الداعشية الفلبيينة.. من خياطة ملابس إلى خياطة أحزمة ناسفة!

الداعشية الفلبيينة.. من خياطة ملابس إلى خياطة أحزمة ناسفة!

الساعة 6:04 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3900
1
طباعة
10

  ......       

تكشفت معلومات عن أن المرأة الفلبينية “ليدي” التي كشفت وزارة الداخلية اليوم عن الإطاحة بها، بعد تحويلها منزلاً بالرياض لصناعة المتفجرات والأحزمة الناسفة مع شخص سوري، كانت تجيد حياكة الملابس النسائية، ومتغيبة عن كفيلها منذ ١٥ شهراً.

 

وأشارت التفاصيل إلى أن الداعشية “ليدي” ترتدي حزاماً ناسفاً طوال وقتها؛ خشية القبض عليها، بعد أن أوهمها السوري الذي كان معها أنه في حالة تم القبض عليها؛ فسيدخل الأمن السعودي سيخاً حديدياً ملتهباً ليخرج من رأسها، ويتم شويها؛ وهو ما دفع بها لتشبيك كامل المنزل بالمتفجرات؛ لكن يقظة ودقّة تعامل أفراد الأمن مكّنتهم من القبض عليها وتفكيك هذه المتفجرات والأحزمة الناسفة دون حدوث أي أضرار -ولله الحمد- بالجيران.

 

وعُرِف عن الجاليات الفلبينية إجادة مهنة الخياطة والحياكة النسائية، إلى جانب أن الأغلبية منهن يتم استقدامهن لهدف العمل كخادمات، وأخريات يُستقدمن أيضاً للعمل في المشاغل النسائية.

 

وقد أعلنت وزارة الداخلية، اليوم، القبض على شخص سوري وامرأة فلبينية كانا يصنعان متفجرات وأحزمة ناسفة بمنزلين في الرياض.

 

 

 

17 15 IMG-20151003-WA0020

 


قد يعجبك ايضاً

#عاجل .. بث مباشر لوصول الملك سلمان إلى أبو ظبي