والد “الأسلمي”: جئتمونا مهنئين على شرف استشهاد ابني

والد “الأسلمي”: جئتمونا مهنئين على شرف استشهاد ابني

الساعة 7:37 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3380
0
طباعة
عزاء-الشهيد-الاسلمي

  ......       

نقَل محافظ محايل محمد بن سعود المتحمي، عزاء ومواساة القيادة الرشيدة لأسرة وأقارب شهيد الواجب الوكيل رقيب موسى بن حسن محمد آل سعيد الأسلمي، بمركز بحر أبو سكينة غرب محايل عسير، الذي نال شرف الشهادة وهو يؤدي واجبه الوطني للذود عن حدود الوطن الجنوبية ضد المعتدين الحوثييين وأنصار المخلوع علي عبدالله صالح بمنطقة جازان.

وأكد “المتحمي” -في كلمة ألقاها في مجلس العزاء- أمس، فخر واعتزاز القيادة الحكيمة وعلى رأسها خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود، وسمو ولي عهده الأمين نائب رئيس مجلس الوزراء وزير الداخلية، وسمو ولي ولي العهد، حفظهم الله، بالشهداء الأبطال الذين قَدّموا أرواحهم دفاعاً عن أرض الحرمين الشريفين من غدر هؤلاء المعتدين؛ منوها بالرعاية والاهتمام من القيادة لأسر الشهداء وذويهم، وتوجيههم الدائم إلى تتبع أحوال أسرهم وتقديم الرعاية الكاملة لهم.

كما أبلغ “المتحمي” أسرة الشهيد، تعازي ومواساة أمير منطقة عسير صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن خالد بن عبدالعزيز، وتوجيه سموه برعاية أسر شهداء المنطقة رعاية كاملة مادياً ومعنوياً؛ داعياً الله جل وعلا أن يتقبله في منزلة الشهداء، وأن يُسكنه جنانه، ويُلهم أهله وأسرته الصبر والاحتساب.

من جانبه، قال والد الشهيد حسن بن محمد آل سعيد الأسلمي: “إنني لا أستقبلكم مُعزّين؛ بل مهنئين لنا بما ناله ابني من شرف عظيم، وهو الاستشهاد دفاعاً عن وطنه ومقدساته”؛ مبيناً أنه عندما نُقِل له خبر استشهاد ابنه رَفَع يده إلى السماء؛ داعياً الله أن يتقبله بالرحمة، وأن يُسكنه فسيح جناته؛ مؤكداً أنه لم يشعر بالحزن قدر ما شعر بالفرحة والغبطة.

وكان شهيد الواجب موسى بن حسن محمد آل سعيد الأسلمي، البالغ من العمر (31عاماً)، قد قدِم مع أبطال القوات المسلحة من منطقة الشمالية الغربية (تبوك)؛ للانضمام إلى حماة الوطن على أطراف حدود المملكة الجنوبية ضد المعتدين الحوثيين، ومتزوج وله ابنتان.

عزاء-الشهيد-الاسلمي (3)

عزاء-الشهيد-الاسلمي (2)

عزاء-الشهيد-الاسلمي (4)


قد يعجبك ايضاً

والد الشيخ عبده الصالحي في ذمة الله

المواطن – محايل عسير انتقل إلى رحمة الله،