“ابن جليد”: زحام الطرقات سببه المرأة .. أقنِعوها بعدم الخروج اليومي

“ابن جليد”: زحام الطرقات سببه المرأة .. أقنِعوها بعدم الخروج اليومي

الساعة 12:01 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1385
1
طباعة
الكاتب-فهد-بن-جليد

  ......       

أكّد الكاتب، فهد بن جليد، أن أحد أهم أسباب الزحام في الطرقات بالمدن هو الخروج اليومي للمرأة، مشيراً إلى تمكنها من إنجاز كل مشاويرها التي تستغرق (ثلاثة أيام) وتسبب الزحام، في (مشوار واحد) فقط.
وقال ابن جليد، في مقال بصحيفة “الجزيرة”، إنّ الشباب في الولايات المتحدة انخفضت لديهم الرغبة في الحصول على (سيارة خاصة) بدءاً من العام 2008م بحسب استطلاعات الرأي الأمريكية.
وأضاف أن المحللين يرون أن الجيل الحال “رقمي”، ينتقل من مكان إلى آخر بواسطة وسائط التواصل، فهو يزور المتجر، ويطلب العشاء من المطعم، وربما يتناقش مع الطبيب حول نتائج الفحوصات، دون أن يُغادر غرفة نومه.
وتابع: “مبيعات السيارات انخفضت بشكل كبير في أمريكا اليوم، وهذا يدل على أنّ نظرية التخلص من السيارة كوسيلة نقل أولى، آخذة في الارتفاع شيئاً فشيئاً، بسبب الأزمات الاقتصادية، وأصدقاء البيئة، والباحثين عن الصحة، ووسائل التواصل، وهو ما ساهم في الحفاظ على السيارة القديمة، أو عدم شراء سيارة من الأصل”.
ولفت الكاتب إلى أنه بالطبع تراجع الإقدام على شراء السيارات، لا ينفي وجود شريحة مغايرة تماماً، تتنافس للحصول على أحدث وأندر السيارات في العالم، إما بحثاً عن الرفاهية، أو الخدمة، والتنقل السريع، إلا أنّ موضة (التخلص) آخذة في الانتشار عالمياً!.

وأردف: “لعل في هذه الأفكار الأمريكية حلولاً لزحمة الرياض المُخيفة، خصوصاً لإخواننا المُولعين بالثقافة الأمريكية، فبدلاً من الخروج للحصول على (صحن بيتزا) أو (وجبة هامبورج)، يمكنكم الاستفادة من التوصيل السريع، كما يمكنكم تفعيل الخدمات البنكية الإلكترونية، والتعامل مع برنامج (أبشر) للخدمات الحكومية، لا داعي للذهاب للاستراحة تواصل مع أصدقائك عبر وسائل التواصل”.
واستطرد: ” من اليوم فصاعداً كل شخص لا يخرج من بيته يجب أن يُنظر إليه باحترام، كمُثقف واعٍ، مُرتبط بالثقافة والتقنية العالمية، ومن خفف عن مسلم خفف الله عنه، فالعقبة الكبرى تبقى في نظرية (العمل عن بعد)، والتي يُطبقها الأمريكان، ويصعب نقلها إلى ثقافتنا، فالشاب الأمريكي يستطيع إنجاز الأعمال المطلوبة منه، عن طريق جهازه في المنزل دون الحاجة للذهاب إلى مقر العمل يومياً، أما ثقافتنا، فإنّ توقيع (الحضور والانصراف)، أو (البصمة) مُقدّسة لدى المدير، وهي أساس الحصول على (الراتب) أكثر من (الإنجاز)؟!”.

وختم مقاله:” كل الحلول يمكن طرحها ومناقشتها لتخفيف الزحام، لكن من سيُقنع المرأة لدينا (بعدم الخروج) اليومي؟ مضيفاً: ” أنا مُتأكد أنه يمكن إنجاز كل مشاويرها التي تستغرق (ثلاثة أيام) وتسبب الزحام، في (مشوار واحد) فقط”.


قد يعجبك ايضاً

المفتي يطالب الشؤون الإسلامية بإصلاح أمثال ابن فروة من الخطباء

دان مفتي عام المملكة العربية السعودية رئيس هيئة