جدل في #فضيحه_السوبر_في_لندن: 114 لقطة تستهدف بنات المدرجات!

جدل في #فضيحه_السوبر_في_لندن: 114 لقطة تستهدف بنات المدرجات!

الساعة 9:33 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2945
4
طباعة
الهلال يفوز

  ......       

انتهت أحداث أول مباراة للسوبر السعودي تُقام خارج الوطن، بعد تحقيق “الهلال” اللقب، مساء أمس الأربعاء، على حساب “النصر” في عاصمة الضباب لندن؛ إلا أن بعض ما رافق المباراة من مشاهد في مدرجاتها، لم ينتهِ بعد؛ وذلك من خلال تصدّر هاشتاق #فضيحه_السوبر_في _لندن، الذي تَحَدّث بشكل مباشر، عن تبرج مجموعة من المشجعات السعوديات الحاضرات للمباراة، وتركيز مخرج وكاميرات نقل المباراة عليهن.

وأحصى البعض 114 لقطة استهدفت الفتيات عن قرب؛ مقابل 16 لقطة فقط عن الرجال؛ مما جعل البعض يوجّه سهام نقده للقناة الناقلة.

تنقل “المواطن” بعضاً من التعليقات “الريتويتات”، التي وردت مع بروز ذلك الهاشتاق، دون أي تدخل أو إضافة من جانبها:

سلطان الجابري: “تنفس الليبراليون في هذا الحدث، ويقولون دليل على الحضارة؛ إذا الحضارة تعني التبرج؛ فالحمد لله على أننا متخلفون”.

ريم العتيبي: “وفروا غيرتكم، ما نبغاكم تغارون علينا، لو تغارون علينا ما كان طقطقون علينا كل يوم وتسبونا قدام العالم. الله يصبرنا عليكم بس”.

مهاوي #نكت: “هذي الحقيقة التي لا يريدونها، 114 لقطة للنساء مقابل 16 لقطة للرجال. عمل مخطط ومقصود”.

سمر عبدالله: “فضيحة.. طيب اللي حضرت هي نفسها اللي تطلع وتتمشى وسواحة بس، اللهم جت وحضرت المباراة! تسوونها فضيحة! ليه؟ لا تقذفون”.

غاية المقصود: “فضيحة ولا مو فضيحة، تعالن احضرن في ملعب الجوهرة ولا الملز. قسم تحش رجولكن حش إذا ما منعك هناك رجال هنا رجال تغار”.

ليلى: “الحين متحكمين فينا هنا ولاحقينا حتى برا وعاملينها فضيحة بعد. كل بنت حرة ويحق لها تسوي اللي تبي، وما للملاقيف وصاية عليها”.

#أبو_نواف: “اتضح أن البعض يعاني من مشكلة سرعة القذف للمحصنات.. الله يشفيهم”.

تركي الربيش: “رأينا البنات السعوديات “مذهلات”!!! ورأينا المخرج كيف يتقصد التركيز عليهن! كنت أعتقد أنه بريطاني فإذا هو سعودي!!!”.

إيمان إبراهيم: “وصلنا لدرجة التدخل في شؤون الغير ويعنونها بفضيحة!!”.

محمد الرشيد: “القناة الأولى ثلاثين سنة مسلسلات فيها حريم وما قلت شي، والسوبر صار حرام فجأة!!!!”.

قصيمية: “أصلا من يوم ما تدري إن إم بي سي سرقت حقوق النقل عشر سنوات، اعرفوا أن لهم أهداف في هدم المجتمع”.

عمر جدواي: “الشعب السعودي بلع الطعم، أوهموهم بأن المباراة في لندن من أجل التسويق، وفي الحقيقة هم يريدون تغريب المجتمع السعودي”.

فوز: “أصلاً ما يفرقن عن الرجال، وين الفتنة والتبرج، أنا ع بالي شباب نافشين شعرهم.. ههههه”.

الشقردية: “إذا ع البنات اللي في لندن فما لكم دخل فيهم، لاهم خواتكم ولا خالاتكم، وأغلبهم كويتيين وإماراتيين؛ يعني انطموا”.

أبو دله: “ما في فضيحة ولا شي. عندنا مثل اللي عند العالم كلها، عندنا المحترمين والفاسقين والمعتدلين والمتشددين، حنا شعب كبير”.

نابلسية طبعا: “الحين سويتوها فضيحة عشانهم بنات، لكن لما شاب سعودي يسافر ويروح مراقص وغيره ما تعتبرونه فضيحة؟! كل بلد فيها صالح وطالح”.


قد يعجبك ايضاً

بالفيديو.. تريزا ماي: داعش لا تستهدف الخليج فقط بل شوارع بريطانيا أيضًا

المواطن – سعد البحيري أكدت رئيسة وزراء بريطانيا،