خطأ موظف يحرم معلمة من حقوقها بعد التقاعد!

خطأ موظف يحرم معلمة من حقوقها بعد التقاعد!

الساعة 12:10 مساءً
- ‎فيالأزياء والموضة‎
5260
1
طباعة
سعوديه-مرأه-فتاة-إمرأه-حرمه

  ......       

بعد رحلة طويلة أنهتها مع التدريس لتنضم إلى قافلة المتقاعدين، لم تكن تلك النهاية التي تمنتها أُم خالد، حيث فوجئت بحرمانها من حقوق التقاعد، بسبب خطأ في الإجراءات.
وتقول أم خالد: ” في عام 1425هـ حصلت على التقاعد وأنهيت جميع الإجراءات اللازمة من إدارة التعليم بمنطقة بريدة، ولكن لم تكن تلك النهاية سعيدة حيث تفاجأت بعد تقاعدي بنزول راتبي كاملاً في حسابي وعدم نقل الراتب إلى البنك العربي”.
وتضيف: “في البداية استغربت الأمر لكن وضعي المادي والديون المتراكمة من جهة، ومرض ابني وإصابته بالسرطان وحاجته للعلاج من جهة أخرى جعلاني لا أهتم بالأمر واعتبرته رزقاً من عند الله”.
وتابعت: “استمر وضعي هذا 3 سنوات حيث ينزل راتبي كاملاً 7000 ريال مع خصم القسط 2500 ريال، ولكن تفاجأت بعدها بانقطاع راتبي نهائياً ونظراً لحاجتي من أجل علاج ابني توجهت فوراً لإدارة التعليم ببريدة لتأتي الصدمة الحقيقية والتي غيرت مجرى حياتي، حيث قال لي الموظف بلا مبالاة “أنتِ مطالبة بحقوق مالية للدولة كونك تتسلمين راتبك كاملاً وأنتِ متقاعدة”.
وتردف أم خالد: “لا أعرف ماذا أفعل في تلك اللحظة ولكنني أخبرت الموظف أنه ليس خطئي بل خطأ الإدارة نفسها، لكنه قال لي “لن تأخذي حقوق التقاعد إلا إذا أحضرت إعفاء من الديوان الملكي بالمبلغ الذي تقاضيتيه طوال 3 سنوات الماضية”.
وتشير إلى إعطاء الموظف لها ورقة بها إجمالي المبلغ الذي تقاضته في تلك الفترة، موضحة أنها حاولت مع الموظف أن يجد لها حلاً إما بعقاب المخطئ أو بإعفائي مؤقتاً لكن دون فائدة.
وتضيف أم خالد: “أريد حقوقي من التقاعد، فقد حُرمت من حقوقي بسبب خطأ موظف، فابني بحاجة ماسّة لاستكمال العلاج، لا أملك المال أنا حقاً بين نارين ابن مريض، وظلم التعليم الذي سلبني حقوقي أؤمن بأن الصحافة ستنقل مشكلتي، ولعل من يقرأ قضيتي يستطيع مساعدتي”.


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. القتل لـ 15 مداناً بخلية التجسس لـ #إيران

المواطن – الرياض أصدرت المحكمة الجزائية المتخصصة اليوم