كيف رأى السعوديون قرار ​#​رسوم_الأراضي_البيضاء
مواطنون وأكاديميون ورجال أعمال متخصصون في العقار

كيف رأى السعوديون قرار ​#​رسوم_الأراضي_البيضاء

الساعة 10:53 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم
3795
0
طباعة
أراضي
المواطن- واس

  ......       

ثمّن المواطنون والأكاديميون ورجال الأعمال المتخصصون في مجال العقار في منطقة الحدود الشمالية قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، والاستفادة منها في النهوض بمشروعات قطاع الإسكان، مرجعين ذلك إلى اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- بتلبية احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى الدور الكبير الذي يضطلع به مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية في دراسة هذا الملف التنموي برئاسة سمو ولي ولي العهد.

سيحد من الغلاء
وأكد مدير فرع وزارة الإسكان في منطقة الحدود الشمالية المهندس عبدالله صعفق العنزي أن خادم الحرمين الشريفين الملك- أيّده الله- يعبِّر من خلال قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، على حرصه في تحقيق الرفاهية للمواطن السعودي، وتلبية احتياجه في امتلاك مسكن مناسب بما يتناسب مع دخله، مبينًا أن القرار سيُحد من غلاء سعر الأراضي السكنية.
وأشار إلى أن فرض الرسوم على الأراضي البيضاء سيشكل أحد العوامل التي تسهم في خفض أسعارها، ويجسد حرص القيادة وحزمها في سرعة تلبية حاجات المواطنين الرئيسة وهي الحصول على المسكن المناسب بالسعر المناسب، معربًا عن اعتقاده أن قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء سيؤثر على أسعارها، وسيمكِّن المواطن من تأمين السكن المناسب.
وأوضح مدير عام الشؤون الصحية بمنطقة الحدود الشمالية- الدكتور محمد بن علي الهبدان- أن القرار يضاف إلى القرارات الحكيمة للقيادة الرشيدة- حفظها الله- وهو من القرارات المهمة والجريئة التي تصبّ في مصلحة أبناء هذا الوطن، ويُعد دلالة واضحة على اهتمام ولاة الأمر- حفظهم الله- بهذا الجانب، ويأتي استكمالًا لقرارات سابقة مباركة لمعالجة مشكلة السكن، وتصبّ في مصلحة الوطن والمواطن.
وبيّن أن فرض الرسوم على الأراضي البيضاء سيسهم بشكل فعال في توازن أسعار العقار بشكل يمكّن المواطنين من الحصول عليها بسعر أفضل يتناسب مع الدخل، كما سيسهم في استفادة تجار العقار وتحريك بوصلة العقار في الاتجاه الصحيح، لاسيما أن تأثيره ليس فقط على الجانب الاقتصادي بالقدر الذي يزيد في ثقة المواطن والمواطنة والشعب السعودي في مسار الاقتصاد المحلي، ويزيل همًّا بات يقلق المستفيد الأول والأخير وهو المواطن المحتاج إلى الاستقرار النفسي والاجتماعي؛ ولذا فهو قرار حكيم ينمّ عن نظرة ثاقبة وبعيدة المدى من لدن خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله.

من أفضل القرارات
وقال رئيس المجلس البلدي بمحافظة رفحاء وطبان فاضل التمياط: إن قرار مجلس الوزراء بفرض رسوم على الأراضي البيضاء، والذي أشرف على إعداده مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، يُعد أحد أفضل القرارات الاقتصادية التي تلامس احتياجات المواطنين.
وبيّن أن هذا القرار سيخدم بشكل مباشر المواطن ويساعد على حل مشكلة الإسكان الحالية، مشيرًا إلى أن فرض الرسوم البيضاء يعكس مدى حرص واهتمام حكومة خادم الحرمين الشريفين وسمو ولي عهده الأمين وسمو ولي ولي العهد- حفظهم الله- لكل ما يلامس حاجة المواطنين، وأن الأولوية هي مصلحة المواطن، مؤكدًا أن القرار سيسهم في تنشيط الدورة الاقتصادية من خلال زيادة الأعمال التطوير والبناء والتشييد، داعيًا الله- سبحانه وتعالى- أن يوفق حكومة خادم الحرمين الشريفين، وأن يديم على المملكة نعمة الأمن والأمان.
وأكد رئيس النادي الأدبي في منطقة الحدود الشمالية- ماجد المطلق- أن قرار مجلس الوزراء بفرض رسوم على الأراضي البيضاء الهدف منه تقليل تكلفة الحصول على المسكن الملائم للمواطنين، ويشكّل دعمًا كبيرًا للمواطنين للحصول على وحدات سكنية ومحركًا ومحفزًا حيويًّا للسوق العقاري بالمملكة، مبديًا تفاؤله الكبير بثمار هذا القرار الذي تطبّقه عدد من دول العالم ويحقق نتائج إيجابية كبيرة في تطوير واستثمار الأراضي البيضاء غير المستغلة وإدخالها لسوق العقار بالتطوير والاستثمار.
وقال: إن تطبيق الرسوم سيواكبه آليات لاختصار المدة الزمنية لاعتماد المخططات لدى الأمانات وتسهيل جميع الإجراءات الأخرى مع تحفيز الاستثمار في التطوير الإسكاني.

قرار تاريخي
ووصف مدير القطاع الصحي برفحاء ومدير مستشفى رفحاء المركزي- عياد معيلي الشمري- قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، بالقرار التاريخي، وأنه قرار في صالح المواطن وطالبي السكن؛ كونه يزيد كمية العرض ويحوّل الأراضي البيضاء التي كان يُنظر لها على أنها استثمار غير مكلف إلى سلعة مكلفة؛ مما سيجعل الكثير من المستثمرين يتجهون للاستغناء عنها أو تطويرها ببناء وحدات سكنية أو تجارية، وهو ما سيزيد المعروض ويخفض أسعار الوحدات السكنية.
وأكد مدير العلاقات العامة بإدارة التعليم بمنطقة الحدود الشمالية- سطام السلطاني- أن القرار يُعد من القرارات التاريخية فيما يخص قطاع الإسكان في المملكة، بوصفه قرارًا يفك الاحتكار عن الأراضي التي تُعد أهم أركان المشروع السكني، ويعمد بشكل صريح إلى خفض أسعار الأراضي وتطويرها، وهذا ما يخلق توازنًا في سوق الأراضي ومقابلة العرض والطلب.
وقال مدير القطاع الصحي بمحافظة طريف والمشرف على مستشفى طريف العام عبدالله ولمان العودة: إن قرار رسوم الأراضي هو أحد ثمار العمل المتواصل في رسم خطط التطوير التنموي الذي يقوم به مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، التي من ضمنها إيجاد حلول لمشاكل الإسكان، وتحقيق تطلعات خادم الحرمين الشريفين- رعاه الله- في تلبية احتياجات المواطنين، وتحقيق الحياة الكريمة لهم، مشيرًا إلى أن نتائج هذا القرار ستزيد من حركة التنمية بشكل ملحوظ؛ حيث سيعمد ملّاك الأراضي إلى إعمارها واستثمارها، أو طرحها بأسعار أقل من أسعارها القديمة.
وعبّر مدير وحدة الإعلام الاجتماعي والمنسق الإعلامي لفرع وزارة الشؤون الاجتماعية بمنطقة الحدود الشمالية- خالد عويد العنزي- عن سعادته بقرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، والاستفادة منها في النهوض بمشروعات قطاع الإسكان، مؤكدًا بأنه قرار مؤثر سيسهم في دفع حركة البيع والشراء للأراضي وخصوصًا الأراضي المجمدة؛ حيث تسبب هذه العملية ركودًا متراكمًا وصعوبة على متوسطي الدخل في شراء تلك الأراضي والاستفادة منها في السكن، مشيدًا بتطبيق الرسم بشكل تدريجي وبالضوابط اللازمة؛ لضمان تطبيقه بعدالة ومنع التهرب.

حافز للتطوير
وقال رجل الأعمال ثاني بطي العنزي: إن قرار مجلس الوزراء بفرض رسوم على الأراضي البيضاء يُعد محفزًا كبيرًا لتطوير الأراضي البيضاء للسكن أو العمل التجاري، مبينًا أن معدل نسبة الرسوم المقررة بـ2.5% تجعل أصحاب الأراضي البيضاء أمام محك التطوير والمشاركة في تنمية الوطن، واصفًا القرار بالصائب الذي يعالج نسبة كبيرة من مشكلة الإسكان في المملكة التي تشغل اهتمام شريحة كبيرة من المواطنين الباحثين على السكن المناسب لهم، وأن نتائج هذا القرار الإيجابي ستظهر على المدى القريب بعون الله تعالى.
وثمّن رجل الأعمال رشيد الضلعان قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، والاستفادة منها في مشروعات قطاع الإسكان، مرجعًا ذلك إلى اهتمام خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- بتلبية احتياجات المواطنين، بالإضافة إلى الدور الكبير الذي يقوم به مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة سمو ولي ولي العهد.
وأوضح مدير فرع الخدمة المدنية بمنطقة الحدود الشمالية- ملوح هندي الجريان- أن قرار مجلس الوزراء بإقرار رسوم على الأراضي البيضاء سيخفّف العبء على الدولة في تطوير وإيصال الخدمات للأراضي في المناطق التي هي خارج النطاق العمراني.
وقال: إن فرض الرسوم على الأراضي البيضاء سيؤدي إلى جعل أصحاب الأراضي يتجهون إلى استثمار أراضيهم والمشاركة الفعلية في حركة التنمية من خلال بناء مشروعات استثمارية يستفيد منها الوطن والمواطن.
وأوضح مساعد مدير مكتب التعليم بمحافظة رفحاء- خالد ناجي الشمري- أن هذا القرار الذي صدر بشأن فرض رسوم على الأراضي الفضاء يأتي في طور اهتمام الحكومة الرشيدة، ممثلة بمجلس الوزراء الموقر ومجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية، بالمواطن؛ وذلك بالحرص على تذليل العقبات التي تواجه قطاع الإسكان جرّاء ارتفاع أسعار الأراضي؛ نظرًا لشحّ المعروض الناتج عن احتكار البعض لمساحات كبيرة، فأتى هذا القرار ليسهم في زيادة المعروض وانخفاض الأسعار، وأيضًا في تحصيل مبالغ هذه الرسوم التي ستساعد في دعم الإسكان بإذن الله، ولا شك أن الإسكان يمثل هاجسًا للحكومة وللشعب، وكثيرون يعانون من إيجاد أراضٍ مناسبة للبناء عليها.

يقلل من الاحتكار
وأفاد ثامر الجعيب- صاحب مؤسسة عقارية- أن هذا القرار سيقلل من توجهات الاحتكار والتحكم المنفرد بأسعار الأراضي من خلال فرض الرسوم على الأراضي البيضاء، كما سيتيح في نفس الوقت ارتفاعًا في عرض الأراضي المطورة، وتحقيق بيئة مناسبة لحلول إسكانية، تحقق للمواطنين أحلامهم- إن شاء الله- في امتلاك المساكن، وتسهيل العقبات أمام المواطن الكريم في بحثه عن المسكن الملائم.
وأشار إلى أن هذا القرار هو نتيجة للكثير من الأعمال الدؤوبة والملفات والدراسات التي حرصت حكومة خادم الحرمين الشريفين- حفظها الله- على مناقشتها باستمرار وفي أوقات متسارعة، لإخراج حلول مناسبة وحقيقية لقضايا قطاع الإسكان في جميع مناطق المملكة.
وقال المواطن مهنا المهوس: إن القرار سيفتح المجال أمام حركة عقارية تُلغي من جهةٍ الاحتكار على الأراضي البيضاء داخل النطاق العمراني، وتتيح من جهةٍ أخرى المجال للمواطنين في تملك عقارات مناسبة لهم خلال الفترة المقبلة، مشيرًا إلى أن النظام وضع تدرجًا في تطبيقه لخلق التوازن بين العرض والطلب، وسيصحح جزءًا كبيرًا من معوقات قطاع الإسكان في المملكة.
وأوضح رئيس بلدية محافظة طريف- المهندس الظمني حطاب الرويلي- أن القرارات التي اتخذتها حكومتنا الرشيدة بقيادة خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز آل سعود- حفظه الله- استكمال لمسيرة التنمية التي بدأتها حكومة خادم الحرمين الشريفين، ولعل القرار الذي صدر بشأن رسوم الأراضي البيضاء ما هو إلا استقراء موفق ومؤثر لتطلعات المواطن، وتسريعًا لتلبية حاجاته، مؤكدًا أن القرار سيكسر الاحتكار الطويل الأمد لمساحات من الأراضي في الكثير من مدننا ومحافظاتنا طالما احتاجها المواطن لبناء مسكن له، وسيُجبر المحتكرين على البيع بسعر معقول أو البناء، وكلا الأمرين سيخدم ذوي الدخل المحدود، لاسيما وأن انخفاض الأسعار أو كثرة المباني ستنعكس على أسعار الإيجار التي ارتفعت بشكل كبير.
وأكدت المشرفة التربوية في تعليم منطقة الحدود الشمالية- سهام الرميح- أن قرار فرض رسوم على الأراضي البيضاء من أهم القرارات، ونأمل أن يسهم في حل مشكلة الإسكان المتمثلة في الغلاء الكبير في أسعار الأراضي، والتي تقف عائقًا أمام تملك المواطنين لمنازل.

مطالبات بسرعة التنفيذ
وقال المستشار القانوني خالد بن محمد البلوي: إن صدور قرار مجلس الوزراء بالموافقة على نظام رسوم الأراضي البيضاء ينم عن اهتمام مولاي خادم الحرمين الشريفين الملك سلمان بن عبدالعزيز- حفظه الله- بكل ما يشغل المواطنين ويلبي احتياجاتهم؛ من خلال توفير سبل الحياة الكريمة لهم من خلال تقليل التكلفة للحصول على سكن ملائم لكل مواطن، وخاصة ذوي الدخل المحدود أو المنخفضة، ولا شك أن أبرز ما يميّز هذا النظام هو سرعة إقراره؛ حيث يشكل العنصر الزمني عاملًا إيجابيًّا، ويدل على عزم القيادة الرشيدة- رعاها الله- على سرعة اتخاذ القرار الحازم بكل قوة؛ لتجاوز التحديات التي تواجه القطاع الإسكاني بالمملكة.
وثمّن الدور الكبير الذي بذله مجلس الشؤون الاقتصادية والتنمية برئاسة صاحب السمو الملكي الأمير محمد بن سلمان بن عبدالعزيز ولي ولي العهد في إعداد مشروع النظام وإعطائه الأولوية القصوى بدراسته؛ لأهمية هذا المشروع باعتباره مشروعًا وطنيًّا مهمًّا وإستراتيجيًّا يواكب متطلبات المرحلة الحالية في معالجة التحديات التي تواجه هذا القطاع الحيوي والمهم.
وقال استشاري طب الأسرة والمجتمع والتعليم الطبي وكيل كلية الطب بجامعة الحدود الشمالية الدكتور عواد العنزي: إن القرار من القرارات الاقتصادية المهمة، والمؤثرة في قطاع العقار بشكل عام، مؤكدًا أنه سيرفع الاحتكار داخل السوق، الذي طالما سيطر على سوق الأراضي بأطروحات العروض المرتفعة، مشيرًا إلى أن الاحتكار كان واحدًا من أكبر العوائق التي انعكست سلبًا على قطاع العقار، مبينًا أن القرار يستهدف إلى إعادة التوازن للسوق العقاري.

يخدم جميع المواطنين
وقال المواطن ماجد نزال العنزي: إن قرار فرض الرسوم على الأراضي البيضاء قرار تاريخي بكل ما تعنيه الكلمة من معنى، وسوف يؤدي- بإذن الله- إلى خفض أسعار الأراضي بشكل ملموس؛ ومن ثم خفض أسعار الإيجارات للشقق والمنازل.
وأضاف المواطن رشيد البرجس: أن قرار فرض الرسوم على الأراضي الفضاء يُعتبر من أهم القرارات وقرارًا إستراتيجيًّا يخدم جميع المواطنين في الحصول على أراضٍ وسكن بمبالغ معقولة، ويفك الاحتكار على الأراضي التي لها سنون طويلة تحتل فضاءات داخل المدن بدون الاستفادة منها، والقرار جاء في وقتٍ المواطن بأمس الحاجة له.
وأكد الإعلامي حمود الضلعان أن قرار مجلس الوزراء في فرض رسوم الأراضي البيضاء قرار مهم جدًّا؛ كونه يواكب التطوير العقاري في جميع مدن المملكة، وسيُنهي احتكار بعض التجار في الاحتفاظ بالأراضي البيضاء منذ سنوات، ويسمح بالتمدد العمراني، والمستفيد الأول من هذا القرار المواطن.
وقال الإعلامي ​في صحيفة “المواطن” ​أحمد الرباعي: إن قرار مجلس الوزراء بالموافقة على تحديد رسوم الأراضي البيضاء داخل حدود النطاق العمراني بنسبة 2.5% من قيمة الأرض، سيسهم في حل أزمة السكن، والتي شكلت هاجسًا كبيرًا للمواطنين، وما ميّز قرار فرض الرسوم هو أن الرسم المالي على الأراضي البيضاء يكون عائدًا لوزارة الإسكان ومنتجاتها السكنية؛ ما يعني الحصول على موارد مالية أخرى غير الدعم الحكومي تساعد في تسريع حصول المواطنين على المنتجات السكنية.


قد يعجبك ايضاً

البحرين تستعد للقمة الـ37 .. أعلام وصور قادة #الخليج تزين الميادين

المواطن – عبد الرحمن دياب أنهت السلطات المختصة