الهند تُعيد البسمة لفتاة سعودية لم تأكل منذ 10 سنوات

الهند تُعيد البسمة لفتاة سعودية لم تأكل منذ 10 سنوات

الساعة 1:04 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
20685
1
طباعة
الهند- تعيد- البسمة- لفتاة- سعودية

  ......       

احتفت الصحف الهندية بتمكن أحد مستشفياتها المتخصص في علاج مرضى السرطان من إعادة البسمة للفتاة السعودية “أحد” (13 عامًا)، التي طالما اشتاقت لأكل الشيكولاتة مثل جميع قريناتها إلا أن إصابتها بورم نادر في المريء حرمها من تحقيق هذا الحلم.
وبحسب ما ذكرته صحيفة “ميد داي” الهندية الخميس (29 أكتوبر 2015)، فإن عائلة الفتاة السعودية “أحد عبد الأحمد الظاهري”، من سكان مكة، قامت ببذل كل ما في وسعها في سبيل علاج ابنتهم التي بدأت منذ أن كانت في الثالثة من عمرها تقيء كل ما تأكله من طعام.
وبعد وضع “أحد” تحت الملاحظة داخل أحد مستشفيات مكة، تبين للأطباء المتابعين لها أن “أحد” لا تستطيع أن تأكل شيئا غير الآيس كريم والسوائل وأن تناولها لأي شيء آخر يجعلها تتقيأ في الحال إلا أنهم لم يتمكنوا من الوصول للمشكلة التي تجعل الفتاة تتقيأ كلما أكلت.
وأوضحت الصحيفة أن العائلة السعودية اضطرت للقيام برحلة علاجية شملت عدة بلاد عربية هي الأردن وسوريا واليمن ومصر، تمكَّنت خلالها من الوقوف على المشكلة التي تعانيها “أحد”، وهي وجود ورم في مجرى المريء يمنع مرور الطعام إلا أن جميع الأطباء أعربوا عن خوفهم من إجراء عملية إزالة لهذا الورم لفتاة صغيرة مثل “أحد”، وبالمصادفة تمكنت العائلة من التعرف على المعهد الآسيوي للأورام في العاصمة الهندية مومباي؛ حيث انتقلت الأسرة إلى هناك في بداية شهر أكتوبر.
ونقلت الصحيفة عن الدكتور سانجاي شارما، أحد الجراحين الذين باشروا علاج “أحد”، قوله إنه بعد إجراء عدة فحوصات على “أحد” شملت الاستعانة بالمنظار الاستكشافي تبين للفريق الطبي أن “أحد” تعاني من وجود ورم حميد بالجزء السفلي من المريء ما سبب انغلاق مجرى المريء بشكل كامل من بداية الرقبة حتى أسفل الأحبال الصوتية بـ 2 سنتيمتر.
وتابع الطبيب حديثه، موضحًا أنه نظرًا لكبر حجم الورم الذي وصل طوله لنحو 18 سنتيمترا وتسببه في انتفاخ المريء ومنع مرور الطعام من خلاله بشكل تام، لم يكن هناك أمام الفريق الطبي حل سوى التدخل الجراحي حتى تتمكن الفتاة من العيش والأكل بشكل طبيعي.
وفي عملية استغرقت أربع ساعات قام الفريق الطبي باستئصال هذا الجزء من مجرى المريء الذي أصابه الورم وتم استبداله بجزء آخر من المعدة، في عملية جراحية تجميلية حرص الأطباء ألا يكون لها أي أثر على مظهر “أحد” الخارجي. وبعد ثمانية أيام من العملية قام المستشفى بتقديم كعكة من الشيكولاتة لـ”أحد” للاحتفال بشفائها. ومن جانبها، أعربت الفتاة عن سعادتها بأنها تمكنت من تحقيق حلمها بأن تأكل الشيكولاتة مثل جميع قريناتها وأكدت أنها لن تنسى الهند أبدًا.


قد يعجبك ايضاً

تلويح أمريكا بتمديد عقوبات إيران ينعش أسعار النفط

المواطن – نت سجلت أسعار النفط أفضل أداء