#الروقي يشن هجومًا لاذعًا على إدارة #المنتخب : عيب عليكم!

#الروقي يشن هجومًا لاذعًا على إدارة #المنتخب : عيب عليكم!

الساعة 9:25 مساءً
- ‎فيالرياضة
1390
3
طباعة
الاعلامي-فهد-الروقي

  ......       

شنَّ الإعلامي الرياضي فهد الروقي هجومًا لاذعًا على إدارة المنتخب السعودي، على إثر حادثة سحب جوال مشجع مغترب حضر لالتقاط سيلفي مع اللاعب نايف هزازي، حيث أكّد أن الحادثة كشفت هشاشة النظام الإداري بالمنتخب، واصفًا اللاعب بأنه أكثر نفوذًا من الإدارة.
وعبر مقال نُشر بصحيفة الرياضية قال “الروقي”: “عيب عليك أيها اللاعب الدولي عندما تتهجم على مشجع مغترب حضر ليلتقط صورًا لنجومه من منتخب بلاده، وتأخذ جواله منه عنوة وتبقيه معك لساعات قبل أن تحذف كل ما فيه!!
عيب عليك ما فعلت، خصوصًا وأن المشجع لم يقل سوى كلمة (جحفلي)، حتى وإن كان المقصود منها استفزازك، فعلى الأقل احترم زميلك الذي صعد الحافلة قبلك بثوانٍ”.
وأضاف “الروقي”: “عيب على إدارة المنتخب الضعيفة، وخصوصًا الثنائي (السليم والحميد) اللذين تركا جوال المشجع لساعات طويلة مع اللاعب يبحث فيه براحته، فيحذف ما يريد أن يحذفه ويُبقي ما يريد.. عيب عليكم انتهاك خصوصية إنسان والتعدي على ممتلكاته الخاصة، ففي ذلك تجاوز صارخ لكل قوانين الأرض وكل الأعراف الإنسانية، فربما يحتوي الجوال على شؤون عائلية خاصة.. عيب عليكم التغرير بالمشجع وتوقيعه على اعتذار لعدم ترديد اسم (لاعب في المنتخب السعودي) وإدخال السفير والملحق الثقافي في الحادثة.. عيب عليكم عدم محاسبة اللاعب وعقابه؛ لفداحة ما عمل، سواء بشتم المشجع أمام نظر الكثير منكم أو بأخذه للجوال (لا أطالب باستبعاد اللاعب من المنتخب، ولا بإيقافه عن اللعب مع ناديه) يكفي غرامة مالية أو حتى (لفت نظر).
عيب على الإعلام الذي سعى لتشويه المشجع وإدانته وتبرئة اللاعب، (في العام الماضي وقفوا مع مشجع ضد لاعب في المنتخب ووقفوا ضد اللاعب نفسه عندما اختصم مع لاعب فريقهم المفضل)، الآن يقفون مع اللاعب، وأنتم تعرفون سبب تباين مواقفهم!!”.
وأشار “الروقي” إلى أنّ الحادثة كشفت هشاشة النظام الإداري وكيف يدار المنتخب الوطني؛ فاللاعب أصبح أكثر نفوذًا من الإدارة.
وقال: شاهدوا بأعينهم كيف اعتدى اللاعب وسمعوا شتائمه، وتركوه يذهب بالجوال، ثم اجتمعوا وقرروا أن المشجع هو الجاني، وطلبوا منه الإقرار على طريقة (ضربني بوجهه على إيدي).
وأردف: قضية كبيرة تم إدخال السفير الذي بدوره تواصل مع الملحق الثقافي بعد التنسيق مع رئيس بعثة المنتخب، ومنه إلى مدير المنتخب ومنسقه العام والمنسق الإعلامي، وتم أخذ الجوال وحذف بعض محتوياته مع أخذ اعتذار من المشجع (كل هذا من أجل كلمة جحفلي).
وختم “الروقي” بقوله: هل راعوا شعور لاعب المنتخب حينما أقاموا الدنيا ولم يقعدوها لمجرد أن مشجعًا نادى باسمه؟!


قد يعجبك ايضاً

هذا ما قاله #البنك_الأهلي عن مقطع أجهزة نسخ بطاقات الصراف

المواطن – شريف النشمي – الرياض علق البنك