محللون أمريكيون: سياسة المملكة الخارجية جريئة.. وحراكها السياسي الأكثر جرأة

محللون أمريكيون: سياسة المملكة الخارجية جريئة.. وحراكها السياسي الأكثر جرأة

الساعة 2:46 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, سلمان الحزم فى واشنطن
2615
0
طباعة
سلمان-و-أوباما

  ......       

يرى محللون أمريكيون أن زيارة الملك سلمان بن عبدالعزيز لواشنطن لأول مرة منذ وصوله للحكم، يأتي ضمن حراك المملكة المعتمد على “سياسة الجرأة”.

مؤكدين أن الحراك السعودي الخارجي هو الأكثر جرأة منذ تولي الملك سلمان مقاليد الحكم منذ يناير الماضي.

وفي تقرير نشرته صحيفة “واشنطن تايمز” الأمريكية، قال الكاتب الأمريكي جاي تايلور: “إن الملك سلمان -صاحب النشاط الخارجي الأوسع في تاريخ المملكة- سيُجبر أوباما على دفع الثمن أولاً قبل دعم مثل هذا القرار النووي الإيراني، وربما يكون الثمن الوقوف أمام تمدد نفوذ إيران في الشرق الأوسط”.

وأشار تايلور في تقريره إلى أن واشنطن تسعى لموافقة السعودية على الاتفاق تجنباً للجوء إلى معركة “حق الفيتو” التي وصفها بأنها “معركة قبيحة”.

وأوردت الصحفية الأمريكية، أن أوباما يحاول إصلاح “الرضوض والشقوق التي تخللت العلاقة السعودية-الأمريكية خلال السنوات الأخيرة، ومع بدء الربيع العربي”. فيما يحاول أوباما السعي لإذابة الثلج مع الرياض.

وأضافت الصحيفة: المملكة العربية السعودية، في ظل حكم الملك سلمان انتهجت سياسة خارجية نشطة على نحو متزايد منها محاربة المتمردين الحوثيين المدعومين من إيران في اليمن.

ويؤكد خبير الشرق الأوسط وشؤون الخليج، ورئيس قسم الشؤون الدولية بجامعة تكساس “جريجوري جوز” بقوله: هذا اللقاء أكثر أهمية من قمة الغلاف الجوي أو أي قمة سياسية أخرى.
سلمان-الحزم-تغطية-المواطن


قد يعجبك ايضاً

بالصور.. مشاهد جوية لأمطار شمال المملكة

المواطن – ماجد الفريدي التقطت عدسة الزميل عدوان