الحج.. العبادة التي تمحو فرقة المسلمين

الحج.. العبادة التي تمحو فرقة المسلمين

الساعة 1:15 مساءً
- ‎فيالركن الخامس
670
0
طباعة
الحج

  ......       

تحتضن مكة المكرمة أكبر تجمع لمسلمي العالم، حيث يشد مئات الآلاف من المسلمين رحالهم من كل فج عميق إلى المدينة المقدسة، لأداء فريضة الحج، ركن الإسلام الخامس.

ألسن مختلفة وأعراق متعددة وطوائف متنوعة من شرق الأرض وغربها، فرقتهم عوامل كثيرة ووحدتهم مناسك واحدة بلباس واحد يساوي بين الغني والفقير، والأبيض والأسود، والعربي والأعجمي، يدفعهم جميعا الإيمان بإله واحد.

بين الصفا والمروة، وفود آسيوية وإفريقية وعربية وأوروبية تلهج ألسنتهم جيئة وذهابا بذكر الله عز وجلّ، في إحياء لسعي هاجر زوجة النبي إبراهيم عليه السلام بين هذين الجبلين، بحثا عن الماء لابنها إسماعيل عليه السلام.

وحول البيت العتيق، يختلط الحجاج ذوو البشرة البيضاء والسمراء والصفراء، ويأسر الأسماع حول الكعبة المشرفة الألسن التي ترطن بلغة عربية تشقّ عليهم ليدعوا الله عز وجل كما فعل نبيه محمد.

داخل الحرم المكي الشريف، قابلنا شابا نيجيريا ثلاثينيا يدعى عمر جبريل، أسند ظهره إلى حائط المسجد وأنظاره معلقة صوب البيت العتيق. سألناه عن شعوره لدى دخول البيت الحرام ورؤية الكعبة لأول مرة فأجاب بالدموع.

قال: “لا أجد كلمات تصف شعوري لدى دخول المسجد الحرام لأول مرة، إنني سعيد جدا لرؤية مئات الآلاف من المسلمين من قبائل وأعراق عدة يعبدون إلها واحدا متحابين بينهم، متناسين كل ما يفرقهم”.

جبريل الذي اصطحب زوجته إلى الحج أضاف “أنا سعيد جدا لأن الله اختارني لزيارة بيته الحرام من بين بضعة آلاف من الحجاج النيجيريين”.

وعلى بعد بضعة أمتار من الكعبة قابلنا سامين القاسم، شاب بوسني في الـ25 من العمر، جاء مع والده ووالدته وجده لزيارة بيت الله الحرام.

القاسم الذي شكى من التضييق الذي يعيشه المسلمون في البوسنة، قال: “تركت عملي واصطحبت أهلي إلى البيت الحرام”، مشيرا إلى أن “أداء الركن الخامس واجب على كل مسلم” وأنه سعيد بكل ما ضحى به على صعيد العمل لأجل الوصول إلى مكة.

حاج-نيجيري


قد يعجبك ايضاً

الملك يشرّف مأدبة عشاء أمير الكويت

المواطن -واس شرّف خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان