جدول أعمال حافل لرئيس “الشورى” خلال زيارته لأستراليا

جدول أعمال حافل لرئيس “الشورى” خلال زيارته لأستراليا

الساعة 1:19 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3260
0
طباعة
رئيس-مجلس-الشورى-الشيخ-الدكتور-عبدالله-بن-محمد-بن-إبراهيم-آل-الشيخ

  ......       

وصل رئيس مجلس الشورى الشيخ الدكتور عبدالله بن محمد بن إبراهيم آل الشيخ، الليلة الماضية، إلى أستراليا في زيارة رسمية تستمر عدة أيام.
وكان في استقباله في مطار سيدني سفير خادم الحرمين الشريفين لدى أستراليا ونيوزيلندا نبيل بن محمد آل صالح وعدد من كبار المسؤولين الأستراليين.
وقال رئيس مجلس الشورى، إن الزيارة تأتي في سياق حرص المملكة العربية السعودية بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود على تعزيز علاقاتها مع أستراليا وتنميتها وتطويرها بما يخدم مصالح البلدين وشعبيهما الصديقين.
وأضاف أن الهدف من الزيارة استمرار التشاور بين رؤساء برلمانات دول مجموعة العشرين بوصف المملكة العربية السعودية وأستراليا عضوين فاعلين في المجموعة.
وتابع: “أن تبادل الزيارات بين مجلس الشورى والبرلمان ومجلس الشيوخ في أستراليا يعبر عن الرغبة في دفع التعاون البرلماني بين الجانبين نحو آفاق تخدم العلاقات بين البلدين الصديقين التي تشهد تطوراً متواصلاً على جميع المستويات”.
من جانبه، رحب السفير أل صالح بزيارة رئيس مجلس الشورى والوفد المرافق له الذي يضم عدداً من أعضاء مجلس الشورى إلى أستراليا، مبرزاً أهمية الزيارة والمحادثات التي سيجريها الجانبان السعودي والأسترالي مشيراً إلى أنه سيكون لها دور مهم في تعزيز علاقات الصداقة والتعاون البرلماني بين البلدين الصديقين.
وأوضح السفير آل صالح، أن الزيارة تأتي تلبية لدعوة رسمية من رئيس مجلس الشيوخ والبرلمان الأسترالي، وأن برنامجها سيتضمن إجراء محادثات مع رئيس البرلمان الأسترالي طوني سميث ورئيس مجلس الشيوخ ستيفن باري.
وقال ” إن رئيس مجلس الشورى سيلتقي الحاكم العام لأستراليا بيتر كوسغروف ووزيرة الخارجية جولي بيشوب ووزير التجارة والاستثمار اندرو روب، وسيعقد عدداً من اللقاءات واجتماعات العمل مع عدد من الوزراء والبرلمانيين وأعضاء لجنة الصداقة البرلمانية السعودية الأسترالية”.
وبين أن المحادثات ستتناول سبل تعزيز العلاقات البرلمانية بين مجلس الشورى والبرلمان الأسترالي وتفعيل دور لجنتي الصداقة في المجلسين لما تمثلاه من دور في دفع أوجه التعاون وتعزيز العلاقات بين البلدين الصديقين.
وأشار إلى أن المملكة تعد ثاني أكبر شريك تجاري لأستراليا في الشرق الأوسط، إذ سجلت التجارة الثنائية بين المملكة وأستراليا 2.689 مليار دولار أسترالي عام 2014، كما سجلت صادرات المملكة إلى أستراليا ارتفاعاً ملحوظاً بلغت نحو 425 مليون دولار أسترالي عام 2014، في حين بلغت الصادرات الأسترالية للمملكة 2.263 مليار دولار أسترالي.
وتُعد أستراليا إحدى أهم الوجهات المفضلة للمبتعثين السعوديين الذين يتلقون دراستهم في الخارج، حيث هنالك نحو 7 آلاف من الطلاب المبتعثين للجامعات الأسترالية ويصل عددهم مع مرافقيهم نحو 13 ألف شخص.


قد يعجبك ايضاً

47 ٪ من صور فليكر خلال 2016 التقطت بواسطة آيفون

المواطن – نت أصدر موقع فليكر تقريره السنوى