#العساف : كنا واقعيين في #الميزانية وضبطنا النفقات رغم المستجدات
تخصيص 183 مليار ريال وضعت جانبًا لأي تطورات سلبية بالإيرادات

#العساف : كنا واقعيين في #الميزانية وضبطنا النفقات رغم المستجدات

الساعة 8:15 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
6345
0
طباعة
أكد وزير المالية -محافظ المملكة في صندوق النقد الدولي الدكتور إبراهيم بن عبدالعزيز العساف-
المواطن- نت

  ......       

قال وزير المالية السعودي د. إبراهيم العساف: إن إعداد ميزانية المملكة اتخذ النهج الواقعي لتطورات الاقتصاد العالمي، موضحًا أن مجلس الشؤون الاقتصادية اتخذ إجراءات منذ اليوم الأول لعمله بتوجيه الإنفاق نحو التنمية المستدامة ورفع كفاءة الاقتصاد.

وتابع: “كنا واقعيين عندما بلغ معدل سعر النفط 95 دولارًا للبرميل، لكن الأمور اختلفت بشكل كبير”، مؤكدًا مواصلة النهج الواقعي في تقدير إيرادات البترول للعام المقبل 2016.

وأوضح “العساف”، في مقابلة مع قناة “العربية” الفضائية على هامش إعلان ميزانية السعودية، اليوم الاثنين، أن المملكة استطاعت ضبط النفقات في الربع الأخير من ميزانية العام الحالي بشكل لافت، على الرغم من المستجدات التي وصفها بأنها كانت أكبر من مبلغ الـ115 مليار ريال التي شكلت الزيادة في الإنفاق الفعلي عما هو مقدر أساسًا في بداية العام.

وكشفت الميزانية الفعلية للمملكة في 2015 عن نفقات فعلية بنحو 975 مليار ريال؛ بزيادة بقيمة 115 مليار ريال عن النفقات التقديرية في بداية العام عند 860 مليار ريال.

وأرجع “العساف” نجاح الحكومة في ضبط الإنفاق العام إلى الحد من التعيين والانتدابات، بجانب التركيز على تحقيق الهدف بأن “لا تتجاوز حصة الربع الأخير من الميزانية 25% من النفقات، في حين كان هذا الربع سابقًا يستحوذ على 30% من الإنفاق”.

وتحدث وزير المالية عن تخصيص مبلغ 183 مليار ريال، “وضعت جانبًا تحسبًا لأي تطورات سلبية في الإيرادات، ومن أجل إعطاء مرونة للحكومة لتطبيق برنامج التحول”، مؤكدًا أن “أغلب أموال هذا المخصص الجديد جاءت من الباب الرابع في الميزانية، أي من المشاريع التي كانت اعتُمدت في الماضي ولم يصرف عليها، وكذلك من المشاريع الجديدة التي اعتمد لها سيولة”.

وأوضح أن هذا المخصص لا يعني أنه سيُصرف منه بشكل محدد، إلا أنه سيُنظر له وفق التطورات التي تبدأ بالظهور العام المقبل.


قد يعجبك ايضاً

شاهد.. حريق مدمر بأكبر مصافي البترول في أوروبا

المواطن – وكالات  تصاعدت أعمدة من الدخان الكثيف