#الهلال يتشوق للتتويج بلقب دوري جميل

#الهلال يتشوق للتتويج بلقب دوري جميل

الساعة 9:40 مساءً
- ‎فيالرياضة
4120
0
طباعة
الهلال

  ......       

نشرت وكالة الأنباء الألمانية تقريرًا مطولًا عن استعداد فريق الهلال لخوض غمار منافسات دوري جميل السعودي للمحترفين عندما تنطلق فعاليات البطولة غدًا الأربعاء، حيث سيكون شعار فريق الهلال هو “نعم نستطيع” في رحلة البحث عن اللقب الغائب عن خزانة النادي منذ سنوات.
هذا وقد أشار التقرير إلى أنه مع فوز الزعيم بلقب السوبر إثر فوزه على النصر في مباراة السوبر، نال الهلال دفعة معنوية هائلة ليس فقط لحصده اللقب الغالي في بداية فعاليات الموسم الكروي بالمملكة، وإنما للأداء الذي قدّمه الفريق في المباراة، والذي أكد أن فرص الهلال كبيرة في استعادة لقب الدوري هذا الموسم.
وغاب لقب دوري المحترفين عن قلعة الزعيم في المواسم الأربعة الماضية كما شهد الموسمان الماضيان تفوقًا واضحًا للنصر بفضل الاستقرار الإداري والفني في النادي، وهو ما سعى إليه الهلال في استعداداته للموسم الجديد بحثًا عن استعادة اللقب، وساعدت الظروف الهلال على الوصول لهذا القدر الرائع من الاستقرار الذي يحيط بالفريق قبل مباراته المرتقبة غدًا أمام الوحدة في افتتاح فعاليات الموسم الجديد للدوري.
وكان لتراجع مستوى ونتائج الفريق في منتصف الموسم الماضي دور كبير في الوصول لهذه الحالة من الاستقرار؛ حيث تعاقد النادي مع المدرب اليوناني جورجيوس دونيس في نهاية فبراير الماضي، ومنذ بداية عمل دونيس مع الفريق، كان المدرب اليوناني حريصًا على بثّ الحماس والرغبة في النجاح في نفوس لاعبيه؛ حيث كانت تصريحاته دائمًا في هذا الاتجاه من خلال التأكيد على أن فرص الهلال في الفوز باللقب لا تزال قائمة رغم الفارق بين الهلال والنصر في رصيد النقاط.
وأنهى الهلال الموسم في المركز الثالث علمًا بأنه فاز بجميع المباريات التي خاضها في الدوري تحت قيادة دونيس باستثناء مباراة واحدة خسرها أمام النصر، وبعدما حصل دونيس على الوقت الكافي لإعداد الفريق قبل بداية الموسم، ظهرت أولى بوادر النجاح التي يترقبها الفريق في الموسم الجديد من خلال الفوز على النصر في كأس السوبر، والذي كان نصرًا معنويًّا في المقام الأول.
والحقيقة أن هذه الدفعة المعنوية التي نالها الفريق تتضافر مع عناصر أخرى يحتاجها الفريق للنجاح، وفي مقدمتها الاستقرار الفني باستمرار دونيس في قيادة الفريق، كما حافظ الفريق على عناصره الأساسية التي خاض بها فعاليات الموسم الماضي، وأضاف إليها بعض العناصر المهنة للغاية، والتي برهنت نجاحًا من خلال مباراة السوبر، وفي مقدمتها يبرز النجمان البرازيليان كارلوس إدواردو إيلتون ألميدا؛ حيث يتوقع أن يكون اللاعبان من أبرز نجوم الموسم الجديد مثلما ساهم أدريان ميرزفسكي وفابيان إستويانوف بشكل هائل في تفوق النصر خلال الموسم الماضي.
ويمتلك الهلال الدافع القوي على التألق في الموسم الجديد حيث تنتظر جماهيره العاشقة لكرة القدم التعويض المناسب عن غياب اللقب في المواسم الأربعة الماضية، ويضاعف من حماس وتفاؤل الهلال أن استعدادات النصر للموسم الجديد لم تكن بالمستوى المطلوب.


قد يعجبك ايضاً

الهلال يتمسك بالصدارة ورقم قياسي تهديفي بحصاد الجولة الـ11 لـ #دوري_جميل

المواطن ــ أبوبكر حامد اختتمت أمس الجولة الـ11