بالصور .. الدخيل: الموهوبون والموهوبات محل عناية الحكومة وأبارك لهم إنجازاتهم

بالصور .. الدخيل: الموهوبون والموهوبات محل عناية الحكومة وأبارك لهم إنجازاتهم

الساعة 9:15 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3120
1
طباعة
عزام الدخيل

  ......       

المخيم الصيفي (2)برعاية وزير التعليم الدكتور عزام الدخيل اختُتمت مساء أمس الخميس فعاليات المخيم الصيفي الأول (Fablab4Gifted) لمبادرة عبدالرحمن بن علي الجريسي لرعاية 100 طالب وطالبة من فئة الموهوبين.
يأتي ذلك بناء على مذكرة التفاهم الموقعة من وزارة التعليم ومجموعة الجريسي لتعزيز الشراكة المجتمعية بين وزارة التعليم وشركة الجريسي لدعم برامج تحقق نقلة نوعية للموهوبين والموهوبات من التعليم العام تتسم بالجودة والإتقان تحت إشراف وزارة التعليم.
وأقيم حفل الاختتام بمدارس المناهج في مدينة الرياض بحضور وكيل التعليم (بنين) الدكتور عبدالرحمن البراك ووكيل التعليم الدكتور عبدالرحمن البراك ووكيل الوزارة للتعليم الأهلي الدكتور سعد الفهيد ومديرالإدارة العامة للموهوبين (بنين) الدكتور عبدالله العفيص ومديرة الإدارة العامة للموهوبات (بنات) هويدا البواردي ومنسق قطاع الوزارة للمبادرة بنين وبنات أحمد الأحمري ونداء الحربي ومشرفة الإعلام التربوي بالوزارة الأستاذة غدير الطيار ومدير التعليم بمنطقة الرياض الأستاذ محمد عبدالله المرشد ومساعد مدير التعليم بمنطقة الرياض الأستاذ حمد الشنيبر والأستاذ عمر الجريسي رئيس مجلس إدارة شركة “نبعة” التعليمية والمدير التنفيذي للشركة المهندس حسام مدني والفريق التنفيذي للمخيم والطلبة الموهوبين والموهوبات وأولياء أمورهم.
وأُقيم المخيم في مدارس المناهج استمر لمدة أسبوعين حيث بلغ عدد المرشحين من الطلاب 17 طالباً موهوباً و17 طالبة موهوبة من طلبة التعليم العام (الصف الثالث متوسط -الأول ثانوي -الثاني ثانوي) من 17 منطقة تعليمية من مناطق المملكة حيث اعتمد معمل فاب لاب )FablabN2 بمدارس المناهج ليكون مقراً لاستضافة هذه الفعاليات ويعتبر هذا المعمل هو أول معمل فاب لاب مدرسي في الشرق الأوسط حيث عمل الطلبة في المخيم الأول وتحت إشراف وزارة التعليم وعلى أيد مختصين وخبراء وفرتهم شركة نبعة التعليمية على عدد من البرامج منها خطوات البحث العلمي وبرنامج سكامبر في تنمية الفكر التصنيعيCpC حل المشكلات بطرق إبداعية وأساسيات ومفاهيم الميكانيكا وقاطعات Dprinter أساسيات التصميم واستخدام الطابعات الثلاثية الأبعاد ومفاهيم البرمجة باستخدام الأردوينو (Arduino).
وهدفت هذه المبادرة إلى بناء قدرات شابة في مجال التصنيع وإكساب المتعلم مهارات فنية علمية وإدارية وبناء ثقافة ريادة الأعمال في سن عمري مبكر والخروج بمشاريع قابلة للتنفيذ فعليا في مجال ريادة الأعمال وبأقل تكلفة.
وأكد وزير التعليم على أهمية التفوق والعلم حيث إننا في عالم متسارع وتطورات علمية متلاحقة، تغيرت معها مفاهيم كثيرة، ومن أهمها أن معايير التفوق والقوة لم تعد مرتبطة بالقوة العسكرية والجسدية، وإنما أضحت القوة هي قوة العلم والمعرفة والقيم.
وأضاف: نحن في هذا البلد الذي أكرمه الله بأن يكون قلب العالم العربي والإسلامي، وفي ظل قيادة حكومة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز ـ حفظه الله ورعاه ـ تبنت الدولة الاستثمار المعرفي والبشري فيا أبناء هذا الوطن.
وتابع بقوله: انطلاقاً من هذه السياسة الحكيمة، سعت وزارة التعليم لتحقيق هذه الرؤية وأطلقت عدداً من المشاريع والشراكات المعرفية مع قطاعات حكومية وأهلية، لتقديم الرعاية والعناية بالموهوبين والموهوبات، ومن ذلك المشروع الوطني للتعرف على الموهوبين، والأولمبياد الوطني للإبداع، والبرنامج الإثرائي المدرسي، وبرنامج (اكتشف العلمي) ضمن مبادرة الشراكة مع شركة أرامكو السعودية، ونظام التسريع للطلبة الموهوبين، وأخيراً وليس آخراً صدور قرارنا بتطبيق فصول الموهوبين في مدارس التعليم العام. كل هذه البرامج والشراكات تؤكد حرص خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وحكومته الرشيدة على رعاية الموهوبين والموهوبات وما يحظون به من عناية واهتمام.
وبارك وزير التعليم هذه الشراكة بين وزارة التعليم ومجموعة الجريسي، وما تحقق في هذه المبادرة (مبادرة الجريسي لرعاية الموهوبين) من بناء برنامج متقدم في رعاية الموهوبين والموهوبات وفق معايير وجودة عالية تتفق وأهداف وزارة التعليم في رعاية الموهوبين لأكبر دليل على نجاح الأعمال المشتركة بين القطاع الحكومي والقطاع الخاص، الذي سيسهم بلا شك في مزيد من تجويد التعليم والتألق، فبفضل الله ثم تلك الجهود حققت الوزارة من خلال طلابها وطالباتها مراكز علمية متقدمة في المسابقات والمنافسات الدولية، مثل مسابقة (أنتل آيسف) بالولايات المتحدة الأمريكية وكذلك (معرض إيتكس الدولي للابتكار والاختراع) في ماليزيا، وغيرها من المسابقات في العلوم والرياضيات وما تحقق على أيديهم من مراكز متقدمة، تسمعون بها كل فترة بحمد الله.
وأشار بقوله: سعدت كثيراً بالتجهيزات المقدمة من مجموعة الجريسي من خلال المساهمة في تأهيل فريق رعاية على مستوى عال من المهنية والاحترافية لتحقيق الأهداف المنشودة من إقامة هذا البرنامج وتطوير مهارات المشاركين فيه من طلبة والطالبات في مجال البحث العلمي والعلوم والتقنية، والتصنيع وتنمية مهاراتهم الشخصية، ليكونوا علماء، ورواداً للأعمال في المستقبل القريب. وأسعدني الإعداد الجيد للحقائب التدريبية وما تضمنته من محتوى علمي، وكذلك الفريق المنفذ من مدربين ومشرفين وإداريين.
وهنأ وزير التعليم الموهوبين والموهوبات بقوله: أبارك لكم اختتام برنامجكم هذا وأهنئكم بما تحقق لكم من خوض تجربة علمية ثرية وملهمة أكسبتكم خبرات وتجارب جديدة، فقد سررت بإنجازاتكم من مشاريع تدل على قدراتكم ومواهبكم التي ستؤهلكم لخوض المنافسة العلمية على المستويين المحلي والعالمي، ونأمل منكم الاستمرار في تطوير مهاراتكم ومواهبكم لتحقيق طموحات الوطن الذي يعقد عليكم آمال كبيرة. لكي تلحقوا بركب المتميزين من زملائكم الذين رفعوا اسم الوطن عالياً في المحافل الدولية والمنصات العالمية.
وقدم الوزير للأستاذ عبدالرحمن الجريسي، باسم وزارة التعليم جزيل الشكر على هذه الشراكة المجتمعية للقطاع الخاص مع القطاع العام أنتم والفريق المشارك معكم على ما قدمتموه وهذا ليس بغريب على أمثالكم ممن يحملون همَّ رقي الوطن وتطور أبنائه، كما أشاد بالدور المبارك لوكالتي التعليم ممثلاً بإدارتي الموهوبين والموهوبات، وفريق العمل وكافة الزملاء والزميلات في الإدارتين، فقد بذلوا جهوداً كبيرة تذكر فتشكر.
من جانبه أكد رئيس مجلس الإدارة عبدالرحمن الجريسي بأن مملكتنا الحبيبة منذ اليوم الأول لتأسيسها على يد الملك المؤسس الملك عبدالعزيز آل سعود (طيب الله ثراه) وهي تسعى نحو تنمية المسيرة التعليمية وتطوير وتنمية مهارات أبنائها مما يساهم في رفعة ورفاهية إنسان هذه البلاد المباركة وعلى هذا النهج سار من بعده أبناؤه ملوك هذا الوطن العزيز حتى وصلنا إلى ما وصلنا إليه من تطور في شتى مجالات التعليم، ويشهد الجميع بأن مسيرة التعليم تحظى في كل منطقة من مناطق المملكة برعاية خاصة من قبل حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز وولي العهد وولي ولي العهد يحفظهم الله.
وأبان الجريسي بقوله: نحن كمواطنين وأبناء لهذا الوطن المعطاء من واجبنا وحقاً للوطن علينا أن نساهم بتقديم مثل هذه المبادرات ونسعى دوماً أن تكون متميزة كتميز هذه البلاد الحبيبة التي لن نستطيع مهما بذلنا أن نفيها حقها.
وأضاف الجريسي نحن نختتم اليوم فعاليات هذا المخيم وقد سعدنا بما تحقق ونرجو أن نكون قد وفقنا فيما شاركنا به من عمل ينتفع به أبناؤنا وبناتنا الموهوبون والموهوبات (اللهم زدهم علماً).
وختم كلمته بالشكر والتقدير لكل الذين كانوا خلف نجاح هذا العمل وإلى شركائنا في النجاح ولكل الحضور.
واختتم الحفل بتكريم وزير التعليم للطلبة والطالبات الموهوبات وشركاء النجاح.

عزام الدخيل

عزام الدخيل (5)

عزام الدخيل (6)

المخيم الصيفي

عزام الدخيل (7)

عزام الدخيل (4)

عزام الدخيل (3)

عزام الدخيل (2)


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مشعل بن ماجد يتفقد سير العمل بمعرض جدة للكتاب

المواطن – جدة تفقّد محافظ جدة رئيس اللجنة