​”جوري بأي ذنب خُطفت”

​”جوري بأي ذنب خُطفت”

الساعة 6:40 مساءً
- ‎فيحصاد اليوم, كتابنا
12845
1
طباعة
للمقالات-النسائيه5
حمدة الزهراني

  ......       

ماذا يريد رجل بالغ من طفلة العامين والنصف؟ سؤال يتردد في أذهان الجميع.

والأجوبة التي تتردد في ذهني هي أحد الاحتمالات التالية:

1- إما أن يكون محروماً من الأطفال وقادته أفكاره لخطفها.
2- أو قد يكون تاجر أعضاء بشرية.
3- أو أنه ذئب بشري.

“جوري” قد تكون ابنتي أو ابنتك مكانها غداً؛ لذلك لا بد من دراسة الوضع، وإيجاد الحلول.

تبقى كلمة أخيرة لكل أم وأب: أولادكم أمانة؛ فحافظوا عليها؛ فما حصل لـ”جوري” هو نتيجة إهمال والديها؛ حتى لو كان السبب الانشغال بتأدية الصلاة كما ذكروا.


قد يعجبك ايضاً

مصدر بـ #الخارجية : الكاتب جمال خاشقجي لا يمثل الدولة بأي صفة

المواطن – واس أكد مصدر مسؤول بوزارة الخارجية