ماذا قال الإعلاميون والمثقفون عن حادثة تفجير مسجد طوارئ عسير ؟

ماذا قال الإعلاميون والمثقفون عن حادثة تفجير مسجد طوارئ عسير ؟

الساعة 5:22 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2950
1
طباعة
تفجير-طواري-عسير (6)

  ......       

عبر الآلاف من مستخدمي موقع التواصل الشهير ” تويتر ” عن غضبهم واستنكارهم لجريمة تفجير مسجد طوارئ عسير .
وأكد المغردون أن استهداف رجال الأمن استهداف لأمن المملكة كما استنكر الحادثة الإجرامية المشايخ وطلبة العلم والإعلاميين والمثقفين وعامة المواطنين ، مؤكدين أن هذا العمل الإجرامي لايمت للإسلام بصلة .
وقال الكاتب ومدير قناة العرب جمال خاشقجي يجب ان يهزنا من الداخل ، نترك كل ما بيدنا، نضع كل جدل جانبا، وننصرف للسؤال : لماذا قتل ابننا أهله وعشيرته وشجعان وطنه ؟
وأضاف : عرفنا منطق التكفيري وهو يقتل المستأمن. ومنطقه وهو يقتل الشيعي. فما هو منطقه وهو يقتل جنود الوطن ؟ ابحث: الاعانة الظاهرة .
وقال الدكتور محمد النجيمي : تفجير مسجد الطوارئ بأبها جريمة وسنة مجوسية داعشية لم يعرفها المسلمون وليس لهم فيه سنة بل لايُعلم في تاريخ المسلمين تفجير الكنائس فكيف بالمساجد!
وأكد الشيخ عادل الكلباني معلقاً حيث أكد أن حادثة تفجير مسجد طوارئ عسير الإرهابية لا تزيدنا إلا تمسكا بهذا الدين العظيم وارتباطا بهذا الوطن الغالي وثقة بقيادته الرشيدة .
وقال الإعلامي تركي الدخيل : خدام حجاج بيت الله قوات الطواريء في نظر الدواعش كفار! إنا لله وإنا إليه راجعون! مستشهداً بصور تظهر خدمة قوات الطوارئ لحجاج بيت الله .
وعلق الشيخ عبدالعزيز الطريفي على الحادثة الأليمة قائلاً : عظّم النبي – صلى الله عليه وسلم – المرور بين يدي المصلي فكيف بقتله، قال صلى الله عليه وسلم (لو يعلم المار بين يدي المصلي ماذا عليه لكان أن يقف أربعين خيراً له من أن يمر بين يديه) .
وقال فضيلته أن أعظم الذنوب بعد الكفر سفك الدم الحرام، ولو سُبق الكفر بذنبٍ لسبقه القتل، ففي الحديث: «لن يزال المؤمن في فسحة من دينه ما لم يصب دما حراما»
وقالت الدكتورة نوال العيد : صدق رسول الله صلى الله عليه وسلم” يقتلون أهل الإسلام، ويدعون أهل الأوثان، لئن أدركتهم لأقتلنهم قتل عاد” اللهم اكفناهم .


قد يعجبك ايضاً

طرق التهريب الحديثة في معرض مكافحة المخدرات بدوريات أمن عسير

المواطن – سعيد ال هطلاء – عسير دشن