وفاة الشهري بعد 5 أيام من تجاوب #الصحة بنقله للمستشفى الألماني

وفاة الشهري بعد 5 أيام من تجاوب #الصحة بنقله للمستشفى الألماني

الساعة 11:00 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
1900
1
طباعة
الشهري-مصاب-بجلطة

  ......       

لم تدم طويلاً فرحة ذوي الشيخ عبدالعزيز بن علي الشهري بعد تجاوب وزارة الصحة مع معاناته -التي نشرتها “المواطن“- وقررت تحويله إلى المستشفى السعودي الألماني؛ إذ توفي رحمه الله بعد 5 أيام من تحويله للمستشفى السعودي الألماني على حساب وزارة الصحة إثر إصابته بجلطة في الدماغ وورم بالرئتين.

وكانت “المواطن” قد نشرت معاناة “الشهري” بعد اعتذار ثلاثة مستشفيات كبرى بجدة والرياض وعسير عن استقباله قبل أن تقرر وزارة الصحة تحويل المريض على حسابها للمستشفى السعودي الألماني.
وكانت وزارة الصحة خاطبت صحيفة “المواطن” ممثلة في رئيس تحريرها، مشيرة إلى أنه تم عرض الموضوع على الإدارة المختصّة والتي أفادت بأنه تم تحويل المريض على حساب وزارة الصحة بتاريخ 12/ 10/ 1436هـ للمستشفى السعودي الألماني”.
وبعد تواصل “المواطن” مع نجل المريض، يحيى بن عبدالعزيز الشهري، أكد أنه بالفعل تم نقل والده للمستشفى السعودي الألماني بالتاريخ المذكور، إلا أنّ والده فارق الحياة بتاريخ 17/ 10/ 1436هـ رحمه الله، مؤكداً ألا اعتراض على قضاء الله وقدره.
وأرجع “الشهري” السبب في تدهور حالة والده إلى المدة التي قضاها في البحث عن سرير بأحد المستشفيات الكُبرى بعد اعتذار مستشفى عسير المركزي عن قبول حالته لعدم توفر سرير بالعناية المركزة؛ مما جعله يلجأ إلى مخاطبة عدة مستشفيات بالوسطى والغربية لقبول والده، فاعتذرت هي الأخرى وطلبت تقريراً مفصّلاً من أحد المستشفيات المركزية بالجنوب.

وأردف “الشهري” بقوله: “من أين لي تقرير ومستشفى عسير المركزي لم يقبل الحالة من الأصل؟!”.
ونقل “الشهري” معاناة سكان عسير بصفة عامة من ضعف إمكانات مستشفى عسير، قائلاً: “هل يُعقل أن أنتظر بحالة أي مريض لدي لحين وجود سرير.. إلى متى ونحنُ على هذا الحال؟”.
وطالب “الشهري” وزارة الصحة بإنشاء مستشفى تخصصي يخدم آلاف المواطنين بعسير؛ ويجنّبهُم مشاق السفر ومتاعبه إلى منطقتي الرياض وجدة للحالات الطارئة.

عبدالعزيز-بن-علي-الشهري


قد يعجبك ايضاً

رسمياً.. إطلاق التصاميم الجديدة للعملة الورقية والمعدنية الثلاثاء المقبل

المواطن – الرياض يترقب أن تعلن مؤسسة النقد