يؤثران ابنهما بآخر قطرة ماء .. ويموتان بالصحراء

يؤثران ابنهما بآخر قطرة ماء .. ويموتان بالصحراء

الساعة 4:51 مساءً
- ‎فيغرائب
2725
4
طباعة
صحراء

  ......       

تم العثور على جثتي زوجين فرنسيين على الكثبان الرملية في الصحراء المكسيكية بعد أن بلغت درجات الحرارة أقصى معدلاتها في البلاد.

وعثرت السلطات المكسيكية على ديفيد وأورنيلا ستانير وقد فارقا الحياة في الصحراء المكسيكية بعد أن أنقذا حياة طفلهما إنزو البالغ من العمر 10 سنوات عبر إعطائه ما تبقى لديهما من الماء حيث عثر عليه حياً في ظل درجة حرارة بلغت 38 درجة مئوية.

وصرحت الشرطة بأن السيد والسيدة ستاينر اللذين قدما من قرية فرنسية صغيرة، كانا يقدمان رشفتين من الماء لطفلهما مقابل كل رشفة كانا يشربانها، الأمر الذي أبقاه على قيد الحياة بينما توفيا تحت شمس الصحراء الحارقة.

ويذكر بأن الأبوين والطفل تقاسموا عبوتين صغيرتين من الماء أثناء رحلتهم التي كانوا يقومون بها في رمال الصحراء المكسيكية.

وبدأت الأمور تسوء عندما شعرت السيدة ستاينر (51 عاماً) بالتوعك خلال الرحلة بسبب الحر الشديد وبسبب ركبتها المصابة.

وحاولت السيدة ستاينر العودة إلى سيارتها إلا أنها انهارت قبل أن تصل إليها، وعثر على جثتها بالقرب من السيارة. بينما عثر على جثة الزوج والطفل الذي نجا بأعجوبة بالقرب من مدخل حديقة عامة.

ويذكر بأن آل ستاينر ليسوا الوحيدين الذين قضوا في الصحراء المكسيكية، حيث عثر على جثة امرأة أميركية في عام 2009 على الرمال، بالإضافة إلى العثور على جثة سائح ياباني في عام 2011 في نفس المكان بحسب صحيفة تيليغراف البريطانية.


قد يعجبك ايضاً

“سخّان ماء” يدمر شقتين في بريدة

المواطن – ماجد الفريدي – القصيم تضررت شقتان