مرشحو الانتخابات البلدية بـ #الطائف بين مواقع التواصل و”الفزعة”

مرشحو الانتخابات البلدية بـ #الطائف بين مواقع التواصل و”الفزعة”

الساعة 8:44 صباحًا
- ‎فيأخبار 13 منطقة, السعودية اليوم
6750
1
طباعة
انتخابات-بلدية-بالطائف (1)

  ......       

سجلت المراكز الانتخابية في دورتها الثالثة بمحافظة الطائف إقبالاً ضعيفاً في قيد الناخبين والناخبات، فيما سجلت المراكز التابعة لها ارتفاعاً طفيفاً، معزياً بأن يكون العنصر القَبلِي وراء هذا الارتفاع.
وعلى الرغم من الاستعدادات المبكرة لأمانة محافظة الطائف في توفير المقرات الانتخابية وتجهيزها بأحدث الوسائل والتقنيات الحديثة إضافة إلى تركيب اللوحات الدعائية في شوارع وميادين المحافظة إلا أن الإقبال لا يزال ضعيفاً على مستوى المراكز الانتخابية.
“المواطن ” استطلعت آراء بعض المواطنين حول أسباب عزوف الناخبين والناخبات عن مراكز الانتخابات البلدية. حيث ذكر فهد الحارثي أن الإقبال الضعيف الذي تشهده المراكز الانتخابية يعود إلى فشل المرشحين في الدورة السابقة ” الثانية ” في تحقيق مطالب ومصالح المواطنين وإيصال صوتهم للمسؤولين، مشيراً إلى أن المستفيد من هذه الانتخابات هو المرشح نفسه حيث كسب المنصب والمادة.
ويقول خالد السليماني: فشلُ المرشحين في الدورة السابقة ” الثانية ” وراء عدم تسجيلي كناخب في هذه المرحلة حيث أنه خلال الست السنوات الماضية والتي تمثل الفترة التي أمضاها المرشحون في أمانة المجلس البلدي كانت مخيبة لأمال وطموحات المواطنين.
وكشف مصدر لـ ” المواطن ” بأن أحد المراكز الانتخابية خلال 8 أيام لم يحضر سوى ناخبين فقط، فيما سجلت بعض المراكز ” صفراً “.
وقامت ” المواطن ” بزيارة المركز الانتخابي “610 ” في حي الفيصلية واطلعت على سير العمل بالمركز والتقت برئيس المركز نواف بن سفر العتيبي والذي كشف عن أسباب الإقبال الضعيف على المراكز الانتخابية خلال الأيام الماضية، حيث أوضح أن هناك عدة أمور وراء ذلك منها: انطلاق المرحلة الأولى تزامن مع بداية العام الدراسي والذي كانت الأسر مشغولة مع أبنائها في قضاء مستلزمات الدراسة، إضافة إلى الأحوال الجوية التي شهدتها المحافظة في الأيام الماضية حيت تسبب هطول الأمطار الغزيرة في منع وصول الناخبين إلى المراكز.
وأضاف: هناك أعداد من الناخبين من الدورتين السابقتين يكتفون بتسجيلهم السابق ويأتون يوم الاقتراع للتصويت، حيث بلغ عدد المسجلين ما يقارب 1100 ناخب، كما أن هناك ضعفاً في الشراكة المجتمعية بين الجهات الخدمية المختلفة والمواطنين، مشيراً إلى أنه من المتوقع أن يشهد الأسبوع الأخير زيادة في أعداد الناخبين.
من جانبه بدأ عددٌ من المرشحين في استخدام مواقع التواصل الاجتماعي في عرض برنامجهم الانتخابي أملاً في أن يظفروا بأكبر عدد من الأصوات مع تدوين الدائرة الانتخابية والمركز الانتخابي. فيما طالب بعض المرشحين “الفزعة ” من الأقارب والأصدقاء في الحصول على أصواتهم دون النظر إلى برامجهم الانتخابية ومؤهلاتهم.

انتخابات-بلدية-بالطائف (2)


قد يعجبك ايضاً

الإمارات للدراسات والبحوث: العلاقات الإماراتية السعودية نموذج لما يجب أن تكون عليه العلاقات بين الدول العربية

المواطن – واس أكد مركز الإمارات للدراسات والبحوث