#نبتغي_رضي_الله_ضد_الإباحيه دعوة لمقاومة الشهوات في مواقع التواصل
من أجل المساهمة في فضح هذا العالم وإسداء النصيحة لقاطني تلك الغرف المظلمة

#نبتغي_رضي_الله_ضد_الإباحيه دعوة لمقاومة الشهوات في مواقع التواصل

الساعة 12:28 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
10915
0
طباعة
تويتر
المواطن – أحمد صلاح

  ......       

لما يتميز به الفضاء الإلكتروني من سرعة وسهولة وإمكانية للتنكر؛ أغوى ضعاف النفوس؛ لاستخدام تلك الميزات في ممارسة الإباحية، ونشر الرذيلة والتكسب الحرام، فأصبح وسيلة للعرض والطلب والتواصل، وأيضاً للرؤية والسمع وللكلام، ففيه كل شيء مباح.
قرر شباب النشطاء عبر “تويتر” المساهمة في فضح هذا العالم، ومحاربته وإسداء النصيحة لقاطني تلك الغرف المظلمة، والمتنكرين في أزيائهم وأسمائهم والغارقين في بحر الإباحية والرذيلة، فدشنوا هاشتاق #نبتغي_رضي_الله_ضد_الإباحيه.
وعلق “علي الزهراني”‏: “لا يستطيع أحد أن يعود للوراء؛ لكي يُغير من البدايات، ولكن يستطيع أن يبدأ اليوم لكي يصنع نهايات جديدة.”

وعلقت رورو الغنام قائلة: “الحمدلله الذي عافانا مما ابتلاهم به، استغفرك ربي واتووب إليك”.
واستدل “الأمل الفرني” بقوله تعالى: “إِنّ الَّذِين يُحِبُّون أَن تَشِيع الْفَاحِشَة فِي الَّذِين آمَنُوا لَهُم عَذاب اليم “.
وقالت شموع: “أكثر ما يؤلمني أننا نحافظ على بناتنا وأولادنا، ويجون ببساطة أصحاب الرسائل الإباحية ويضعونها في الباقات ويخربونهم #نبتغي_رضي_الله_ضد_الاباحيه” .
كما علق نوف: “هل كل أعمالك التي عملتها ستذهب هباءً منثوراً يوم القيامة؟ بسبب نزوة شيطانية وسهم من سهام ابليس تأمل ذلك” .
وأشار علوش المجد: “كن قويا وشجاعاً، واحذف حسابك الإباحي لأجل الله اولاً ومن أجلك ثانياً، فجسدك لايقوى على الجحيم”.


قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،