شاعر يشكر ممرضتين أنقذتا أطفال الحضانة بأبيات “أميرة ونجود”

شاعر يشكر ممرضتين أنقذتا أطفال الحضانة بأبيات “أميرة ونجود”

الساعة 11:06 مساءً
- ‎فيالسعودية اليوم, حصاد اليوم
12375
1
طباعة
الشاعر محمد حسن بوكر
المواطن- خالد الأحمد- جازان

  ......       

سلّط الشاعر محمد حسن بوكر -العضو بنادي جازان الأدبي- الضوء على الممرضتين اللتين أنقذتا أطفال الحضانة خلال حادثة حريق مستشفى جازان العام قائلاً: إنهما “سجّلتا موقفاً بطولياً”.

وقال الشاعر “بوكر”: “سجلت الممرضتان أميرة إسماعيل ونجود مهدي، موقفاً بطولياً في إنقاذهما لأطفال الحضانة في فجيعة حريق مستشفى جازان العام”.
وأضاف: “كنت أتمنى من الإعلام أن يسلط الضوء على الممرضة نجود بنفس القدر الذي سلّطه على زميلتها أميرة؛ فقد كانتا معاً في عملية إخلاء الحضانة خطوة بخطوة، كما أن ذلك من باب العدل والإنصاف، والحقيقة أن كلتيهما من بنات الوطن اللاتي نفتخر ونعتز بهن، ولا فرق لدينا بين واحدة وأخرى، رحم الله المتوفين وشفى المصابين، وكتب لمملكتنا الحبيبة الخير والسلامة”.
وتابع: “تقديراً وعرفاناً مني لهاتين الممرضتين كانت هذه القصيدة التي حملت عنوان أميرة ونجود”.
 
أبيات القصيدة:
 
هذي أميرةُ أو نجودْ
كلتاهما عينانِ في رأسِ الوطنْ
وأميرتانْ
تاجُ الشهامةِ والمروءةِ والوفا
توَّجهما صدقَ العهودْ
وبسالةُ الأبطالِ
من بين الدخانِ توثَّبت وسط الحريقْ
حمَلا البراءةَ في الشغافِ
أمانةً
مضتا بهم نحو الطريقْ
وفقهما يا رب في الدارينِ
يا رحمن
واكتب جزيل الأجرِ في تلك الجهودْ
وتحيةٌ أخرى لكل شبابنا الأبطالِ
في تلك الفجيعةِ قد غدوا مثل الأسودْ
بشراك يا وطنَ الإباءِ كرامةً
أبناؤك الأفذاذُ من فوق الثرى
نٍعمَ الجنودْ
فهناك في الجبهات جندُ اللهِ يحمون الحِمَى
وهنا جنودْ ببطولةٍ قهروا العدو
وبدَّدوا وهْمَ الحقودْ
دامت بلادي في المدى
نحو المعالي والصعودْ
ولنا يدوم المجدُ في (سلمان)
من نسلٍ السعودْ
قصيدة للشاعر “محمد بوكر” تحت عنوان “أميرة ونجود”

قد يعجبك ايضاً

ابن مساعد : سنبدأ بعد 6 أشهر في بيع الأندية

المواطن – مروة نبيل وجه رئيس الهيئة العامة