أهالي كساب: محتجزون دوماً بسبب غياب الكباري ومصالحنا معطلة
أشاروا إلى أن السيول تقطع كل الطرق لساعات طويلة

أهالي كساب: محتجزون دوماً بسبب غياب الكباري ومصالحنا معطلة

الساعة 11:18 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
8415
2
طباعة
اهالي قرية كساب عدم وجود عبارت وكبار يقطع مصالحنا1
المواطن- أحمد العمري- أضم

  ......       

شكا عدد من أهالي قرية كساب بمحافظة أضم التابعة لمنطقة مكة المكرمة، من عدم وجود عبّارات أو كبارٍ في عدد من طرقهم التي تحتجزهم أثناء هطول الأمطار وجريان السيول لساعات طويلة؛ مما تَسَبّب في تعطيل جميع مصالحهم.
وأوضح المواطن فيصل العمري لـ“المواطن” قائلاً: إن “الطرق التي تحجز المواطنين هي: (الحنو، والسلام، والمنزل)، وجميعها تربط بين قرية كساب ومحافظة أضم، إضافة إلى منطقة مكة المكرمة عبر طريق سفوح الجبال (الجاري تنفيذه)؛ إذ تَمُرّ تلك الطرق من خلال مجرى للكثير من الأودية والشعاب؛ مما يجعلها طرقاً خطيرة وعائقاً كبيراً وقت الأمطار”.
وأضاف “العمري”: “دائماً تتوقف الحياة وقت هطول الأمطار، وتتعطل مصالح المواطنين بشكل عام، ويتعطل الموظفون من مدنيين وعسكريين وطلاب ومعلمين عن أعمالهم بشكل خاص؛ وذلك نتيجة الاحتجازات أثناء السيول؛ مشيراً إلى أن الشركة المنفذة لتلك الطرق هي شركة ريو؛ حيث قامت بعمل عبّارات وكبارٍ لطرق قريبة منهم، وتجاهلتهم”.
وناشد “العمري” الجهات ذات العلاقة، حل هذه المشكلة؛ بإنشاء كبارٍ وعبّارت تُجَنّبهم الاحتجازات، وتسمح لهم بالمرور وقت الأمطار والسيول؛ خاصة في موسم الشتاء دون خطورة.
جدير بالذكر أن تلك الطرق الرابطة بين قرية كساب ومحافظة أضم، حجزت عدداً كبيراً من المواطنين داخل سياراتهم، أثناء الأمطار الأخيرة التي شهدتها المنطقة يوم الأربعاء الماضي.
اهالي قرية كساب عدم وجود عبارت وكبار يقطع مصالحنا

قد يعجبك ايضاً

تأهب في فرنسا بسبب “الربو”

مع وجود المزيد والمزيد من الأطفال المصابين بالربو،