بعدما وصف رجال الأمن بـ”الطواغيت”.. محكمة تونسية تقضي بسجن إمام ستة أشهر

بعدما وصف رجال الأمن بـ”الطواغيت”.. محكمة تونسية تقضي بسجن إمام ستة أشهر

الساعة 8:35 مساءً
- ‎فيالمواطن الدولي
1130
1
طباعة
LONDON, ENGLAND - SEPTEMBER 21: Muslim men pray after a speach by the Islamic Khalifa of the Ahmadiyya Muslim community Mirza Masroor Ahmad at Baitul Futuh Mosque in Morden on September 21, 2012 in London, England. More than 5,000 Muslim men and women congregated at the largest mosque in Europe, to listen to the Islamic Khalifa's sermon. A new wave of protests against an anti-Islamic film made in the US denigrating the Prophet Mohammed, have began across the Muslim world today.  (Photo by Dan Kitwood/Getty Images)

  ......       

قضت محكمة تونسية أمس الثلاثاء 20 أكتوبر 2015 بسجن إمام سابق بستة أشهر حبسًا نافذًا، وذلك بتهمة “الإساءة إلى أعوان الأمن والدعوة والتحريض على الجهاد”، بعد توقيفه يوم الاثنين الماضي.

الإمام الذي كان يلقي الخطب بجامع حي الصنوبر بمدينة الدهماني (ولاية الكاف، الشمال الغربي لتونس)، تم عزله من الإمامة بقرار من وزير الشؤون الدينية، وقد وصف في إحدى خطبه رجال الأمن بالطواغيت وبلقطاء الحبيب بورقيبة، الزعيم التونسي وأوّل رئيس لبلاده بعد الاستقلال، حسب ما نقلته إذاعة موزاييك الخاصة.

وأشارت تقارير إعلامية تونسية إلى أن الإمام المتابع كان يعمل في ديوان تربية الماشية بالدهتماني، وقد أعلنت هيئة الدفاع أنها ستعمل على استئناف هذا الحكم الذي أصدره محكمة المدينة في المحكمة الابتدائية بالكاف.

هذا وأقدمت وزارة الشؤون الدينية على عزل عدد من الأئمة وإغلاق مجموعة من المساجد بعد الهجوم الإرهابي الذي تعرّض له فندق بمدينة سوسة وأودى بحياة 38 سائحًا، وذلك بمبرّر محاربة التطرف، الأمر الذي أثار انتقادات واسعة، لا سيما أنه من بين الموقوفين، شخصيات معروفة، منها مقرّبون من حزب النهضة.


قد يعجبك ايضاً

محكمة تُبعد فتاة عن أمها بسبب الحجاب

المواطن – وكالات أبعدت محكمة مخرا، الجمعة الماضية،