#السعودية تحمي السوريين من “براميل الأسد” وتدخلهم مدارسها وجامعاتها

#السعودية تحمي السوريين من “براميل الأسد” وتدخلهم مدارسها وجامعاتها

الساعة 12:06 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2075
0
طباعة
سوريا (2)

  ......       

مع وجود نحو مليوني مقيم سوري في مختلف المناطق السعودية قبل اندلاع الثورة السورية في فبراير 2011، أفرزت حرب “البراميل المتفجرة” على المدنيين العزل في المدن والأرياف السورية، عن هجرة العديد من السوريين إلى خارج الحدود.
ورغم أن الإحصائيات تتحدث حالياً عن خروج نحو 850 ألف سوري إلى المهجر ومخيمات اللاجئين، أكد مصدر مسؤول في وزارة الخارجية السعودية أن السعودية استقبلت وحدها منذ بداية الأزمة، نحو مليوني سوري، حيث قال إنها لم تعاملهم كلاجئين، وإنما أضافتهم إلى إخوتهم المقيمين السوريين على أراضيها من قبل.
ولم تكتفِ السلطات السعودية بمنح إقامة مفتوحة للسوري الذي طلب الأمان في الأرض السعودية، وإنما استقبلت مدارس التعليم العام 100 ألف طالب وطالبة من هؤلاء، وأدخلتهم في نظام التعليم الحكومي المجاني. ولم تكتفِ بذلك أيضاً، حيث تم فتح الجامعات الحكومية أيضاً لقبول الطالب السوري، رغم إغلاق القبول لغير السعوديين منذ عدة سنوات. وصدرت بالفعل الموافقة على إنشاء برنامج خادم الحرمين الشريفين لقبول الطلاب والطالبات السوريين في الجامعات الحكومية الـ 25 المنتشرة بمختلف المناطق، تقديراً من المملكة للأوضاع المأساوية للمواطن السوري، وبدأ القبول فيما بعد قرار الموافقة في 26 / 8 /2013 للعام الجامعي قبل الماضي، بقبول ثلاثة آلاف طالب سوري في عدد من الجامعات السعودية.
وأثبتت أضابير المدارس والجامعات السعودية الحكومية، أن ما فعله القرار السعودي بقبول رقم كبير من الطلاب في التعليم العام وعدد لا يستهان به في الجامعات، لم تفعله أي دولة في الجوار، أو في المهجر الأوروبي، برغم حالات المزايدة الأخيرة التي تحاول أن تظهر ما تمنحه بعض دول أوروبا من “جنان أرضية” للسوريين، حيث أثبت الواقع أن هناك أعداداً محدودة تم استقطابها لأغراض ترتبط بمصالح العمل، كما في الحالة الألمانية، أو موازنات مجتمعية بقبول الهجرة، كما في السويد وبعض الدول الاسكندنافية الأخرى في الشمال الأوروبي.
هذا هو الواقع الإنساني المتجرِّد للوقفة السعودية مع الشعب السوري في محنته، دون الحاجة لإظهار تلك الحقائق في ملفات إعلامية خاصة هنا وهناك، والاكتفاء بالإشارة إليها عندما دعت الحاجة، بعد ورود الكثير من التقارير الإعلامية الغربية المغرضة، التي تضمنت الكثير من الاتهامات الخاطئة والمضللة عن المملكة العربية السعودية.

سوريا (1)

سوريا (1) سوريا (1)

سوريا (4)

سوريا (3)


قد يعجبك ايضاً

14 متدربة من مفتشات #حرس_الحدود بدورة تدريبة مع الشرطة الألمانية

المواطن – الرياض في إطار التعاون الأمني المشترك