تعليم #الليث يستبق الرد على استفسار “المواطن” بتصحيح خطئه

تعليم #الليث يستبق الرد على استفسار “المواطن” بتصحيح خطئه

الساعة 11:33 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2950
1
طباعة
1,1,1

  ......       

المواطن – عبدالعزيز الشهري

استبقت إدارةُ تعليم الليث الرد على ” المواطن “ حول شكوى المعلمات من إلغاء الدوام الجزئي الذي أصدرته وزارة التعليم إبان الوزير السابق الأمير خالد الفيصل بإعادة الدوام الجزئي بعد أقل من 12 ساعة من استفسار ” المواطن “.

وتواصلت ” المواطن “ مع مدير الإعلام التربوي بإدارة تعليم الليث محمد بن ختيم المالكي، مساء أمس الأول السبت، الذي وعد بالرد صباح أمس الأحد مستدركاً بعد التأكيد عليه بالرد بقوله ” في حال عدم ردي فهذا يعني أن القضية حُلّت أو أنه لا جديد لدي “.

وعند التأكيد عليه بإيضاح تفاصيل القضية سواءً تم حلها أو لم تُحَل وأن دورهم توضيح وتصحيح ما ورد، وعد بإيضاح الحقائق يوم أمس الأحد، إلا أنه لم يتم الرد رغم التأكيد والتذكير يوم أمس ووعده مرة أخرى بالرد بعد ظهر أمس الأحد.

كما حاولت ” المواطن “ التواصل مع مدير تعليم الليث مرعي البركاتي ولكنه لم يجب على هاتفه الجوال.

وبيَّن عددٌ من معلمات الليث المتضررات أنه تمت إعادة الدوام الجزئي يوم أمس الأحد – بعد اتصال ” المواطن ” بأقل من 12 ساعة ولكنهن لا يعلمن هل سيكون ذلك مؤقتاً أم أنه تطبيق فعلي بعد انقطاع دام شهرين، مطالباتٍ باستمرار الدوام الجزئي وبالتحقيق مع من عطل القرار الوزاري وتعويضهن عن الفترة الماضية.

وتتمحور القضية حول مناشدة عدد من معلمات مدارس القرى النائية شرق محافظة الليث تعويضهن عن القرار الارتجالي الذي أُجبرن على العمل بموجبه لمدة 8 أسابيع حتى الآن تعطيلاً من تعليم الليث لقرار وزاري صدر إبان تولي الأمير خالد الفيصل حقيبة الوزارة دون وجه حق أو مخوّل لذلك، واللاتي لم يجدن حلاً سوى اللجوء للإعلام وتفعيل هاشتاق ( #مرعي_البركاتي_يلغي_النظام_الجزئى ).

وبيَّنت مجموعةٌ من المعلمات المتضررات أن تعليم الليث تحجج أن تعميم الوزارة يخوّل الإدارات بإيقاف الدوام الجزئي للمدارس النائية في الوقت الذي يرون ذلك، ومؤكدات أن العمل بالدوام الجزئي تم خلال الفصل الثاني من العام المنقضي إلا أنه توقف مع بداية هذا العام لظروف غامضة لا يعلمونها متحججين بتعطل المناهج وتدني مستوى الطالبات.

وأكدت معلمات الدوام الجزئي أن أسباب تعطل المناهج – إن حدثت بالفعل – لا علاقة لدوامهن الجزئي الذي يحافظ على أرواحهن به بل يعود إلى تأخر التعيينات، إلى جانب السيول التي تشهدها المنطقة وبالتالي تقطع عليهم الطرق في غالب الأحيان.

وقالت إحدى المعلمات: تبدأ رحلتي اليومية عند الثانية فجراً لأقطع يومياً قرابة 800 كيلومتر لأصل لتلك المدرسة ولا أعود لمنزلي إلا قرابة الساعة السادسة مساءً لأكمل 16 ساعة يومية وأنا في رحلة عمل، والتي أخذت من صحتي وراحتي وعمري بشكلٍ مبالغ فيه، ولكنه تعليم الليث الذي يحرص على إرغامنا بالحضور رغم المخالفة على قرار الوزارة.

وأضافت معلمة أخرى ” أعاني من مرض السكري ومن مضاعفاته واعتلال أعصاب الأطراف السفلية وخاصة مع انخفاض السكر لدي إذ يصل أحياناً إلى أقل من 25 وفي حال تأخر إسعافي سأعرض حياتي للخطر، وحيث إن الدوام الجزئي جاء كطوق النجاة لي ولكن سرعان ما تحول هذا الطوق إلى قشّة يتعلق بها الغريق مطالبة مسؤولي تعليم الليث بإعادة النظر في موضوع الجزئي وتطبيقه على المدارس المستوفية للشروط.

الجدير بالذكر أن المدارس المشمولة بالقرار في محافظة الليث والتي انطبقت عليها المعايير 8 مدارس: قطنة – بيرين – المستنقع – البيض – الفروخية – الفحو – اللصفة – دثن –الفراع. 


قد يعجبك ايضاً

‫”المواطن” توثق بالصور لقاء الأهلي و الرائد‬