متعافيةٌ تروي تفاصيل جريئة لشفائها من سرطان الثدي

متعافيةٌ تروي تفاصيل جريئة لشفائها من سرطان الثدي

الساعة 8:43 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
2730
0
طباعة
سرطان-الثدي

  ......       

قصة تعافٍ حقيقية استقطبت أنظار ومسامع الحاضرات في حفل تدشين الحملة الوطنية للتوعية بسرطان الثدي، الذي أقيم اليوم بقاعة التعليم الفني والتدريب المهني وبرعاية إلكترونية من “المواطن”، كانت بطلتها إحدى المتعافيات من المرض؛ حيث شَرَحت معاناتها الدكتورة منال بكل ثقة، وتحدثت عن تجربتها مع المرض بكل جرأة.

فقالت: اكتشفت المرض قبل سنة ونصف في تغيير بسيط في صدري أصبح يتغير يوماً بعد يوم، لم يجل بخاطري سوى أنه التهاب عادي، كانت أسرتي محل اهتمامي؛ مما سبّب تأجيل الكشف عن المرض إلى وقت آخر؛ مما أطال فترة العلاج، بدأتها بجراحة وكان هذا الأمر خاطئاً؛ حيث كان التشخيص أولاً هو الأهم من ذوي الاختصاص.

وأضافت أن رفع معنوياتي من قِبَل الأطباء وعائلتي وتحفيزهم لي، هو السبب الأهم في شفائي بعد الدعاء والثقة بالله تعالى.

وتابعت: كانت ثمرة سعادتي نجاح ابني في الثانوية العامة ودخوله لطب الأسنان، وتأثيث منزلي بنفسي؛ جميعها رفعت معنوياتي عالياً.

وبيّنت: لا أخفيكن أنها كانت تجربة قاسية لي ولعائلتي؛ ولكن مرّت التجربة بكل سلام؛ حيث ستكون نهايتها -بإذن الله- بعد أسبوعين، وسينتهي علاجي.

ونصحت الدكتورة بعدم أخذ أدوية بدون استشارة الطبيب، أو أخذ نصائح من غير المختصين، ودعت كل سيدة للفحص المبكر لسرطان الثدي، وعدم التهاون في أي ألم أو أعراض غريبة تُصيب أي واحدة منا.

كما تم تقديم هدية رمزية للطبيبة من قِبَل عميدة الكلية الأستاذة أمل الغامدي.


قد يعجبك ايضاً

العيادات السعودية تتعامل مع 3399 حالة من أبناء اللاجئين السوريين في الزعتري

المواطن – الرياض تعاملت العيادات التخصصية السعودية مع