​كاتب سعودي: على كل المسؤولين التعامل مع المواطنين بأدب شديد

​كاتب سعودي: على كل المسؤولين التعامل مع المواطنين بأدب شديد

الساعة 12:07 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
1185
4
طباعة
إبراهيم-علي-نسيب

  ......       

امتدح الكاتب الصحفي “إبراهيم على نسيب” قرارَ وزير الشؤون البلدية والقروية بإعفاء وكيل أمين الطائف للتعمير، عقب تداول مقطع فيديو له يوضح تصرفه السيئ مع مواطن.
وقال نسيب، في مقاله بصحيفة “المدينة”: إن المسؤول نسي أن مهمته هي خدمة المواطنين لا الإساءة إليهم ولا تحقيرهم ولا تعذيبهم، مشيراً إلى أن تلك القضية الأساسية باتت سراً حتى كشفتها التقنية الحديثة.
وأضاف: ” القضية علقت التعالي والغرور والغطرسة على مقابض من خشب، ليكون المذنب في عهد والدنا سلمان الحزم والحسم عبرة، ويكون المواطن في عيون الدولة بكل مسؤوليها الذين عليهم من اليوم ترتيب سلوكياتهم والتعامل مع المواطن بأدب شديد”.

وجاء نص المقال كالتالي:
حسبما ورد في الخبر الذي نشرته (المدينة) تحت أسماء الزميلين عبدالله الشعلاني وعواض الخديدي وقرار وزير الشؤون البلدية والقروية بإعفاء وكيل أمين الطائف للتعمير وكلنا شاهد الفيديو المتداول عن تصرف وكيل الأمين مع مواطن كان يريد أن ينهي معاملته وكان يذكره بمواطنته وكان يحاول جاهداً إقناعه بها، إلا أنه كان يصر على الوقوف ضده وكان منفعلاً جداً حتى إنه نسي أن مهمته هي خدمة المواطنين لا الإساءة إليهم ولا تحقيرهم ولا تعذيبهم، وهي والله قضية بقيت في سر حتى جاءت التقنية وكشفت المستور وعلقت التعالي والغرور والغطرسة على مقابض من خشب ليكون المذنب في عهد والدنا سلمان الحزم والحسم عبرة ويكون المواطن في عيون الدولة بكل مسؤوليها الذين عليهم من اليوم ترتيب سلوكياتهم والتعامل مع المواطن بأدب شديد.
• نعم فضحت الكاميرات كل السلوكيات البغيضة ونشرت غسيل أولئك المهووسين بالعظمة والذين لا يزالون يعيشون في عالمهم الموحش المملوء بالتصرفات الغريبة والتي بدأت تظهر من حين لآخر في فيديوهات عرت كل السلوكيات الكريهة وقدمتها للعدالة بطريقة بسيطة وسهلة جداً ومن يصدق أن مجرد كاميرا مدسوسة في جيب تنهي معاناة الناس وتخلصهم من ضمير ميت وروح لا همّ لها سوى التباهي بالمنصب، وأنا هنا لا أعمم الهمزة على الجميع بل أخص بها كل من يسيء للوطن والمواطن، مذكراً إياه أنه لا مكان له في الآتي فإما أن يكون مع الوطن والمواطن وإما أن يغادر كما غادر غيره بقرار.
* خاتمة الهمزة: “بلا مواطن بلا خرطي الباب”… هي الجملة التي أوصلت المسيء للباب وأدخلت البهجة للوطن وأسعدت كل المواطنين.. تحية كبيرة لوزير البلدية.. وهي خاتمتي ودمتم.


قد يعجبك ايضاً

#ولي_ العهد يبحث مع وزير الخارجية البريطاني التعاون الأمني ومكافحة الإرهاب

المواطن – واس بحث صاحب السمو الملكي، الأمير