دبلوماسيون عرب: #السعودية طوال تاريخها تعمل لرفعة أُمّتَيْنَا العربية والإسلامية

دبلوماسيون عرب: #السعودية طوال تاريخها تعمل لرفعة أُمّتَيْنَا العربية والإسلامية

الساعة 1:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
4105
1
طباعة
علم المملكة- السعوديه

  ......       

قدمت شخصيات دبلوماسية بارزة بالأمانة العامة لجامعة الدول العربية، التهنئة لخادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، ولشعب المملكة بمناسبة ذكرى اليوم الوطني الخامس والثمانين للمملكة.

وثمّن الدبلوماسيون دور المملكة الداعم لمنظومة العمل العربي المشترك، وتعزيز دور الجامعة العربية في الميادين كافة، إضافة للدور الإنساني والتنموي لنصرة الشعوب الشقيقة والصديقة التي تعاني من الأزمات؛ خاصة قضية اللاجئين والنازحين.

وقال نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السفير أحمد بن حلي: “نهنئ المملكة بالنهضة التنموية والسياسية والفكرية والثقافية التي قطعتها؛ حيث تشهد كل يوم إنجازات تضاف إلى رصيدها السابق على المستويات كافة، وهذا محل فخر واعتزاز ليس فقط للمملكة؛ بل لنا جميعاً”.

وأضاف: “نشد على يد المملكة وهي تقوم بعمل كبير لدعم أشقائها؛ خاصة الوقفة التضامنية الحقيقة مع الشعب اليمني الشقيق والجار، وهو ما يؤكد الدور الرائد للمملكة وثقلها ووزنها على المستوى العربي والإقليمي والدولي”.

بدوره، أفاد رئيس البرلمان العربي أحمد بن محمد الجروان، أن المملكة لها دور بارز في تحقيق الأمن والاستقرار في المنطقة؛ مشيراً إلى أن المملكة سبّاقة لنصره الشعوب الشقيقة والصديقة التي تعاني من الأزمات.

وعدّد الأمين العام المساعد لشؤون فلسطين والأراضي العربية المحتلة بالجامعة السفير محمد صبيح من جانبه، مآثر قادة وملوك المملكة منذ الملك المؤسس عبدالعزيز بن عبدالرحمن آل سعود -طيب الله ثراه- في دعم قضايا المنطقة خاصة القضية الفلسطينية؛ مروراً بأبنائه الملوك -رحمهم الله- وصولاً إلى الملك المفدّى سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، حفظه الله؛ من أجل تقديم كل أنواع الدعم السياسي والمادي والإعلامي للقضية الفلسطينية.

وأشادت الأمين العام المساعد رئيس قطاع الإعلام بالجامعة العربية السفيرة هيفاء أبو غزالة، من جهتها، بدور خادم الحرمين الشريفين لنصرة القضايا الإنسانية، ودعم اللاجئين والنازحين في اليمن وسوريا والعراق وليبيا، بالإضافة إلى اللاجئين الفلسطينيين.

وثمّنت “أبو غزالة” رعاية الملك سلمان بضحايا حادثة” الرافعة “في الحرم المكي ولفتته الكريمة بتخصيص دعم مالي لأسر الضحايا والشهداء، وقالت: “تَعَوّدنا من خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود -حفظه الله- هذه المواقف الإنسانية، ودعمه للشعوب العربية في فلسطين وسوريا واليمن، والتي كان آخرها إنشاءه مركزاً للدعم الإنساني في اليمن”.


قد يعجبك ايضاً

وزير الداخلية الكويتي: زيارة الملك سلمان تلبي تطلعات الشعوب العربية

المواطن – واس أعرب نائب رئيس مجلس الوزراء