جبريل رجوب يرد المعروف للسعودية

جبريل رجوب يرد المعروف للسعودية

الساعة 10:30 مساءً
- ‎فيكتابنا
4160
1
طباعة
إبراهيم_العقيلي - كاتب

  ......       

هل تورطنا ورطة رياضية سياسية مع الإخوة الأشقاء الفلسطينيين؟

سؤال مشروع.

جِبْرِيل رجوب رئيس اتحاد كرة القدم الفلسطيني يبدو أن لديه أجندة معينة.

“رجوب” بتعنته يريد أن يجبر السعوديين على عبور معابر إسرائيلية، وأن تُخْتَم جوازاتهم بموافقة إسرائيلية.

هل هو يقدم خدمة للشعب الفلسطيني أم يخدم بهذا التعنت الصهاينة الذي يقتلون يوميًّا الشبان الفلسطينيين العزل.

هل يسعى “رجوب” إلى أن تركع السعودية وتعترف بإسرائيل، وما يمثله هذا من تبعات سياسية الشعب الفلسطيني هو أول الخاسرين فيها.

جِبْرِيل رجوب كاد أن يُقتل في حصار بيروت في صيف عام 1982م.

وحينها وقفت المملكة العربية السعودية مع منظمة التحرير الفلسطينية إلى أن تم التوصل إلى اتفاق أثمر أن تخرج المنظمة نهائيًّا من لبنان إلى تونس.

كما أمّنت السعودية خروجًا آمنًا لياسر عرفات ورفاقه وبينهم جِبْرِيل رجوب من لبنان.

يسجل التاريخ أنه لولا الله ثم الوقفة السعودية القوية لكان جبريل رجوب في عداد قتلى حصار بيروت 1982م.

اليوم جِبْرِيل رجوب يرد المعروف للسعودية!! فماذا نحن فاعلون؟!

أمر آخر أن جِبْرِيل رجوب هدد بالشكوى إلى الاتحاد الدولي لو تدخلت السلطة الفلسطينية في أمر نقل المباراة إلى ملعب محايد؛ ذلك أن هذا يُعد تدخلًا من السلطات السياسية في شأن رياضي، وهو محظور في قوانين الاتحاد الدولي.

إذا ما العمل؟!

نظن أن المخرج أن يقرر رئيس السلطة الفلسطينية محمود عباس عاجلًا عزل جِبْرِيل رجوب عن رئاسة اتحاد كرة القدم الفلسطيني، ويعين فورًا رئيسًا آخر يشترط عليه أن يوافق طوعًا على نقل المباراة إلى ملعب محايد.

لأن الحقيقة والواقع أن الوصول إلى رام الله لا يكون إلا بموافقة السلطة المحتلة، وأن يُختم جواز من يريد العبور بختم المحتل، وعليه أن يمر عبر معابرها، فأي تعنت يمارسه “رجوب”؟!


قد يعجبك ايضاً

قصة تعيين النعيمي.. رحلة صيد”السلمون” ومواجهة مع “دب” ومكالمات لم يرد عليها

المواطن – الرياض كثير من القصص والخبايا كشفها