5 آلاف طالب سعودي يحمون كوكب الأرض في أكبر حدث بيئي في الشرق الأوسط

5 آلاف طالب سعودي يحمون كوكب الأرض في أكبر حدث بيئي في الشرق الأوسط

الساعة 12:10 صباحًا
- ‎فيالسعودية اليوم
2410
0
طباعة
حدث-بيئي (5)

  ......       

انطلقت منذ الساعات الأولى من صباح أمس قوافل الطلاب والطالبات المشاركين في أكبر حدث بيئي على مستوى العالم، تشهده مدينة جدة في أول ورشة للبيئة موجهة للمرأة والطفل.

وبلغ عدد المدارس التي شاركت اليوم في الحدث البيئي أكثر من 25 مدرسة من الفئات العمرية من 7 سنوات إلى 15 سنة، بعدد طلاب وطالبات تجاوز الخمسة آلاف في مشهد رائع ومميز.

وشهد فندق حياة بارك كثافة للوفود والقوافل المدرسية التي جاءت لتؤكد للعالم أن الأطفال السعوديين حريصون على حماية كوكب الأرض من الممارسات السلوكية التي تضر بها وتقضي على روحها، وتقتل كل ما فيها من جمال وبهاء.

وتستهدف الورش البيئية للأطفال أكثر من 50 ألف طفل عربي يتابعون هذا الحدث لأول مرة على مستوى العالم ودول الشرق الأوسط.

وشدد نائب رئيس مجلس إدارة جمعية البيئة السعودية الدكتوره ماجدة أبو راس المشرف العام على أول ورشة بيئية موجهة للمراة والطفل إلى أن غزو الأطفال لكوكب الارض ليس لاحتلالها وإنما لإنقاذها من التدهور البيئي والسلوكيات والممارسات التي تقضي عليها وعلى مكتساباتها وحضارتها

وبينت أن أكثر من 55 ورشة بيئية انطلقت اليوم ضمن فعاليات متفردة ومتميزة، لافتة إلى أن ورشة العمل البيئية تعتبر أول وأضخم فعاليات بيئية يتم توجيهها للأسرة على مستوى المملكة العربية السعودية والشرق الأوسط، حيث شهدت فعاليات اليوم الأول تثقيفاً متكاملاً وشاملاً عن الوعي البيئي، ومدى ارتباطه الوثيق بصحة أفراد الأسرة، وعلى وجه الخصوص الأم والطفل.

وأضافت أن القائمين على الفعاليات وضعوا وسائل عدة ومتنوعة؛ لتوعية جميع أفراد الأسرة، وحظي الطفل بمساحة واسعة من الاهتمام، لأن حساسيته تجاه التلوث البيئي مرتفعة بالمقارنة مع كبار السن، فجاء التركيز على الطفولة لتنمية وعيهم بطرق وأساليب تثقيفية تعليمية متنوعة وفي نفس الوقت تحمل بين طياتها الكثير من مسارات والترفيه والتسلية.

وأكدت أن الجهة المنظمة اعتمدت مجموعة من الفعاليات المتنوعة والمتميزة، والتي تهدف إلى تنمية الوعي البيئي لدى الأطفال، حيث تم توفير موقعاً متميزاً لهذا الغرض.

وأوضحت أن كوكب الأرض الموجه للطفل سيكون الدخول عليه عبر وفود مدرسية أو عبر مجموعات من خارج المدرسة، وتتكون كل مجموعة من 300 طفل وعدد من المشرفين، وتم تحديد الفئات العمرية من 3- 8 سنوات، أو من فئة 9 : 15 سنة.

وأفادت ماجدة أبو راس أن الأطفال تجولوا في أرجاء الكوكب يمر على مجموعة من الزوايا التعليمية والتثقيفية منها: زاوية علماء البيئة الصغار، وزاوية الزراعة، وزاوية إعادة التدوير (فن وابتكار)، وكذلك زاوية الطيور، وزاوية استخدام الماء بذكاء، وزاوية ضوء وطاقة، وزاوية الطباخ الصغير، وزاوية البحر، وزاوية البر.

ولفتت ماجدة أبو راس إلى أن الطفال شاهدوا ومن المقرر ولأول مرة عروض مسرحية وأفلام تقدم جرعات رائعة من التوعية البيئية، بالإضافة إلى برامج والعاب مسلية تقوم بمهمة التثقيف البيئي، ويستطيع كل طفل استمرارية الاستفادة منها، من خلال تخزينها عبر أجهزة الجوال الخاصة.

حدث-بيئي (6)

حدث-بيئي

حدث-بيئي (4)

حدث-بيئي (3)

حدث-بيئي (2)


قد يعجبك ايضاً

شاهد .. تشريف خادم الحرمين حفل البحرين الكبير في قصر الصخير