قصة إعدام داعش لفتاة بسبب “الواتساب”

قصة إعدام داعش لفتاة بسبب “الواتساب”

الساعة 2:30 مساءً
- ‎فيغرائب
51120
6
طباعة

أقدم تنظيم داعش الإرهابي على إعدام فتاة تبلغ الـ 22 من عمرها، في بلدة خشام بريف دير الزور الشرقي، بعد أن اعتقلها لمدة شهرين.

وذكر المرصد السوري لحقوق الإنسان أن التنظيم المتطرف داهم منزل ذوي الفتاة، وادعى عناصره أنهم عثروا أثناء تفتيش هاتف الفتاة الجوال، على محادثة عبر تطبيق “واتساب” مع شقيقها وقريب آخر لها، ينتمون لجيش “أسود الشرقية” في القلمون، وتتكلم في المحادثة عن التنظيم؛ فقام العناصر باعتقالها ليعدموها.

ولجأ تنظيم داعش الإرهابي في العراق وسوريا إلى موجة من الإعدامات البشرية بشتى الطرق وأنواعها.

اسأل حساب المواطن
"> المزيد من الاخبار المتعلقة :


قد يعجبك ايضاً

جلسة خاصة قريبًا بين بلدي الدمام ومسؤولين بأمانة الشرقية بسبب “الأمطار”

طالب المجلس البلدي لأمانة المنطقة الشرقية بعقد جلسة