنا وهناك، ولعل من أبرزها دخول “الوجاهة” عبر العائلات في انتخابات الأحساء، حيث تسعى بعض العائلات لتحفيز مرشحيها من أبناء العائلة لخوض منافسة الانتخابات بالاصطفاف لتأييده ودعمه من داخل العائلة وخارجها. ويساعد التوزيع الجغرافي للدوائر الانتخابية في الأحساء، لتحقيق عنصر الوجاهة العائلة المحفِّز بالفعل.
وبالنسبة للجانب النسائي من الانتخابات، تكثّف عدد من السعوديات نشاطًا توعويًّا من أجل خوض التجربة الثانية لهن في المشاركة السياسية، بعد المشاركة في عضوية مجلس الشورى في دورته الحالية. وجاء الحرص التوعوي النسائي، من خلال ورش عمل في مختلف المناطق، رغم التخوف السائد من التجربة، حيث تُعقد بالتنظيم مع مراكز الأحياء في المدن المختلفة.
يُشار إلى أن وزير الشؤون البلدية والقروية- عبداللطيف آل الشيخ- أصدر قرارات بتعيين 708 مأمورين لضبط المخالفات الانتخابية في الأمانات والبلديات. ويمارس كل مأمور ضبط المخالفات وفقًا لنظام المجالس البلدية، وضبط المخالفات الانتخابية واللوائح الصادرة تنفيذًا له في حدود اختصاصهم المكاني.


قد يعجبك ايضاً

شاهد بالصور احتفالية 100 حلقة على برنامج #بدون_شك

المواطن- الرياض- تصوير :محمد القبع  أكد مقدم برنامج