بلاتيني.. “تهمة المليونين” تهدد طموح الرئاسة

بلاتيني.. “تهمة المليونين” تهدد طموح الرئاسة

الساعة 11:55 مساءً
- ‎فيالرياضة العالمية
795
0
طباعة
بلاتيني

  ......       

لم يكن ببال الفرنسي ميشيل بلاتيني أن يواجه موقفا يهدد طموحه القوي، حين ترشح لرئاسة الاتحاد الدولي لكرة القدم “فيفا”، حتى تلقت لجنة الأخلاق التابعة للفيفا علما بتهمة “دفع غير مشروع” لمبلغ مليوني فرنك سويسري قام بها الرئيس السابق للفيفا سيب بلاتر لمصلحة بلاتيني.

ورفض المتحدث باسم لجنة الأخلاق، أندرياس بانتيل، تأكيد إمكانية إيقاف بلاتر وبلاتيني عن ممارسة مهامهما وقال “لن نقوم بأي تعليق وهذا يعني بأننا لا نؤكد ولا ننفي”.

لكنه أضاف “إذا كان هناك من شك مبدئي، فإن غرفة التحقيق التابعة للجنة الأخلاق في الفيفا ستفتح إجراء قضائيا رسميا”، مشيرا إلى هذه القوانين تطبق على كل شخص في عالم كرة القدم مهما كان اسمه أو منصبه”.

وفتح القضاء السويسري إجراء جزائيا بحق بلاتر، إذ أصدر مكتب المدير العالم السويسري بيانا جاء فيه “فتحت وزارة العدل في سويسرا الاتحادية إجراء جزائيا ضد رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم للاشتباه بإدارته غير الشرعية وسوء الائتمان”.

وأعلن مكتب المدعي العام أن بلاتر مشتبه به في عملية “دفع غير مشروع” لمبلغ مليوني فرنك سويسري إلى رئيس الاتحاد الأوروبي لكرة القدم الفرنسي ميشيل بلاتيني.

في المقابل، أوضح مكتب المدعي العام أن محققين “قاموا الجمعة بالاستماع إلى بلاتيني بصفته مستدعى لإعطاء معلومات”.

إلا أن بلاتيني اعترف باستلامه الأموال قائلا “فيما يتعلق بالأموال التي دفعت لي، أريد أن أشير إلى أن هذه المبالغ متعلقة بعمل قمت به وفقا لعقد مع الفيفا وسعيد لأنني تمكنت من توضيح كافة الأمور المتعلقة بهذا مع السلطات”.

وأوضح بلاتيني “اليوم تم سؤالي من قبل السلطات السويسرية لتقديم معلومات متعلقة بالتحقيقات المحيطة بالفيفا”. كنت دائما مستعدا للتعاون الكامل لدعم السلطات، والهيئات ذات الصلة، في أعمال التحقيق”.

وأضاف “اليوم أيضا أوضحت للسلطات السويسرية أنني مستعد للحديث معهم في أي وقت لأوضح أي أمور متعلقة بالتحقيقات طالما أعيش بسويسرا”.

منافسون وفرص

من جهته استغل الأمير علي بن الحسين رئيس الاتحاد الأردني لكرة القدم، ذلك الجدل حول بلاتيني وأكد لوسائل الإعلام أنه الشخص المناسب لاستعادة مصداقية الفيفا.

وأوضح الأمير علي في بيان “لم تكن الحاجة لقيادة جديدة لاستعادة مصداقية الفيفا واضحة بهذا القدر الذي تبدو عليه الآن.. لا يمكننا تغيير الماضي ولكننا يمكن أن نصنع مستقبلا يمكن فيه للاتحادات الأهلية الأعضاء بالفيفا التركيز على كرة القدم وليس على شعورها بالقلق من الفضيحة التالية أو التحقيقات الجنائية التي تخضع لها قيادات الفيفا”.

وأضاف البيان “علينا أن نتقبل أن تغيير الفيفا ليس مسألة اختيارية، تغير الفيفا بالفعل وهزت أركانه الفضائح التي قوضت اللجنة التنفيذية وألقت بظلالها على المنظمة بأكملها”.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. امرأة تهدد المارة بالسكين والشرطة تطلق عليها النار