#الملك_سلمان لهادي : استجبنا لندائكم الأخوي وعودتكم لـ #عدن بداية النصر

#الملك_سلمان لهادي : استجبنا لندائكم الأخوي وعودتكم لـ #عدن بداية النصر

الساعة 2:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2125
1
طباعة
سلمان-هادي

  ......       

تلقى خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود رسالة شكر من الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية.
وجاء نص رسالة الرئيس اليمني:
“أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود
ملك المملكة العربية السعودية حفظكم الله
يطيب لي بمناسبة حلول عيد الأضحى المبارك أن أرفع لكم خالص التهاني وصادق الأمنيات مبتهلاً إلى الله العلي الكبير أن يعيده عليكم وعلى أمتنا العربية والإسلامية بالخير والبركات والأمن والرخاء ، كما أبعث لكم أخي خادم الحرمين الشريفين بصادق العزاء والمواساة في شهداء الحادث الأليم في مشعر منى سائلاً المولى عز وجل أن يتقبلهم في الصالحين وأن يمن على الجرحى بالشفاء العاجل.
كما أتوجه بجزيل الشكر والعرفان لكم أخي خادم الحرمين الشريفين ولكافة إخوانك قادة دول التحالف الذين استجبتم لنداءنا الأخوي بعد أن هددت قوى الشر اليمن وأهله وكادت أن تعصف بالشرعية وتدمر مقدرات البلاد ، فكانت ولله الحمد عاصفة الحزم وتلتها إعادة الأمل التي أعادت الحق ودمغت الباطل ، وبإذن الله سيكون العمل متواصل لكافة المحافظات لبسط نفوذ الدولة على كامل ربوع بلدنا الحبيب.
وأود التأكيد لكم أخي خادم الحرمين الشريفين على عزمنا على المضي قدماً في تلبية تطلعات أبناء شعبنا في تحقيق كافة مضامين مخرجات الحوار الوطني ورأب الصدع وإزالة كل ما يعرقل استئناف العملية السياسية في اليمن ويحقق طموح اليمنيين من خلال استمرار تنفيذ كافة استحقاقات المبادرة الخليجية وآليتها التنفيذية ومخرجات الحوار الوطني ، وإننا في هذا الاطار نرحب بالدعوة التي يتبناها المجتمع الدولي لإنهاء الانقلاب في اليمن من خلال التطبيق الكامل والفعلي لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 ، كما أعلن انفتاحي على كافة جهود الحل السياسي التي يدعم المجتمع الدولي الوصول إليها ، وأوجه دعوة للطرف الانقلابي إنهاء مظاهر الانقلاب وإلقاء وتسليم السلاح والعودة إلى تحكيم صوت العقل والجلوس إلى طاولة الحوار لتنفيذ قرار مجلس الأمن الدولي 2216 بنية صادقة ومخلصة ، وإنني آمل أن تكلل الجهود التي تبذلها الأمم المتحدة بالنجاح ، حتى نتمكن من تحقيق ما يصبو إليه شعبنا الوفي والمخلص والصابر.
أخي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز
إننا نبذل كافة الجهود لعودة الاستقرار والأمن وتطبيع الحياة العامة في كافة المناطق المحررة وأتقدم بجزيل الشكر والعرفان للمملكة العربية السعودية ودول التحالف على كافة الجهود المخلصة في هذا الشأن وكذلك جهود الإغاثة والأعمال الإنسانية والتي لا تقل أهمية عن بقية الجهود السياسية والعسكرية الساعية إلى دعم الشرعية وإعادة الاستقرار إلى اليمن ، ولا أنسى أن أخص بالشكر والتقدير مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية على ما قدمه ويقدمه من جهود إغاثية مميزة .
سائلاً المولى عز وجل أن يديم على المملكة العربية السعودية بقيادتكم الحكيمة أمنها واستقرارها .
وتقبلوا خالص التقدير”.
من جانبه رد خادم الحرمين الشريفين ببرقية شكر جوابية لفخامة الرئيس عبدربه منصور هادي رئيس الجمهورية اليمنية فيما يلي نصها :-

“فخامة الأخ الرئيس / عبدربه منصور هادي حفظه الله
رئيس الجمهورية اليمنية
السلام عليكم ورحمة الله وبركاته ..
تلقينا رسالتكم المؤرخة في 11 / 12 / 1436هـ المتضمنة تهنئة فخامتكم والشعب اليمني الشقيق لنا بحلول عيد الأضحى المبارك وتعزيتنا في شهداء حادث التدافع الذي حصل لبعض حجاج بيت الله الحرام صبيحة يوم العيد في مشعر منى ، وشكركم المملكة ودول التحالف التي استجابت لندائكم الأخوي بعد أن هددت قوى الشر اليمن وأهله وكادت أن تعصف بالشرعية وتدمر مقدرات البلاد، وما أوضحتموه حول وصولكم إلى عدن العاصمة المؤقتة لبلادكم وإشادة فخامتكم بالجهود التي يقوم به مركز الملك سلمان للإغاثة والأعمال الإنسانية.
وإننا إذ نشكر لكم ما عبرتم عنه من مشاعر صادقة لنبادلكم التهنئة بعودة فخامتكم والحكومة اليمنية، وتمكنكم من مزاولة مهامكم من مدينة عدن العاصمة المؤقتة لبلادكم بعد أن أذل الله الخارجين والباغين على الشرعية، مشيدين بما عبرتم عنه في رسالتكم من ترحيب بالدعوة التي يتبناها المجتمع الدولي لإنهاء الانقلاب في اليمن من خلال التطبيق الكامل والفعلي لقرار مجلس الأمن الدولي 2216 وترحيبكم كذلك بكافة جهود الحل السياسي التي يدعم المجتمع الدولي الوصول إليها. فخامة الأخ:
إن عودتكم المظفرة وتمكنكم من الاستقرار في العاصمة المؤقتة لبلادكم (عدن) تعكس ما تحقق بحمد الله من نصر، وتمكن بعون الله القوات اليمنية الشرعية بمساندة المقاومة الشعبية الباسلة من سرعة تحرير أرجاء اليمن وتطهيرها من براثن المليشيات الحوثية وأعوانهم ليعم الأمن والاستقرار ربوع اليمن السعيد رغم أنف الحاقدين وكيد الكائدين.
وإننا إذ نشيد بهذه الخطوة المباركة لندعو المولى سبحانه أن يوفقكم ويعينكم وأن يحقق الأمن والاستقرار في كافة أرجاء اليمن الشقيق ليعود كما يأمل أبناؤه ونأمله جميعاً معتزاً بوطنيته عصياً على قوى الشر التي أرادت أن تسلبه إرادته وعروبته.
ونحن في المملكة العربية السعودية مع إخواننا وأصدقائنا في دول التحالف نقف بحزم وبكل ما أوتينا من قوة معكم ومع بلادكم وشعبكم الشقيق في سبيل نصرته والذود عن كرامته.
حفظ الله اليمن الشقيق وشعبه العزيز وحقق له ما يصبو إليه من أمن واستقرار والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته”.


قد يعجبك ايضاً

فودة: ضربة جزاء #الشباب أمام #النصر غير صحيحة

المواطن ــ أبوبكر حامد  قال محمد فودة، خبير