بالفيديو.. والد داعشيَّيْ #الشملي : لم يكونا يصليان بالمسجد وأدعو الله لهما بالنار

بالفيديو.. والد داعشيَّيْ #الشملي : لم يكونا يصليان بالمسجد وأدعو الله لهما بالنار

الساعة 7:25 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3310
1
طباعة
والد-داعشي-الشملة

  ......       

أظهر فيديو لوالد إرهابيي الشملي سعد وعبدالعزيز راضي العنزي، وهو مصاب بحالة من الذهول من الحادثة المأساوية التي قام بها ابناه.
وقال راضي العنزي: لما تأكدت أن ما قاما به حدث فعلًا، وأن قضيتهم حقيقية، أتمنى أن لن يبقى منهما أحد، وأنه يدعو لهما بالنار؛ لأجل ما قاما به من عمل إجرامي وقتل ابن عمهما في يوم العيد.
وأكد “العنزي” أن أبناءه لم يخرجوا من قريتهم إلا قليلًا، مضيفًا أنه لم يكن لهما سجل إجرامي، ولم يكونا من مراجعي الشرط وأهل المشاكل، مؤكدًا أنه جلس نحو ٢٤ ساعة، ولا أعرف أحلل سبب جريمتهما: هل لأجل أنه عسكري، متسائلًا: ما هي المشكلة إذا توظف عسكريًّا؟!
وكشف “العنزي” أن ابنيه لم يكونا يصليان في المسجد، وأنهما غير ملتزمين بالصلاة، وقال: لا أجد سببًا لفعلتهما إلا أن يكونا مسحورين!
وأكد أن والدة الإرهابييْن أصيبت بانهيار عصبي عندما علمت بالجريمة.
وقال: إن ابن أخيه تعبنا حتى توظّف بالجيش، وأنه كان يجمع مبلغًا من المال لشراء سيارة. وأضاف أنه لم يلاحظ أي تغير سلوكي على ابنيه، سوى كثرة جلوسهما على جهاز الكمبيوتر.
وبيّن والدهما أنهما قاما بكسر باب غرفته لأخذ سلاحه الخاص الذي نفذا به جريمتهما النكراء؛ مؤكدًا أن الذخيرة التي كانت بحوزتهما لا يعلم عنها شيئًا وليس له علاقة بها. لافتًا إلى أنه ليس لهما أصدقاء كُثُر، وأن صداقاتهما كانت مع أبناء عمومتهم فقط.
وكان المتحدث الأمني لوزارة الداخلية قد صرّح بأنه بالإشارة إلى لقطة الفيديو التي أظهرت شخصًا من أتباع تنظيم داعش الإرهابي وهو يقوم- داخل منطقة صحراوية- بإطلاق النار على شخص آخر وهو مقيد، وقتله تنفيذًا لأوامر التنظيم الضال؛ فقد أسفرت التحقيقات الأمنية عن تحديد هوية المجني عليه، وهو المواطن مدوس فايز عياش العنزي من منسوبي القــوات المسلحة- تغمده الله بواسع رحمته- حيث تم استدراجه في يوم عيد الأضحى المبارك من قِبَل ابنيْ عمه سعد راضي عياش العنزي (21) سنة، وشقيقه عبدالعزيز راضي عياش العنزي (18) سنة، من سكان محافظة الشملي بمنطقة حائل، ثم الغدر به وقتله.
وقد عُثر من خلال عمليات البحث المكثفة على جثة المغدور في منطقة جبلية شمال قرية (إسبطر) بمحافظة الشملي، كما تَبَيّن- في الوقت ذاته- تورّط الجانييْن المذكوريْن في جريمتين أخرييْن ارتُكِبَتَا يوم الخميس الموافق 11/ 12/ 1436هـ؛ وفق تقويم أم القرى، تَمَثّلت الأولى في قتل اثنين من المواطنين عند مخفر شرطة عمائر بن صنعاء، التابع لشرطة محافظة الشملي؛ أما الثانية فقد تم فيها إطلاق النار على العريف بمرور محافظة الشملي عبدالإله سعود براك الرشـيدي؛ مما نتج عنه مقتله.. تغمدهم الله بواسع رحمته.


قد يعجبك ايضاً

والد رائد عبر “المواطن” لـ “ابن سلامة”: أعذارك كثيرة انتظرناك 10 أيام وللأسف لم نستلم ريالًا واحدًا لإكمال الدية

المواطن – وليد الفهمي – تبوك . تسبب