#ثلث_السعوديات_عوانس .. وسعوديون يؤكدون: تعدُّد الزواج هو الحل

#ثلث_السعوديات_عوانس .. وسعوديون يؤكدون: تعدُّد الزواج هو الحل

الساعة 11:48 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
3730
4
طباعة
سعوديات

  ......       

برز على ترند الهاشتاقات في السعودية اليوم، هاشتاق #ثلث_السعوديات_عوانس ، ليثير غيظ فئة من الفتيات اللائي قد تضررن من مجرد فتح ذلك الموضوع، بينما كان سبباً واضحاً لإثارة الجدل في الشباب من الجنسين؛ ذكوراً وإناثاً.

هناك مَن أصر على تقديم الحل من خلال “التعدُّد في الزواج”، وهناك من اتهم فئةً محددة من الشباب في تلك القضية، حيث قال: “شباب أضحى يسابق الأنثى على زينتها ويحاكي ملبسها ومشربها ومأكلها.. وربما حتى في مشيتها”، وهناك من تعقّل أكثر ورمى الأسباب للظروف المالية للشباب. إلا أن الرأي المدهش جاء على لسان إحدى الخاطبات، حينما قالت: “الشباب صاروا يتأخرون في الزواج بسبب تغيُّر الثقافة، الزواج والعائلة لم يعدا أولوية في عقول الشباب، ذكوراً وإناثاً”.

وهذه بعض نماذج الريتوتات على الهاشتاق، دون تدخُّل من “المواطن”:

 

رامي الحربي: الرجال العوانس أعتقد أكثر من البنات، بحكم عدد الرجال أكثر من البنات”.

الداعية أبو أمير: “الأمر مبالغ فيه لكن إذا تنازل الطرفين عن بعض أحلامهم وعاشوا الواقع وكان هدفهم تكوين أسرة صالحة ستنتهي العنوسة”.

الشامخ: “التعداد في الزواج هو الحل”.

#خطابة_الرياض: “حتى الشباب صاروا يتأخرون في الزواج بسبب تغيُّر الثقافة، الزواج والعائلة لم يعودا أولوية في عقول الشباب، ذكور وإناث”.

عايد الصابري: “#ثلث_السعوديات_عوانس والسبب الظروف المالية للشباب”.

قلم ودرع: “شباب أضحى يسابق الأنثى على زينتها ويحاكي ملبسها ومشربها ومأكلها.. وربما حتى في مشيتها.. له دوره في ذلك”.

ريم: “لأن ما حصلنا إلا أشباهك يا صاحب التاق”.

صالح بن سبهان: “عوانس طاهرات عفيفات، ولا يعتبر عيب. العيب بعيد عنهن، وفي غيرهن”، وأرفق أيقونة “وردة” لكل عانس.

مرهفة إحساس: “يكفي أن الله قال (والطيبات للطيبين والطيبون للطيبات أولئك مبرؤون مما يقولون).. هي ليست عانس، وإنما لم تجد من يستحقها”.

محمد الحربي: “فرضاً عدد البنات مليونين من سن 18 إلى سن 33 سنة، عدد عقود النكاح سنوياً حسب الوزارة 130 ألف، العدد لا يكفي”.

شاعر رومانسي: “عوامل كثيرة أهمها تكاليف الزواج العالية وطلبات العروس وأهلها، حب التكلُّف والمظاهر فوق طاقة الشاب أيضاً سبب لذلك”.

مارية الجهني: “والله وظفونا وبيكون كل السعوديات عوانس. أعطوني وظيفة وربي ما فكرت بزواج، نفسي أكمل دراسات عليا وأتوظف وأصير بزنس وومن.. واااو”.

حالم: “حظ القبايح في السما لايح … وحظ الملايح في الأرض طايح … ما مدى مصداقية هذا المثل!”.

خلود: “الحياة ليس رجل، أنتِ كاملة به وبدونه”.

رائد بن ردن: “ليس المهم أن تتزوج الفتاة! الأهم هي ستتزوج من؟ إذا جاءكم من ترضون خلقه ودينه فزوّجوه”.

رام: “إذا عندي أب يدلعني ويجب لي اللي أبي وعايشة مرتاحة ومبسوطة بين أعظم ثنين، أنت قلي بس وش أب فيك؟ إلا إذا أنت كفو ممكن!”.

متفائلة: “العنوسة تجتاح العالم وليس السعودية وحدها.. كل واحدة تخلي زوجها يتزوج ثانية يجوز نقضي على العنوسة”.

الشاعر حيال الشمري: “اللهم أرزق كل من ليس له زوج من نساء أهل السنة والجماعة بزوج صالح، وأسترهن وأحفظهن من مذهب المجوس والإباضية.. يا رب”.

عهود العبدلي: “ويش المشكلة في العنوسة، لو كان القرار شخصي ليش يتم توظيف الحياة ووصم الآخرين حسب رؤية مجتمع معتوه”.


قد يعجبك ايضاً

رامون دياز: #الهلال جاهز للوحدة وهذا هو موقف “الزوري” من اللقاء

المواطن ــ أبوبكر حامد  قال المدير الفني لفريق