المتحدث الأمني لوزارة الداخلية يشيد بالجهود الأمنية الاستباقية لضبط شبكات تصنيع المواد المخدرة في عدد من الدول العربية

المتحدث الأمني لوزارة الداخلية يشيد بالجهود الأمنية الاستباقية لضبط شبكات تصنيع المواد المخدرة في عدد من الدول العربية

الساعة 7:21 مساءً
- ‎فيآخر الاخبار
1120
0
طباعة
التركي

  ......       

أوضح المتحدث الأمني بوزارة الداخلية اللواء منصور التركي أن عمليات الأمنية لضبط المخدرات ومروجيها التي أعلنتها وزارة الداخلية في بيان لها اليوم، صنفت إلى قسمين الأول :إحباط محاولة التهريب عبر الحدود البرية والبحرية للمملكة , والثاني : ضبط مستقبلي المواد المهربة من المروجين وما بحوزتهم , مشيدا بالجهود الأمنية الملحوظة في استباق شبكات محاولة تصنيع المواد المخدرة خاصة أقرص الانفيتامين في عدد من الدول العربية الشقيقة وإحباط المخططات، وذلك بالتنسيق مع الجهات النظيرة بتلك الدول .
وقال اللواء التركي خلال المؤتمر الصحفي الذي عقده بنادي الضباط بالرياض اليوم،: إن من بين هذه العمليات ماتم بالتعاون مع الجهات النظيرة في جمهورية لبنان الشقيقة، حيث ضبط خلالها أكثر من “طن” من المواد الأساسية التي تستخدم في تصنيع أقراص الانفيتامين والقبض على المسؤولين عنها، بالإضافة إلى إحباط محاولة إنشاء مصنع لإنتاج الانفيتامين في جمهورية السودان الشقيقة والقبض على المتورطين في العملية ، مضيفا أن التنسيق في هذه العملية تمت مع دولة بلغاريا والسودان لأن أحد المتورطين بلغاري الجنسية .
وبين اللواء التركي أن عمليات إحباط الترهيب عبر الحدود سجلت عددا من العمليات الاستباقية، وذلك يعود إلى توفر المعلومات لدى الجهات الأمنية، وبالتالي إحباطها قبل عبورها حدود المملكة، من أبرزها عملية تمت مع الجهات النظيرة في دولة قطر الشقيقة أحبط خلالها تهريب مليونين و400 ألف قرص انفيتامين كان تمريرها عبر الحدود مع قطر ، لافتا النظر إلى أنه لوحظت في الفترات السابقة وجود محاولات لاستغلال التعاملات الحدودية بين دول مجلس التعاون لتمرير المواد المخدرة خاصة مادة الانفيتامين ومادة الهروين الخام عبر دول الخليج، كان منها ما تم إحباطه في محاولة تهريب كمية من الهروين الخام عبر دولة الإمارات الشقيقة والإعلان عن إحباطها كان في شهر رجب شملت 7 كيلو جرامات و650 جراما من الهروين، بالإضافة إلى عملية أخرى كانت في الأسبوع الماضي لم تردج في البيان عبارة عن إحباط محاولة تهريب مليونين من أقراص الانفيتامين مخبئة داخل ألعاب أطفال قادمة من لبنان .
وأضاف أنه تم بتوفيق الله إحباطها قبل دخولها للمملكة ، بالإضافة إلى إحباط محاوله لتهريب 3 أرباع الطن و723 كيلو جراما من الحشيش المخدر و45 ألفا و400 ألف من أقراص الانفيتامين عبر الخليج العربي، وهذا ماتم استباقه بناء على ما توفر من معلومات للجهات الأمنية المختصة .
وأفاد اللواء التركي أن هناك تعاونا وتنسيقا بين رجال الجمارك ورجال الأمن في مكافحة المخدرات ورجال الجمارك يؤدون واجباتهم على أكمل وجه في المنافذ الرسمية المؤدية إلى المملكة , مبيناً أنه في كثير من الحالات تتوفر معلومات عن نوايا شبكات إجرامية أو قيام أي من هذه الشبكات بتهريب كميات مختلفة من المواد المخدرة عبر الحدود أو عبر المطارات فالكثير من حالات تهريب الهروين الخام تتم عبر المطارات , فكان من ثمار التعاون إحباط عملية قادمة جواً من لبنان عبر مطار الملك عبدالعزيز الدولي متمثلة بأقراص انفيتامين , مؤكدا أن الكل يؤدي عمله والجهود مشتركة.
عقب ذلك أوضح مساعد المدير العام لمكافحة المخدرات أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات عبدالاله الشريف أن اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات برأسه نائب خادم الحرمين الشريفين صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن نايف بن عبدالعزيز آل سعود وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات تبذل في أعمالها إلى رسم السياسات الوطنية في المجال الأمني والمجال الوقائي والمجال العلاجي والمجال التاهيلي أيضا , من خلال أهداف ومهام واختصاصات اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات.
وأفاد أن مشروع ” نبراس ” الذي أطلقة سمو وزير الداخلية رئيس اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات في 6 شعبان 1436هـ , هو مشروع توعوي ووقائي يهدف إلى تحصين وحماية مجتمعنا من آفة المخدرات والحد من الطلب على هذه الآفة , وجاء ليوحد الجهود في ما بين الجهات الحكومية المختلفة , وأيضا مع القطاع الخاص ورجال الأعمال , كما يهدف المشروع إلى الريادة العالمية في مجال الوقاية من المخدرات والمؤثرات العقلية, والحد من الجريمة المرتبطة بالمخدرات كجريمة القتل أو الجرائم المختلفة, وتكوين الوعي الصحي والاجتماعي والثقافي من مخاطر المخدرات وخفض استهلاك الأدوية النفسية والأدوية المهدئة , وخفض أيضا معدلات الحوادث المرورية.
وأشار الشريف إلى أن هناك مجموعة من البرامج لمشروع ” نبراس ” تتمثل في الطفل والأسرة من خلال تعزيز القيم وبناء المهارات الحياتية وتنمية البناء وبناء الشخصية عند الأطفال , وبرنامج التعليم , وبرنامج الإعلام العام , وبرنامج الإعلام الجديد , وبرنامج البحوث والدراسات , وبرنامج نجوم نبراس الرياضي الذي ينفذ بين ينفذ مع وزارة الثقافة والإعلام والرئاسة العامة لرعاية الشباب والمديرية العامة لمكافحة المخدرات واللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات , وكذلك برنامج الشبكة العالمية المعلوماتية عن المخدرات ” جناد ” وهو خدمة تقدمها المملكة لدول العالم ب 4 لغات هي العربية والأردية والفرنسية والانجليزية, حيث تتضمن هذه الشبكة الآن 142 معلومة عن 142 دولة, وبرنامج مركز الاستشارات وهو الخاص باستشارات الإدمان .
وبين أن المشروع يهدف إلى تحقيق 4 محاور الأول الاستشارة, والثاني التوجيه والثالث التوجيه الشخصي , والمحور الرابع النقل القصري, مبيناً أن مشروع ” نبراس ” بني على أهم الدراسات والأبحاث الموجودة في جميع دول العالم المتعلقة في المجال الوقائي , كما بني على تجربة 12 دولة عربية وأجنبية , قدمت هذه البرامج الوقائية .
بعد ذلك أجاب اللواء التركي ومساعد المدير العام لمكافحة المخدرات أمين عام اللجنة الوطنية لمكافحة المخدرات على أسئلة الصحفيين, ففي سؤال حول انخفاض نسبة التهريب في الحدود الجنوبية أوضح اللواء التركي أن الانخفاض ملحوظ منذ بدأ العلميات العسكرية في اليمن وبدء عملية عاصفة الحزم , فخلال الثلاثة أشهر الأولى منذ بداية عاصفة الحزم انخفضت عمليات التهريب بنسبة 80% تقريباً , وخلال الشهرين الأخيرين عاودت للارتفاع لتصل إلى حوالي 50% .
وحول تورط التنظيمات الإرهابية في إمداد وتمويل شبكات المخدرات قال المتحدث الأمني بوزارة الداخلية :” نحن نتعامل مع عناصر في جرائم ذات صلة بالمخدرات لا نستطيع الحقيقة أن ننسب هذا الموضوع على قضايا الإرهاب , المملكة أو الجهات الأمنية في المملكة في الحقيقة تقوم بواجباتها أولا في مكافحة الإرهاب من جهة , وأيضا في مكافحة المخدرات من جهة ثانية , لكن تضل مسألة الربط غير واردة في هذه الحالة لأنه لم يحصل أن قبضنا على شبكة ترويج أو شبكة تهريب ثبت أنها من الفئة الضالة , ولم نضبط أشخاصا على ارتباط بالفكر الضال والتنظيمات الإرهابية وكانت تعمل على ترويج المخدرات أو تهريبها, والتصرفات الفردية هنا أو هناك غير مستبعدة وواردة ولكن لا يمكن أن نأخذها حقيقة على أنها صفة متلازمة ترتبط بهذه الفئة أو تلك.
التركي1

التركي3


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير