توجيهات بتشديد أعمال الرقابة على محطات الوقود ومراكز الخدمة

توجيهات بتشديد أعمال الرقابة على محطات الوقود ومراكز الخدمة

الساعة 2:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
965
1
طباعة
عبداللطيف-ال-الشيخ-وزير-الشؤون-البلدية-والقروية

  ......       

وجّه وزير الشؤون البلدية والقروية المهندس عبداللطيف بن عبدالملك آل الشيخ، أمانات المناطق والمحافظات والبلديات التابعة لها، بتشديد أعمال الرقابة على محطات الوقود ومراكز الخدمة، على الطرق الإقليمية في المملكة؛ بهدف النهوض بجودة الخدمة المقدمة، ولإيجاد بيئة تنافسية ذات جدوى اقتصادية؛ أسوة بما هو معمول به في الدول المتقدمة.

وشدد على ضرورة إدخال التحسينات اللازمة على جميع الخدمات والمَرافق التابعة لمحطات الوقود ومراكز الخدمة؛ وخصوصاً المسجد ودورات المياه. ورفع تقرير شهري عن حالة المحطات الواقعة داخل نطاق عمل الأمانة؛ وفقاً لما وَرَد في المادة (84) من “لائحة محطات الوقود ومراكز الخدمة”، التي تنص على إعطاء المحطات القائمة مهلة زمنية مدتها سنتان، تنتهي في 9/ 4/ 1437هـ؛ لتصحيح وضعها؛ وفقاً لما جاء في اللائحة من أحكام.

وسلمت وزارة الشؤون البلدية والقروية -خلال الفترة الماضية- شهادات تأهيل نهائية مدتها (3 سنوات) لخمس شركات وطنية، لإدارة وتشغيل وصيانة محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق العامة بين مناطق ومدن المملكة، وهي الشركة السعودية لخدمات السيارات والمعدات “ساسكو” وشركة بترومين، وشركة بترول الإمارات الوطنية المحدودة “إينوك” ذ.م.م، وشركة التسهيلات للتسويق “سهل”، وشركة خدمات النفط المحدودة “نفط”؛ وفقاً لأسس ومعايير وضوابط التأهيل المعتمدة؛ حيث بلغ عدد المحطات المتوقع تشغيلها وفق اشتراطات لائحة تنظيم محطات الوقود ومراكز الخدمة على الطرق الإقليمية أكثر من 70 محطة ذات جودة عالية ومطابقة لمتطلبات اللائحة؛ بناء على المعلومات الواردة من الشركات المؤهلة.

وحثّت الوزارة أصحاب المحطات من الفئتين “أ، ب” القائمة حالياً على التعاقد مع إحدى المنشآت المؤهلة لإدارة المحطات وتشغيلها وصيانتها وإدخال التحسينات اللازمة على جميع الخدمات فيها، خلال تلك المهلة؛ وفق شروط فنية وتقنية وهندسية، في سبيل تحقيق التكامل بين شكل ومضمون محطات الوقود ومراكز الخدمة.

ويعتمد تصنيف المحطة على موقعها ومساحتها وطبيعة الخدمات الأساسية والاختيارية التي تقدمها؛ مروراً بشروط توزيع المحطات ومراكز الخدمة جغرافياً؛ بما يكفل الانتشار الأمثل لها داخل المدن والقرى.

كما تَضَمّنت اشتراطات الوزارة لإقامة محطات الوقود ومراكز الخدمة: التقيد بالاشـتراطات المعمارية والإنشائية والكهربائية والصحية والميكانيكية والأمنية، ومراعاة متطلبات ذوي الاحتياجات الخاصة في تصميم منشآت المحطة والاستراحة، وتوفير دورتيْ مياه خاصة بالرجال وأخرى خاصة بالنساء مزودة بمصدر لمياه الشرب، وكذلك توفير مصليين للنساء والرجال، إضافة للعناية بالنظافة العامة في جميع مرافق المحطة، وتأمين حاويات في مواقع مناسبة لجمع النفايات والمخلفات، والعمل على التخلص منها أولاً بأول وبطريقة صحية وسليمة تراعي الاشتراطات البيئية والصحية، مع مراعاة التقيد بشروط السلامة والوقاية ومكافحة الحريق، والحرص على تدريب العاملين على مواجهة الحوادث المحتملة.

وأشارت وزارة الشؤون البلدية والقروية إلى أن التوجه الجديد سيوفر منافسة إيجابية بين الجهات المشغّلة لهذه المواقع؛ إذ ستحرص كل منها على تقديم خدمات مميزة للمواطنين وبجودة عالية؛ حرصاً على سمعتها؛ فيما ستقوم الوزارة بالتنسيق مع الهيئة العامة للسياحة والآثار والجهات الأخرى ذات العلاقة بتطوير برامج “تحفيزية” للمستثمرين في هذا القطاع الحيوي؛ ومن ذلك تطوير برنامج امتيازات متكامل لمحطات الوقود ومراكز الخدمة، وبرنامج لتوطين الوظائف.


قد يعجبك ايضاً

تعرف على 24 اسمًا الأكثر تسجيلًا بالأحوال المدنية العام الماضي

المواطن – ماجد الفريدي أوضحت وكالة وزارة الداخلية