قصة أبطال #الحرس_الوطني : بواسل أغرقوا العدو بدمائهم وأنقذوا زملاءهم

قصة أبطال #الحرس_الوطني : بواسل أغرقوا العدو بدمائهم وأنقذوا زملاءهم

الساعة 5:35 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
5010
2
طباعة
ابطال الحرس

  ......       

 

الشجاعة والوفاء هما العنوان الأبرز لما قام به أبطال من قوات الحرس الوطني، والذي هو ديدن جميع القوات العسكرية بمنطقة نجران على الحدود الجنوبية والتي تشهد أحداثاً دامية ذهب ضحيتها الكثير من ميلشيات الحوثي وأنصار المخلوع.

هذه الحادثة لا تعد غريبة في صفات جنود كرسوا حياتهم وأرواحهم لخدمة وطن طغى حبه على جميع من ينتمي إليه، حيث أظهروا وأثبتوا بأنهم كالروح الواحدة، وأن دماءهم جميعاً غالية ليأكدوا بأنهم -بعد الله- لن يستطيع أحدٌ سفك دمائهم ودحرهم؛ لإيمانهم جميعاً بأن عشق الوطن لا يُجاريه أي عشق.

ففي يوم ٢١ / ٨ / ١٤٣٦هـ وأثناء أداء قوات الحرس الوطني مهمة قتالية للدفاع عن الحدود الجنوبية لبلاد الحرمين الغالية في قطاع نجران، اشتبكت قواتُ الحرس الوطني مع قوات العدو من ميلشيات الحوثي والمخلوع صالح في أحد المواقع القتالية على الحدود، حيث أدى الاشتباكُ إلى إصابة في إحدى عربات قوات الحرس الوطني والذي إلى إصابات لبعض المرابطين. وعلى الفور قامت مجموعة من جنود الحرس البواسل بعمل بطولي جريء في مواجهة قوات العدو، حيث أضرموا فيهم النيران وتمكنوا بروحهم العالية وبإحساسهم بواجبهم تجاه إخوانهم المصابين من دحر المتطرفين ليغرقوا في دمائهم، وليتم بعدها إنقاذ زملائهم المصابين وإعادتهم للمناطق الخلفية الآمنة ومن ثم إسعافهم.

هذا العمل البطولي الشجاع لم يغب عن اهتمام صاحب السمو الملكي الأمير متعب بن عبدالله بن عبدالعزيز وزير الحرس الوطني والذي يتابع دائماً ما يحدث في المواقع القتالية من مستجدات، وكذلك يتابع رجال قواته الشجعان، حيث زار سموه منطقة نجران في زيارة تفقدية لقوات الحرس الوطني في المنطقة ومنح الأبطال نوط الشجاعة نظير ما قاموا به من عمل بطولي وشجاع، حيث تشرف الأبطال وهم الملازم سعود بن محمد بن عبدالعزيز المبدل، والرقيب أول خويلد بن خالد بن بنيد العتيبي، ووكيل الرقيب سعد بن مبروك بن سعد العصيمي، والعريف علي بن محمد بن سعيد القحطاني بتقليد سموه لهم.

ابطال الحرس1 ابطال الحرس2 ابطال الحرس3 ابطال الحرس4


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. أبطال حقيقيون التقطت الكاميرات تضحياتهم