مدير عام الخطوط: ترقبوا مشروعاً ضخماً و200 طائرة.. والجامبو تظهر قريباً

مدير عام الخطوط: ترقبوا مشروعاً ضخماً و200 طائرة.. والجامبو تظهر قريباً

الساعة 6:51 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
7300
1
طباعة
الخطوط السعودية (3)

  ......       

رعى الأستاذ سليمان بن عبدالله الحمدان رئيس الهيئة العامة للطيران المدني رئيس مجلس إدارة المؤسسة العامة للخطوط الجوية العربية السعودية، وبحضور المهندس صالح بن ناصر الجاسر مدير عام الخطوط الجوية العربية السعودية، اليوم الخميس، حفل وضع حجر الأساس للمبنى الجديد للعمليات بالخطوط السعودية؛ وذلك في المنطقة المساندة بجوار المبنى الجديد لمطار الملك عبدالعزيز الدولي بجدة.

وحضر الحفل: عدد من قيادات الخطوط السعودية والهيئة العامة للطيران المدني والجهات الحكومية بمطار الملك عبدالعزيز والإعلاميون، وقد رحّب “الجاسر” في بداية كلمته في الحفل، برئيس هيئة الطيران المدني والحضور الكرام؛ معتبراً مشروع مبنى العمليات الجديد محطة جديدة من محطات الإنجاز لخطوط السعودية.

وقال “الجاسر” في كلمته: “أتقدم لمعاليكم ونيابة عن الحضور الكرام بالشكر الجزيل؛ لتفضلكم برعاية المناسبة والتُكَرّم بإعطاء إشارة البدء في إنشاء المبنى الجديد للعمليات التي تمثّل العصَب الرئيس لشركات الطيران بكل ما تشهده من تطورات سريعة ومتلاحقة في نظم التشغيل والتقنية الحديثة وبرامج السلامة وغيرها؛ الأمر الذي يتطلب توفير بيئة العمل المثالية لضمان أعلى مستويات الأداء؛ لافتاً إلى أن هذا المجال لا يقبل الاجتهاد أو التصرف أو التأجيل، ولا مكان فيه إلا للتميز المطلق والدقة المتناهية والانضباط بأقصى درجاته”.

وتابع بقوله: “سوف يكتسب مبنى العمليات الجديد -بعد استكماله بمشيئة الله- أهمية حيوية؛ حيث يتزامن مع البرامج التنفيذية للخطة الاستراتيجية للخطوط السعودية بعناصرها الأساسية؛ من حيث تطوير الأسطول والأنظمة التشغيلية، وتوسيع شبكة الرحلات، واستقطاب أحدث التقنيات العالمية.. إلى جانب إعطاء الأولوية لإعداد وتأهيل كوادرنا الوطنية في مختلف المجالات”.

ونوّه “الجاسر” بمشروع مطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد، الذي يمثل نقلة حضارية غير مسبوقة كواحد من أكبر وأهم المطارات المحورية في العالم؛ مؤكداً أنه يعتبر تتويجاً مباشراً لمشاريع التطوير.. للمطارات الدولية والإقليمية والداخلية.. التي تتواصل بدعم كريم وتوجيه سديد من قائد مسيرتنا المباركة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد -أيدهم الله- وتحظى بمتابعة دائمة من معالي رئيس الطيران المدني في إطار الاستراتيجية المتكاملة لتطوير منظومة النقل الجوي في بلادنا الغالية.

وفي ختام كلمته أشاد “الجاسر” بجهود القائمين على المشروع من منسوبي شركة الخطوط السعودية لتنمية وتطوير العقار “سارد”، إلى جانب عدد من المشاريع الأخرى في الخطوط السعودية؛ من أبرزها أكاديمية “السعودية” للخدمة الجوية، ومبنى طيران “السعودية” الخاص، والمباني المتكاملة لفروع “السعودية” داخل المملكة؛ فضلاً عن مكاتب المبيعات والحجز بالمحطات الداخلية والدولية وفق الهوية الجديدة للخطوط السعودية وغيرها من المشروعات، التي يتم تصميمها والإشراف على تنفيذها من قِبَل مجموعة متميزة من المهندسين والفنيين من منسوبي الشركة.

من جهته، أكد الأستاذ سليمان الحمدان في تصريح صحفي عقب الحفل، أن تدشين مبنى العمليات سيوفر البنية التحتية؛ بحيث نتواكب مع ما نتطلع إليه من برامج تطويرية لقطاع الطيران في المملكة، ونتطلع خلال الخمس سنوات القادمة بالنقلة النوعية في الطيران الجوي.

وتوقع “الحمدان” خلال وضع حجر الأساس لمبنى العمليات في مطار الملك عبدالعزيز الجديد، استكمال إنشاء مطار جدة الجديد منتصف العام القادم منتصف 2016م وكل المؤشرات تؤكد ذلك، ونحتاج إلى سنة كاملة لاختبار الأجهزة مبدئياً، وسيكون منتصف 2017 م جاهزاً بإذن الله.

إلى ذلك كشف المهندس صالح الجاسر للصحفيين عن طرح مشروع ضخم وطموح للخطوط السعودية سيكون داعماً إضافياً لمشروعاتها التوسعية خلال المراحل المستقبلية؛ وذلك لطرح رخصة استثمار لمدينة السعودية في حي الخالدية بجدة، وسيتم إنشاء أبراج تجارية وسكنية، وسيتم طرحها للاستثمار حال تسلم الخطوط السعودية للتراخيص اللازمة من أمانة جدة؛ وذلك خلال أيام إن شاء الله؛ مشيراً -في الوقت نفسه- إلى أن المساحة التي تحتويها المدينة تبلغ مساحتها مليون ونصف مليون متر مربع.

وقال المهندس “الجاسر”: إن المشروع الطموح للمدينة سيكون استثمارياً، وسوف يحقق عوائد اقتصادية جيدة للمؤسسة يساعدها في أعمال التوسع والتطوير؛ حيث إن الإنشاءات سيقوم بها مستثمرون يتم التعامل معهم من قِبَل الخطوط السعودية؛ لأنها ترغب بالتركيز -في المقام الأول- على أعمالها الأساسية، وأن تكون المشاريع العقارية من اهتمامها من ناحية تطوير إدارتها ومكاتبها؛ أما بالنسبة للمشاريع الأخرى فهي الدخول مع القطاع الخاص في شراكات حيث لديه القدرة والآليات والاستثمار على ذلك؛ مبيناً أن المكتب الرئيس الحالي سيبقى أحد المعالم الرئيسة للخطوط السعودية وغيره مبانٍ أخرى أيضاً ستبقى؛ كأكاديمية الأمير سلطان، وعدد من المباني، وستزال المباني القديمة، وتستبدل بمبانٍ ضخمة استثمارية للخطوط السعودية.

وأشار “الجاسر” إلى أن استراتيجيتا الأساسية هي: التوسع والتميز في مجال عملنا الأساسي، وتقديم خدمات الطيران والخدمات المرتبطة بها؛ أما الاستثمار فهو عمل جانبي لتحقيق عوائد من الأراضي التي تملكها المؤسسة بالتعاون مع القطاع الخاص؛ حيث إن مبنى العمليات المزمع إقامته ستقوم بإنشائه الخطوط السعودية ويُستخدم من قِبَل موظفي الخطوط، وسوف ينتهي بالتزامن مع بدء العمليات التشغيلية لمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد وهذا المشروع بالكامل سيكلف 350 مليون ريال.

وعن الخطة التي أُعلنت مسبقاً، أوضح المهندس “الجاسر” أن الخطة التي تم إعلانها تتضمن مضاعفة أسطول الخطوط السعودية إلى 200 طائرة في نهاية عام 2020م، وإضافة إلى ذلك سيتم إحلال طائرات جديدة بدلاً من بعض الطائرات الموجودة حالياً، وسوف نُخرج طائرات 747 (الجامبو) من الخدمة خلال أشهر؛ ليتم إحلالها بطائرات أحدث، وكذلك سنخرج طائرات إمبراير من الخدمة وعددها 15 طائرة.

وأكد “الجاسر” أن الخطوط السعودية سوف تستلم أول طائرة “بوينج ٧٨٧” (دريم لاينر) قبل نهاية هذا العام، وستقوم بأول رحلة تجارية في بداية العام الجديد.

وحول مراحل الخصخصة، أوضح “الجاسر” أن الخطوط السعودية خطَت خطوات كبيرة في مجال خصخصة قطاعاتها مثلاً في مجال التموين، وصلت المرحلة النهائية من مراحل التخصيص وهي طرحها في سوق الأسهم، كذلك شركة السعودية للخدمات الأرضية وصلت للمرحلة النهائية وطرحها في سوق الأسهم.

وحول الترخيص لشركة طيران ثالثة للنقل الداخلي قال “الجاسر”: “ودخول الشركة المنافسة في أجواء السعودية لا يمثل أي إزعاج للخطوط السعودية؛ بل على العكس؛ سيكون دافعاً لمزيد من المنافسة الاقتصادية والكفاءة في خدمات السعودية”.

وبيّن المهندس “الجاسر” أن مبنى العمليات صُمّم على أحدث التقنيات الحديثة؛ بحيث يوفر لكل الإدارات التشغيلية أخذ القرارات تحت سقف واحد بالنسبة للرحلات؛ حيث يصل عددها اليوم إلى 500 رحلة يومياً، ونتطلع بعد سنوات قليلة إلى 1000 رحلة، وهذا العدد يعتبر من أكبر الأعداد على مستوى العالم؛ مضيفاً أن الخطوط السعودية -وضمن خطتها التشغيلية في جميع مطارات المملكة بإذن الله- ستقوم بنقل 45 مليون راكب خلال عام 2020؛ بينما نقلت 28 مليون راكب خلال عام 2014م.

ويعتبر المشروع الذي يقع في الجهة الجنوبية الشرقية لصالة الركاب الجديدة بمطار الملك عبدالعزيز الدولي الجديد صرحاً كبيراً سيُحدث نقلة نوعية في خدمات الطيران بتقنيات متطورة وبأسلوب يتماشى مع تقدم العصر في عالم الطيران ويلبي احتياجات “السعودية” والإدارات الأخرى ذات الصلة بالمطار، ويقام المشروع على مساحة 58500 متر مربع، ويتسع لأكثر من 1000 موظف و1200 موقف سيارة لخدمة المبنى، كما أنه يتميز بأحدث وسائل الأمن والسلامة وصديق للبيئة.

وكان الحفل قد بدأ بتلاوة آيات من الذكر الحكيم، بعد ذلك شاهد الحضور عرضاً مرئياً عن مواصفات المشروع يحمل عنوان “درة مطار المؤسس”؛ إثر ذلك قام معالي رئيس هيئة الطيران المدني بإعطاء الإشارة الإلكترونية لبدء عمليات المشروع وإزاحة الستار عن اللوحة التذكارية، كما تَسَلّم هدية تذكارية من مدير عام “الخطوط السعودية”، بعد ذلك تم تقطيع “تورتة” بهذه المناسبة، كما قام الجميع بجولة للاطلاع على الأعمال الإنشائية الحالية للمشروع.

الخطوط السعودية (5)

الخطوط السعودية (4)

الخطوط السعودية (2)

الخطوط السعودية (6)

الخطوط السعودية


قد يعجبك ايضاً

“الخطوط” تتسلم 11 طائرة جديدة خلال شهر.. منها 7 عريضة البدن

المواطن – الرياض من المقرّر أن تتسلّم الخطوط